رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البدوى يطمئن على مراسل الوفد بالدقهلية

المحـافظـات

الثلاثاء, 26 فبراير 2013 11:20
البدوى يطمئن على مراسل الوفد بالدقهليةمراسل الوفد بالمنصورة بعد الاعتداء عليه
المنصورة - بوابة الوفد

قام الدكتور السيد البدوي -رئيس حزب الوفد- بالاطمئنان علي مراسل الوفد بالدقهلية بعد الاعتداء الوحشي عليه هو وزميله من صحيفة "الدستور",  مؤكدا تقديره للجهد المبذول في التغطية بحيادية ونقل الأحداث بشكل مهني محترم.

وكان كل من: محمد طاهر مراسل جريدة الوفد بالدقهلية ورامي القناوي مراسل جريدة "الدستور" قد قاما بتحرير محضري شرطة بقسم شرطة ثان المنصورة ضد جماعة الإخوان المسلمين بالدقهلية بقيادة الدكتور صبحي عطية يونس المتحدث الإعلامي باسم الجماعة بالتعدي بالضرب والتحريض علي السحل والسرقة للكاميرات الخاصة بهم والخاصة بالتغطية الإعلامية للأحداث ليلة أمس وحمل الأول رقم  2875 جنح قسم ثان لسنة 2013 وحمل الثاني رقم 2876 جنح ثان المنصورة لسنة 2013  .

الجدير بالذكر أن مراسل الوفد أثناء عملية تغطية أحداث

صباح يوم أمس أثناء محاولة الإخوان فض العصيان المدني بالمنصورة والذي بدأ بديوان عام محافظة الدقهلية صباح الأحد والذي نجح بجدارة.

واحتل بعدها ميليشيات الإخوان منذ فجر اليوم الثاني مبني المحافظة  أعقبها صدام دامي استعدت له جماعة الإخوان في مواجهة القوي الثورية والحزبية والشعبية لتتحول الشوارع المحيطة بمبني ديوان المحافظة الي ساحة لمعركة استخدمت فيها الجنازير وقطع الرخام والأسلحة البيضاء والخرطوش من جانب ميليشيات الإخوان، في المقابل رد عليها الثوار بإلقاء الطوب والحجارة تحت إشراف المتحدث الإعلامي بجماعة الإخوان المسلمين والذي تواجد في السادسة والنصف منذ صباح نفس اليوم ليتابع نجاح المهمة ليعلن بعدها في

بيان صحفي ظهر نفس اليوم أن الهدوء عاد داخل ديوان المحافظة.

وجاء الاعتداء ليشمل مراسلي الوفد والدستور والذين تم الاعتداء عليهم بشكل شخصي وركزوا علي الكاميرات وأجهزة اللاب توب والتي يحملونها في التغطية ليتم سرقة الكاميرا الخاصة بمراسل الوفد وسحله ليحرر محضرا مرفقا به تقرير طبي من المستشفي العام الدولي بالمنصورة وتكرر هذا مع نفس الزميل الآخر بالدستور.

وردد المعتدون "الله أكبر اقتلوهم إعلام فاسد وخونة" وسباب للاعلام بشكل عام ولولا رد فعل الثوار في تلك المواجهات لانتهي الأمر باستشهاد المعتدي عليهم من المراسلين.

وقد تضامنت مع المراسلين المعتدي عليهم القوي الثورية والتي قامت بنقلهم الي المستشفي وأصدرت منظمة كل المصريين بالدقهلية وائتلاف صحفيى الدقهلية بيانا أدانوا فية استخدام العنف المفرط بهدف تكميم الأفواه مع الإعلاميين أثناء تأدية عملهم حيث جاء الفيديوهات التي التقطت لتحدد بعضا من المعتدين من جماعة الإخوان إضافة الي صور للمتحدث الإعلامي للإخوان والذي كان يدير تلك الأحداث منذ الصباح .

 

أهم الاخبار