رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير التموين: مخزون القمح آمن حتى نهاية يوليو

المحـافظـات

الاثنين, 04 مارس 2013 08:48
وزير التموين: مخزون القمح آمن حتى نهاية يوليو
القليوبية – محمد عبد الحميد :

أكد الدكتور باسم عودة وزير التموين أن الوزارة على استعداد كامل لتطبيق القانون بشدة وحزم على المخالفين من أصحاب المخابز وخاصة الذين يهددون بالإضراب عن إنتاج الخبز لأنهم بذلك يحاربون المواطن فى لقمة عيشه ويتخلون عن دورهم الوطنى فى خدمة المواطن.

وأضاف أن ما يشاع بشأن تخصيص 3 أرغفة لكل مواطن هو كذبة كبيرة وأن الوزارة ملتزمة بتوفير الخبز للمواطن وعدم تركه فى حالة احتياج باعتبار المواطن الهدف الرئيسى للوزارة.
ولفت الوزير خلال جولته المفاجئة على عدد من مخابز بنها وكفر شكر بمحافظة القليوبية رافقه خلالها الدكتور عادل زايد محافظ الاقليم والمهندس فكرى قورة وكيل وزارة التموين بالمحافظة والعميد محمد البكرى رئيس مباحث التموين بالقليوبية أن القانون يحكم الجميع وسيعاقب من يخرج عن اطار القانون، موضحا ان العقوبات التى سيواجهها أصحاب المخابز المخالفين والمطالبين بالاضراب قررها القانون وتتمثل فى الحرمان من الحصة ونقلها لمخبز أخر او لمخابز الشرطة والجيش وقد تصل الى الغاء الترخيص للمخبز.

وقال عودة إن منظومة الخبز الجديدة حققت نجاحا ملموسا منذ بدايتها الشهر الجارى واصبحت تطبق فى 6 محافظات هى كفر الشيخ وبورسعيد والمنيا والقليوبية والدقهلية والبحر الاحمر، وان نسبة استجابة المخابز للمشروع الجديد وصلت 85% وانه

من المقرر دخول محافظتى المنوفية والبحيرة ضمن المنظومة خلال الاسبوع الجارى الى ان تصل جملة المحافظات التى ستطبق المنظومة الجديدة الى 15 محافظة منتصف مارس الحالى، موضحا ان المنظومة الجديدة هى تطبيق لمبادىء الثورة من خلال ارساء ثقافة توجيه الدعم للمنتج النهائى داعيا المواطنين الى حماية المنظومة ومراقبتها وابلاغ الوزارة على الخط الساخن وكذلك اخطارالمحافظة بإى معوقات تواجهها
وأشار إلى ان نجاح المنظومة يعتمد فى المقام الاول على المواطن ورقابته لآلية التطبيق، قائلا أن تقارير المتابعة لتطبيق المنظومة كشفت عن نجاح التجربة وانها نموذج للنجاح العملى الحقيقى لايصال الدعم لمستحقية وضرب السوق السوداء.
وخلال جولته فى مخابز مدينتى بنها وكفر شكر استمع الوزير لعدد من شكاوى المواطنين فى مخابز بنها الجديدة والتى تمثلت فى عدم وصول المنظومة للقرى وسوء حالة رغيف الخبز بقرى المحافظة وسوء حالة رغيف الخبز بعدد من المخابز واستمرار ظاهرة تهريب الدقيق فى بعض المخابز.
ووعد الوزيربالتصدى لأى مشكلات تمس المواطن مؤكدا ان تعميم التجربة سيتم خلال شهرين او ثلاثة من الان
مطالبا المواطنين بالصبر حتى تتحقق اهداف المنظومة بالكامل والتى بدأت بإيصال الدعم لمستحقيه ومنع تسرب الدقيق والقضاء على السوق السوداء تأتى بعدها عمليات ضبط اليات التوزيع.
وحول القمح اكد وزير التموين ان المخزون امن حتى نهاية شهر يوليو القادم ولا داعى للقلق حيث ان شهر ابريل المقبل سيشهد بداية عمليات توريد القمح المحلى من المزارعين، مضيفا ان هناك تنسيق مع وزارة الزراعة لتحويل موسم القمح القادم الى عيد حقيقى للفلاح المصرى .
واضاف ان المستهدف توريده للوزارة هذا العام يصل الى 4 ونصف مليون طن قمح محلى بما سيوفر رصيد كافى للمخزون الاستراتيجى ويحقق رقم قياسى لم تحقق الوزارة من قبل.
واعترف الوزير بوجود مشكلات فى شون تخزين القمح مشيرا الى انه تم البدء من الان فى تشكيل اللجان للمرور على الشون لبيان صلاحيتها وتجهيزها لاستقبال القمح.
وحول ازمة البوتاجاز اكد عوده ان لا توجد ازمة حالية وانها تحت السيطرة.
من جانبه أكد الدكتور عادل زايد محافظ القليوبية ان المنظومة الجديدة لتحرير الخبز انضم اليها حتى الان 122 مخبز بمدينتى بنها وكفر شكر بنسبة85% وأنه تم ارجاء التعاقد مع عدد من المخابز التى لم تدخل المنظومة بسبب مخالفتها وسوء حالة الرغيف المنتج بها.
وأوضح المحافظ أن ربط اصحاب المخابز بين صرف فروق السولار والحافز وبين فروق انتاج الخبز فى المنظومة الجديدة امر غير منطقى لاختلاف الاليتين وقال ان المنظومة الجديدة ذات الية جديدة مشيرا الى ان انها ساهمت فى التخفيف من حدة الزحام فى المخابز وتقدم خدمة متميزة ورغيف محسن للمواطن.

أهم الاخبار