رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

"هندسة طنطا" توجه مشروعات التخرج لخدمة البيئة والتنمية المستدامة

المحـافظـات

الاثنين, 04 يوليو 2022 18:11
هندسة طنطا توجه مشروعات التخرج لخدمة البيئة والتنمية المستدامة"هندسة طنطا" توجه مشروعات التخرج لخدمة البيئة والتنمية المستدامة
الغربية - أحمد سلامه

 

 شهدت كلية الهندسة بجامعة طنطا، اليوم الاثنين، ختام فعاليات مناقشة مشروعات تخرج طلاب البرامج المميزة بالكلية، تحت رعاية الدكتور محمود ذكى رئيس الجامعة، والدكتور محمد حسين نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور أحمد نصر القائم بأعمال عميد الكلية.

أكد الدكتور محمد حسين، أن الجامعة تحرص في ضوء توجيهات الدكتور محمود ذكي، على تطوير البرامج الدراسية المميزة بمختلف كليات الجامعة بما يمكنها من استقبال العديد من الطلاب الوافدين ومنافسة البرامج المناظرة لها بالجامعات المحلية والدولية في إعداد خريجين منافسين بقوة في سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي، موضحاً أن البرامج المميزة تستهدف الارتقاء بالجامعة وتصنيفها وتأهيل كوادر قادرة على المساهمة في التنمية الشاملة.

وأوضح الدكتور أحمد نصر، أن البرامج المميزة تسهم في تطوير العملية التعليمية بإتاحة تجربة تعليمية فريدة تجمع بين المحتوى الأكاديمي والتدريب والتطبيق ليصبح الخريج منافساً ومؤهلاً لسوق العمل، فضلاً عن دورها في الوصول بالجامعة إلى مكانة أفضل بين الجامعات العالمية، مضيفاً أن الكلية تضم 4 برامج مميزة بنظام الساعات المعتمدة وهي برامج هندسة التشييد، وهندسة العمارة البيئية، وهندسة الميكاترونيات، وهندسة الطاقة المتجددة، موضحاً أن مشروعات التخرج للعام الحالي تهتم بالناحية التطبيقية حيث تم توجيهها إلى مشروعات تخدم أهداف التنمية المستدامة وتدعم رؤية مصر 2030، معلناً أنه طبقاً لاحتياجات الدولة وتطلعاتها لمستقبل أفضل لأبنائنا ودراسات تحليل قوى سوق العمل سيتم استحداث 3 برامج جديدة لمواكبة التطور فى سوق العمل وهي برامج الذكاء الاصطناعي، والهندسة الطبية، والغاز والبتروكيماويات.

وأشار الدكتور مروان شاهين منسق عام البرامج المميزة بالكلية، أن برنامج هندسة التشييد وجه مشروعاته نحو الحفاظ على التنمية والبيئة معاً من خلال الاستخدام الرشيد للموارد بما يحفظ حقوق الأجيال القادمة في مستقبل أكثر أمناً وكفاية، وهو ما يتحقق بمواجهة الآثار المترتبة على التغيرات المناخية، وتعزيز قدرة الأنظمة البيئية على التكيف، والقدرة على مواجهة المخاطر والكوارث الطبيعية، وزيادة الاعتماد على الطاقة المتجددة، وتبني أنماط

الاستهلاك والإنتاج المستدام، وذلك من خلال قياس الانبعاثات المختلفة الناتجة عن مشروعات التشييد والعمل على تقليلها، واستخدام بدائل لمواد التشييد صديقة للبيئة وخاصة الأسمنت، وذلك تطوير مواد بناء صديقة للبيئة خالية من الأسمنت البورتلاندى الذى يعد مصدراً أساسياً لتلويث البيئة والاحتباس الحرارى، وتطوير مواد تسليح من مصادر طبيعية وصناعية غير قابلة للصدأ خلاف صلب التسليح المعتاد، وتطوير مواد بناء مركبة من مواد لاحمة صديقة للبيئة، ومواد تسليح من مصادر طبيعية وصناعية غير قابلة للصدأ، والعمل على تقليل حركة المعدات أثناء تنفيذ المشروع للحد من العوادم الناتجة واستهلاك الوقود الاحفورى.

وأفاد الدكتور مروان شاهين، أن مشروع هندسة الميكاترونيات في مجال الذكاء الاصطناعي قدم نتائج مبهرة في مجالات وأغراض متنوعة تخدم في مجملها العنصر البشري وتسهم في رفع الانتاجية وتحسين جودتها. وأضاف منسق عام البرامج، أن مشروع هندسة الطاقة المتجددة والنظم الكهربائية بعنوان "تحسين كفاءة منظومة تخزين الطاقة الهجين بدمج المكثفات الفائقة مع البطاريات في نظم الخلايا الكهروضوئية باستخدام انترنت الاشياء (IoT) حصل على دعم أكاديمية البحث العلمي بمبلغ ٣٥٢٨٠ جنيه وقد شارك الفريق فى هاكثون جامعة بنها بالتعاون مع أمازون، مشيراً أنه تم التركيز في مشروع برنامج العمارة البيئية على المشروعات القومية الجديدة مثل العاصمة الإدارية ومدينة العلمين.