رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طبيب يكشف إهمال الداخلية فى أحد المرضى المساجين

المحـافظـات

الجمعة, 01 مارس 2013 13:34
طبيب يكشف إهمال الداخلية فى أحد المرضى المساجين
الإسكندرية - أميرة عوض:

كشف دكتور طاهر مختار عضو مجلس نقابة الاطباء بالاسكندرية - بأن العامل محمد بسيوني الذي أصيب من الأمن المركزي أثناء فض اعتصام أسمنت  الاسكندرية بورتلاند  يوم الأحد  17 فبراير 2013؛ مازال  محبوس لليوم الثالث عشر على التوالى.

ولافت مختار بأن إصابات محمد عبارة عن كسور في عظام اليد اليسرى وقد تم عمل جبيرة لها، وكسرين في عظام الفك السفلى، ولم يتم عمل عملية إصلاح لهما حتى يومنا هذا.!
واكد مختار تم عمل أشعة على فك المصاب التي تبين إصابته بكسرين في الفك، وتم عرضه على المستشفى الأميري الجامعي في أول يوم الواقعة، ولم يتم عمل العملية له رغم وجوب عملها له كعملية طوارئ يومها لأسباب غير معلومة ..
ونوه مختار تم اكتشاف أن التقرير الطبي له تم تسليمه للأمن الوطني وهو الأمر المثبت في دفتر أحوال قسم شرطة الدخيلة الذي يحتجز العامل المصاب في سجنه .
وأشار مختار تم ترك المصاب في سجن قسم شرطة الدخيلة بدون عمل العملية له حتى يوم الخميس الموافق 21 فبراير 2013 فقام فريق المحامين بالضغط على المحامي العام لنيابات الإسكندرية الذي حول الموضوع للمحامي العام لنيابات غرب الإسكندرية الذي أصدر تأشيرة لقسم شرطة الدخيلة بانتداب مفتش الصحة لبيان ما به

من إصابات وهل تستوجب نقله للمستشفى أم لا  بعد مماطلة كبيرة من قسم الشرطة تم انتداب مفتش الصحة له الذي أوصى بنقله للمستشفى بشكل عاجل ، فتم نقله فجر الجمعة للمستشفى الاميري الجامعي ، و رغم وضوح الكسور عند المريض إلا أن طبيبة جراحة الوجه والفكين رفضت حجزه لعمل العملية بزعم أنها التعليمات!
وأعطت له موعدا للعودة يوم الإثنين الموافق 25 فبراير 2013 في الساعة التاسعة صباحا لعمل العملية مع بعض التوصيات العلاجية مثل ضرورة إعطاءه الطعام في صورة غير صلبة وعمل كمادات دافئة له وهو ما لانعلم كيف سوف ينفذه المريض في السجن  لم يتم نقل المصاب للمستشفى في اليوم المحدد (الإثنين 25 فبراير 2013 ) رغم وجود تقرير طبي صريح بنقله.
فكتب طبيب الاستقبال توصية بنقله وأن ميعاد عرضه كان يومها وأعطاها لأهل المصاب لتوصيلها للمسئولين للتذكير بضرورة نقله ، ولكن لم يستجب أحد بزعم أنها غير رسمية رغم وجود تقرير رسمي لم ينفذوه أيضا .
واستكمل مختار يوم الإثنين ظهرا ذهب أحد المحامين لنيابة الدخيلة الجزئية لإصدار
قرار بنقله للمستشفى طبقا لتوصية الطبيب التي لم يلتزم بها قسم الغربانيات في برج العرب الذي نقل له المريض من سجن قسم شرطة الدخيلة ، فرفض رئيس النيابة وقال للمحامي عد إلى المحامي العام لنيابات غرب الذي فضلت اللجوء له منذ البداية ! واضاف يوم الثلاثاء 26 فبراير 2013 ذهب أخو المريض برفقة بعض النشطاء إلى المحامي العام لنيابات غرب والذي رفض إصدار أمرا بنقل المصاب للمستشفى بناء على توصية طبيب المستشفى الجامعي وطلب انتداب طبيب السجن للكشف عليه من البداية بما في ذلك من إهدار للوقت في حين أن المريض كان قد اكمل 10 ايام بدون عمل العملية !
يوم الأربعاء  تم الذهاب مرة أخرى إلى المحامي العام لنيابات غرب من قبل محامين ومعهم طبيب بشري وتم شرح الأمر للمحامي العام لنيابات غربفأصدر تاشيرة لرئيس نيابة الدخيلة الجزئية بالنظر في الأمر وتنفيذ القرار الموجود عنده ، فتم الذهاب لرئيس نيابة الدخيلة في نفس اليوم مساء ولكن كان قد رحل عن عمله ..
وقال مختار تم الذهاب مرة أخرى إلى نيابة الدخيلة يوم الخميس الموافق 28 فبراير من قبل مجموعة من المحامين وطبيب وبعض النشطاء ، فلم نجد رئيس النيابة وبعد نقاش كبير استطعنا الحصول على قرار من وكيل النيابة محمود عباس خطاب لمأمور سجن برج العرب بعرض المصاب ومعه المصاب الآخر فتحي محمد على أحد المستشفيات الحكومية لعمل اللازم لهما وبيان ما بهما من إصابات ، وتم الذهاب في نفس اليوم بالقرارلسجن برج العرب الذي رفض المسئولون به مجرد استلام القرار وتنفيذه.

 

أهم الاخبار