رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسيرة للقوى الثورية للتنديد بإهانة نجل الرئيس لضابط بالشرقية

المحـافظـات

الجمعة, 01 مارس 2013 15:58
مسيرة للقوى الثورية للتنديد بإهانة نجل الرئيس لضابط بالشرقيةعبد الله مرسي
الشرقية – ياسر مطري

نظم المئات من شباب القوي الثورية بمحافظة الشرقية، مسيرة سلمية، خرجت من أمام مسجد الفتح مروراً بمبني المحافظة وميدان المحطة ومجلس مدينة الزقازيق، للمطالبة بالقصاص العادل والعاجل لكافة شهداء الثورة.

وللتنديد بما تعرض له ضابط الشرطة المكلف بتأمين منزل الرئيس بمدينة الزقازيق، من قبل نجل الرئيس الاصغر في الساعات الاولي من صباح الجمعة.
وررد المشاركون في المسيرة التي جمعت شباب من احزاب الوفد والكرامة والتجمع والتيار الشعبي، هتافات معادية لحكم حكومة الدكتور هشام قنديل ، وحكمة الاخوان المسلمين ،منها "يا بلدنا سوري  سوري الاخوان سرقوا دستوري، القنديل هو الجنزوري، ثورة

ثورة دي زمان ثورة تانية علي الاخوان ـ، الخروج الامن ليه  الشهيد بيقول اه ه ه ، مرسي  باشا  مرشي بيه الطنطاوي اتكرم ليه، مطالبنا هي هي  عيش حرية عدالة اجتماعية "
وقال الكيميائي" عمرو رسلان ، عضو سكرتارية الهيئة الوفدية، ان مسيرة اليوم، جاءت للتعبير عن الغضب الشعبي عن الفترة الماضية التي حكم فيها الاخوان المسلمين البلاد، وعمدوا علي اخونة جميع المواقع التنفيذية والقيادية باجهزة الدولة، وللتعبير ايضا عن الرفض الشعبي لحكومة الدكتور هشام
قنديل التي اثبتيت للجميع فشلها في وضع حلول لاصلاح احوال البلاد، فضلا عن حالة التراخي التي اثبتتها الايام عن التفريط في حق الشهداء.
واضاف "رسلان" انهم يعترضون علي حالة التراشق التي تحدث من وقت لاخر ضد القوات المسلحة وجهاز الشرطة، لافتا بان جميع القوي الثورية تعترض بشدة علي ما تعرض له الملازم"احمد حمدي" الضابط المكلف بتامين منزل الرئيس، من تجريح واهانة علي يد "عبد الله مرسي" نجل الرئيس الاصغر في الساعات الاولي من صباح اليوم الجمعة، وانهم لن يفرطوا في حق الشباب الثائر او في حق رجال الشرطة والجيش.

ومن جانبها عززت مديرية أمن الشرقية من تواجد افرادها حول منزل الرئيس ومقار جماعة الاخوان المسلمين او الحرية والعدالة لمنع اي محاولة لاقتحامها من جانب المتظاهرين.
 

أهم الاخبار