رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بالإسكندرية..

صور-احتفالات الكنيسة المرقسية بعيد القيامة

المحـافظـات

الأحد, 05 مايو 2013 09:19
صور-احتفالات الكنيسة المرقسية بعيد القيامة
الإسكندرية – أميرة عوض:

احتفلت الكنيسة المرقسية بالإسكندرية مساء أمس السبت بعيد القيامة المجيد، بحضور المستشار محمد عطا عباس محافظ الإسكندرية، واللواء أمين عز الدين مدير أمن الإسكندرية، واللواء نادر الجنيني مدير الأمن الوطني، واللواء ناصر العبد مدير مباحث الإسكندرية، والشيخ جابر قاسم رئيس الطرق الصوفية، والمئات من الأقباط وقيادات الكنيسة، وممثلي عن الأحزاب السياسية أبرزهم "حزب الوفد".

وقد بدأت الصلاة داخل الكنيسة المرقسية مساء أمس السبت، وسط توافد المئات من الأقباط والمصلين، وقد قاموا بتبخير الكنيسة وإقامة الشعائر والترانيم، وسط تفاعل من الجمهور الحاضرين، وشهدت الكنيسة اليوم فرحة عارمة

للاحتفال بعيد القيامة المجيد.
وقال الأنبا سلوانس الأسقف العام مندوبا عن البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في عظته التي ألقاها على الجمهور الحاضرين "إن الله قد منَّ على مصر الحبيبة برئيس واحد، جيش واحد، ولنا قانون ودستور يحمي حقوقنا، ووزير داخلية يحفظ أمن البلاد من الداخل، وأن جميع المصريين يحبون هذه الأرض والدولة".
وأضاف أن الأقباط قد دفعوا بأرواحهم في الأحداث السياسية الأخيرة، مذكراً بقصة "مينا دانيال"، قائلاً: "كان هناك
شاب قد خرج في أحداث ماسبيرو في مظاهرة سلمية، وإذا خرج المجنزرون بالسيوف والمولوتوف، حتى ألقى بحياته، وذهب إلى اليسوع".
وأكد أن عيد القيامة يعد فرحة عارمة لجميع الأقباط حيث إنه يوجد بعد الموت حياة أبدية للجميع، وأنه عندما خلق الله الإنسان أعطاه جميع النعم والفروض، وعندما أخطأ سحب منه هذه الحياة، وجعل الموت سائرا على جميع البشرية.
وكان أسبوع الآلام قد بدأ مساء الأحد الماضى وانتهى بما عرفت بـ «الجمعة العظيمة» والتى صُلب فيها السيد المسيح وشارك الآلاف من المصلين فى  قداس "سبت النور" وفقاً للعقيدة المسيحية، وعلقت جميع الكنائس الشارات الصلاة يحيون الصوداء حزناً على صلب السيد المسيح فضلاً عن إقامة القداسات والصلوات الخاصة وصلاة الجناز بجميع الكنائس بالاسكندرية.

 

أهم الاخبار