رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

التيار الشعبى يستنكر أحداث مؤتمر الدراسات بدسوق .

المحـافظـات

الخميس, 18 أبريل 2013 19:32
التيار الشعبى يستنكر أحداث مؤتمر الدراسات بدسوق .
كتب – مصطفى عيد وأشرف الحداد:

استنكر التيار الشعبي بمدينة دسوق اليوم الخميس الأحداث التي جرت أمس الأربعاء بكلية الدراسات الإسلامية والعربية بعدم دخول أي فرد للكلية لحضور مؤتمر لقاء الأجيال الذي حضره محافظ كفر الشيخ إلا فئات معينهة.

اتهم التيار الشعبي بمدينة دسوق من خلال بيان صادر اليوم أن الأمن المكلف بتأمين المؤتمر الذي أقيم بالأمس انحاز لفئة بعينها عن الأخرى عندما سمح لحاملي بطاقات عضوية حزب الحرية والعدالة سواء من طلبة الكلية أو المواطنين

.
ودللوا على ذلك أن الأمن قام بإغلاق أبواب الكلية بالجنازير في وجه الطلبة العاديين الذين لاينتمون إلى الحزب أو الجماعة والمواطنين العاديين الذين حضروا للقاء المحافظ، ومعهم طلبات خاصة بهم لتقديمها إليه.
ذكر البيان أن هذا الأمر أدى إلى وجود حالة غضب لدى الطلبة والمواطنين، وقاموا بالهتاف ضد المحافظ والمرشد وعميد الكلية وأعضاء هيئة التدريس وحزب الحرية والعدالة.
استنكر التيار الشعبي بمدينة دسوق التصريحات التي أدلى بها الدكتور محمد الطيب خضري عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية بأنه وجه الدعوة إلى كافة الأحزاب والقوى السياسية بمدينتي دسوق وكفر الشيخ مؤكدين بأن ذلك لم يحدث إطلاقًا .
قرر التيار الشعبي بدسوق من خلال البيان بأنه بصدد تكليف الشئون القانونية بالتيار بتقديم مذكرة إلى المستشار أحمد مندور المحامي العام لنيابات كفر الشيخ ضد عميد الكلية ومنظمي المؤتمر متهمين إياهم بإهدار المال العام؛ بسبب صرف مبالغ طائلة من ميزانية الكلية لإقامة هذا المؤتمر لفئة معينة فقط وليس لجميع الفئات كما ادعى عميد الكلية.

أهم الاخبار