رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طرد 500 عامل بشركة النصر للملاحات بشمال سيناء

المحـافظـات

الأربعاء, 20 مارس 2013 12:52
طرد 500 عامل بشركة النصر للملاحات بشمال سيناءعمال النصر للملاحات بالعريش تعرضوا للطرد
العريش - سعد حافظ:

شركة النصر للملاحات بالسبيكة تبعد عن مدينة العريش بحوالي 1.5 كيلو متر وبها أكثر من 500 عامل وموظف تم تشريدهم بالشوارع لأكثر من 3 أشهر ولم يفلح اعتصام العمال في حل المشكلة ولا مقابلة المحافظ لحل مشكلة النزاع ورفض المحافظ مقابلتهم رغم اصرارهم علي عدم انهاء اعتصامهم الا بمقابلة  المحافظ.

أرسل المحافظ العميد سمير عبد المنعم وكيل المباحث الجنائية للعمال ووعدهم بحل هذه المشكلة وجلوس جميع الأطراف في النزاع.
تعود وقائع القضية لأكثر من سنوات قبل الثورة وبعد الثورة وذلك بسبب الخلاف بين عائتلين على ملكية أرض الشركة قامت بالتعاقد مع مجموعة من المواطنين أصحاب

الأرض، والتي دفعت لهم الشركة أكثر من مليوني جنيه قيمة الأرض وتقدمت عائلة أخرى من أهالي العريش الى الجهات الأمنية لحل النزاع على الملكية واستلمت هى الأخرى مليون جنيه من الشركة وفي مكتب قائد حرس الحدود.
تم تشكيل لجنة لدراسة هذا الامر عند القاضي العرفي وقام كل طرف بتقديم كل ما لديه من مستندات وفي النهاية تبين أن الحق لطرف دون الآخر وبناء عليه تم تضرر الطرف الآخر وأصحاب الأرض الفعليين الذين تعاقدت معهم الشركة.
وقالت انها مستعدة لحماية هذه
الشركة من حيث أحواض الملح الا أن المبنى  الاداري للشركة غير مسئولة عنهم، وأن هذه المشكلة قتلت بحثا والمفترض ان تهتم اهتماما بالغا بالقرارات التي تصدر حتى يعود للمجتمع السيناوي هيبته ويحترم القضاء العرفي في شمال سيناء.
اما المحافظة فهى طرف ثالث في القضية وصمت أذنيها أذن من طين وأخري من عجين، وهى تحصل على مليوني جنيه سنوياً في مقابل ايجار الأرض من المحافظة ولم تستطع حل النزاع بين الشركة وبين المتنازعين على الأرض من العائلتين ونتيجة ذلك طرد العمال واحتلت الشركة، وأغلقت من بعض البدو وحكومة قنديل ومحافظ شمال سيناء في واد آخر والشركة بها تعاقدات تصديرية بالداخل والخارج والانتاج متوقف التصدير أيضاً والشركة تخسر الملايين وحكومة قنديل ومحافظة شمال سيناء عاجزة عن حل مشكلة شركة النصر للملاحات بشمال سيناء.
 

أهم الاخبار