رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطن مرحل من ليبيا يروى تفاصيل تعذيبه ببنغازى

المحـافظـات

الجمعة, 01 مارس 2013 19:01
مواطن مرحل من ليبيا يروى تفاصيل تعذيبه ببنغازى
مطروح: غادة الدربالى

تحرر اليوم الجمعة أول محضر إثبات حالة تعذيب لمواطن مصرى داخل دولة ليبيا قبل ترحيله عبر منفذ السلوم البرى بمطروح ويحمل المحضر رقم 175 لسنة 2013 إدارى السلوم

جاء هذا ردًا على بيان أصدره مجلس الحكماء الليبى منذ 3 أيام ينفى وجود حالات تعذيب للمصريين فى ليبيا وأنه لا توجد اية بلاغات بذلك.
وعلى الفور انتقلت مراسلة الوفد إلى مستشفى مطروح العام للالتقاء بالمواطن المصرى محمد رمضان احمد حسن - 40 سنة - مقيم بالبدرشين - الجيزة والذى فقد النطق جراء تعرضه لصدمة عصبية شديدة اثر التعذيب والضرب.
وعندما يسأله أحد عن اية معلومات يخرج لهم من طيات ملابسه الرثة والمقطوعة ورقة صفراء كتب عليها " اسمى محمد رمضان أحمد حسن وبسبورى فى مستشفى بنغازى النفسية ومن الجيزة –مصر".
وبعد عدة محاولات تمكنت المراسلة من التواصل معه وقام بكتابة معلومات جديدة لم يتضمنها محضر الشرطة وهى أنه سافر الى ليبيا منذ 8 سنوات وقام بالعمل فى عدة حرف مختلفة بها .
وقام بكتابة عنوان لخاله يدعى الحاج بسيونى صاحب محل كشرى فى محطة البدرشين بالجيزة ولم يتمكن من كتابة رقم هاتف لأهله، وانه تعرض للضرب عندما كان يسير فى الشارع وهجم عليه بعض الأشخاص ببنغازى وأشار بيده اليسرى كاشفًا جرحًا قطعيًا بطول كف اليد، بالإضافة إلى خياطة فى الوجه.
واضاف انه كان محتجزًا فى احد السجون الليبية برفقة عدد كبير من الافارقة التشاديين والسودانيين، بالاضافة الى 20 مصريًا وتم ترحيلهم جميعًا إلى بلادهم.
وأكد مفتش الصحة "احمد شبل" بمستشفى مطروح

العام أن الجرح القطعى فى اليد تعرض للتلوث مما تسبب فى ورم فى كف اليد وتلوث وأنه يحتاج التطهير والعلاج.
مضيفا ان الحالة العقلية للمصاب تنفى أنه مصاب بالجنون أو بمرض نفسى مزمن وأنه مصاب بصدمة نفسية فقط وهى سبب فقدانه للنطق الآن.
وأكد اللواء العنانى حسن حمودة ان المعلومات الجديدة عن المصاب تمت إضافتها فى محضر الشرطة وسيتم عرضه مساء اليوم على النيابة المختصة.
يذكر ان السلطات الليبية منذ اغلاقها لمنفذ مساعد الليبى منذ 18 يومًا ماضية تقوم بترحيل العمالة والمواطنين المصريين من داخل ليبيا إلى منفذ السلوم البرى فى مجموعات متتالية وبلغ عدد المصريين المستبعدين حتى الآن من ليبيا 670 مصريًا بينهم حاصلون على تأشيرة دخول واوراقهم مستوفاة.
فى نفس الوقت لم تبدِ السلطات الليبية اسباب ترحيلها للمواطنين المصريين كما اصدر مجلس الحكماء الليبى بيانًا ينفى وجود حالات تعذيب للمصريين داخل ليبيا وذلك ردا على بيان جمعية العمد والمشايخ بمطروح الذى يستنكرون فيه ممارسات الجانب الليبى المهينة للمصريين داخل ليبيا.

أهم الاخبار