رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يحذرون من غرق 30 % من أراضى الدلتا عام 2030

المحـافظـات

الاثنين, 04 مارس 2013 17:08
خبراء يحذرون من غرق 30 % من أراضى الدلتا عام 2030صورة أرشيفية
متابعات

حذر المشاركون في مؤتمر مستقبل المياه في مصر والاستثمار في دول حوض النيل بجمعية رجال الأعمال المصريين اليوم الإثنين، من غرق 30% من أراضي الدلتا عام 2030 بسبب ارتفاع درجة حرارة الأرض نتيجة التغيرات المناخية، مما يهدد الرقعة الزراعية بمصر خلال الفترة المقبلة.

وقال الدكتور علي القريعي رئيس لجنة البيئة بالجمعية إن أهم التحديات التي تواجه مصر خلال الفترة المقبلة هي التغير المناخي وارتفاع منسوب المياه في البحر المتوسط نتيجة لظاهرة الاحتباس الحراري، مما يهدد 30% من أراضي الدلتا بالغرق، فضلا عن

الهجمة الشرسة على الأراضي الزراعية زيادة البناء عليها في أعقاب الانفلات الأمني عقب ثورة يناير.
وأضاف أن الرقعة الزراعية بمصر مهددة أيضا بزيادة نسبة الأملاح للمياه الجوفية، مما يعد كارثة وتحديا حقيقيا لابد من مواجهته.
من جانبه، أكد الدكتور محمود أبوزيد وزير الموارد المائية والري الأسبق ورئيس المجلس العربي للمياه أن 14% من المياه في مصر تخصص لقطاع الزراعة، فيما تستهلك الصناعة نحو 30% من والخدمات الأخرى نحو 56% ..
لافتا إلى أن مصر تحت حد الفقر المائي بنحو 650 مترا مكعبا لكل فرد، بينما الحد العالمي ألف متر مكعب للفرد الواحد.
وأشار إلى أن نهر النيل يعاني من التلوث سواء الصناعي أو الصرف الصحي، وخاصة مصرف الرهاوي بالجيزة والذي أثر سلبيا على الثروة السمكية.
وأوضح أبوزيد أن مياه الصرف الصحي يجري معالجتها واستخدامها كمياه للشرب في بعض البلاد مثل سنغافورة، كذلك تعتمد الزراعة فى إسرائيل بالكامل على مياه الصرف الصحى المعاد معالجتها والتى تصل إلى نحو 2 مليار متر مكعب.
وأكد أن درجة حرارة الكرة الأرضية سترتفع بنحو 5ر4 إلى 5 درجات في المستقبل، مما سيؤدي إلى تغيرات حقيقية في هضبة إثيوبيا والهضبة الاستوائية، وينذر بخطر حقيقي.

 

أهم الاخبار