رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مؤتمر شعبى بورسعيدى يرفض بيع قناة السويس

المحـافظـات

الجمعة, 10 مايو 2013 22:24
مؤتمر شعبى بورسعيدى يرفض بيع قناة السويس
بورسعيد – عبد الرحمن بصلة :

نظم تكتل شباب بورسعيد وشباب بورفؤاد الأحرار لقاء بنادى الأسرة ببورفؤاد؛ لمناقشة عملية تطوير إقليم قناة السويس، وما تردد عن سعى بعض البلدان للسيطرة على المنطقة والتحكم فى المجرى الملاحى لقناة السويس.

حضر اللقاء عدد من الشخصيات العامة وأصحاب والرأى من بينهم الدكتورة منال عمر، والناشطة السياسية ماجدة رشوان، وهشام محمد، أحد الباحثين فى مجال الاستثمار, وأمير سالم الناشط الحقوقى، والناشطة نشوة الحوفى، والروائى مسعد أبو فجر، وشاهندة مقلد، ومحمد مهران، أحد رجال مقاومة بورسعيد عام 56 وعدد من أعضاء الحركات والأحزاب السياسية وأهالى بورفؤاد.
وندد الحاضرون بمحاولات التفريط فى القناة والتى تعتبر خطا أحمر يجب

عدم الاقتراب منه، وروى المصريون بدمائهم وأرواحهم هذه القناة سواء أيام حفرها أو فى الحروب التى شاهدتها المنطقة.
وطرح اللقاء القانون الجديد الذى يعد حاليا تمهيدا لإصداره والذى سيقسم مصر إلى أقاليم ومناطق ومن بينها إقليم أو محور قناة السويس ورغم أن منطقة شرق بورسعيد تخضع للقانون المصرى إلا أنها ستصبح وفقا للقانون الجديد ذات طبيعة خاصة ولها قانون خاص منفصل تماما عن كل القوانين المصرية بمعنى أنها ستكون دولة داخل الدولة ويرتكز على ثلاث نقاط منها قوانين خاصة بالعمل
والمستثمرين والعمال بالمنطقة ولكل منهم قوانين خاصة غير القوانين المصرية التى تحكم العلاقة بين العامل وصاحب المنشأة وأيضا وضع قوانين تنظم العلاقة بين المتواجدين بالمنطقة وبين المسئولين عنها مع المجالس النيابية وفرض السيطرة والسيادة لرئيس الجمهورية فى تعيين أو فصل أى مسئول بالهيئة الجديدة المزمع إنشائها فى محور القناة، وأن دور محافظى القناة الثلاثة سيكون هامشى ولا يحق لهم التدخل فى أعمال الهيئة التى لا يحق لأى جهة محاسبتها أو مراجعتها، وأن القانون الجديد هو بداية تحقيق الحلم الصهيونى "إسرائيل من النيل إلى الفرات" لأنه يعطى الحق فى تملك الأراضى بلا شروط أو قيد وتنفذ حسب تقديرات الهيئة المسئولة وتوجيهات الرئيس ، وفى النهاية أصدر الحاضرون بيانا أدانوا فيه أية إعتداءات على الأراضى المصرية ومؤسساتها رافضين التفريط فى قناة السويس.

أهم الاخبار