رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المزارعون بالوادى الجديد يفضلون بيع القمح فى السوق السوداء

المحـافظـات

الأربعاء, 01 مايو 2013 16:27
المزارعون بالوادى الجديد يفضلون بيع القمح فى السوق السوداء
الوادى الجديد – حسن القاوى

شهدت قرى ومراكز محافظة "الوادى الجديد" ، تزايدا ملحوظا فى ظاهرة بيع الأقماح ، التى حصدها المزارعون ، فى السوق السوداء بعيدا

عن الجمعيات الزراعية وشون بنك التنمية والائتمان الزراعى ، بسبب عدم قدرة المزارعين على توريد محاصيلهم واحتياجهم الشديد للأموال لسداد ديونهم ، مما جعلهم يبيعون القمح لتجار يجمعون المحصول بنفس سعر بنك التنمية المقرر للمزارعين ، دون تكلفتهم عناء النقل إلى الشون أو الجمعيات.
وقال "محمد عطية" نقيب الفلاحين : إن رفض الجمعيات الزراعية تسلم الأقماح من المزارعين ، وامتلاء شون بنك التنمية بالمحصول ، جعل المزارعين يقفون فى صفوف الانتظار لتوريد أقماحهم ، مما تسبب فى انتشار ظاهرة السوق السوداء، على الرغم من وعود المسئولين بحل المشكلة ، وخاصة بعد زيارة وزير التموين للمحافظة.
وأضاف "محمود شاذلى" ، عضو مجلس الشعب السابق

ورئيس مجلس إدارة الجمعية الزراعية المركزية ، أن الجمعيات الزراعية غير قادرة على تسلم المحاصيل، بسبب ما تتحمله من تكلفة لنقل طن القمح التى تزيد عن 55 جنيها فى الوقت الذى لا يتم صرف سوى 10 جنيهات عن كل طن، بما يحقق خسائر فادحة للجمعيات فى حال تسلمها محصول القمح من المزارعين، وهى الخسائر التى لا يمكن لأى مسئول، أو عضو بالجمعيات الزراعية أن يتحملها، مناشدا وزير التموين بضرورة رفع تكلفة النقل ليتسنى للجمعيات المشاركة فى توريد أقماح المزارعين وحل المشكلة.

أهم الاخبار