رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العصيان يعطل المرافق والخدمات فى بورسعيد

المحـافظـات

الأربعاء, 20 فبراير 2013 16:05
العصيان يعطل المرافق والخدمات فى بورسعيدابناء بورسعيد يواصلون العصيان المدنى حتى تتحقق مطالبهم العادلة
متابعة وتصوير: عبد الرحمن بصلة

الأمور زادت تعقيدا فى بورسعيد لليوم الرابع على التوالى الذى شهد مرحلة جديدة من العصيان المدنى فى ظل التجاهل المتعمد من الرئاسة والحكومة وهو ما ألهب مشاعر المواطنين بشكل عام وأيضا التيارات الشعبية والقوى السياسية والنقابات وكافة العمال والموظفين على أرض بورسعيد.

ومن الواضح أن الدولة لا تريد أن تهدأ الأوضاع المشتعلة فى المدينة الباسلة التى لا ينفع معها العناد لأن طبيعة أهلها تختلف كثيراً عن باقى المحافظات فهم قادرون على التحدى ومواجهة الأزمات والصعاب، وبورسعيد قادرة أن تصل بالأمور لأقصى مدى غير متوقع وهو ما ستكشفه الساعات القادمة..
والعصيان الذى أتى بثماره الإيجابية على الشارع البورسعيدى وألف بين التيارات المختلفة وخلق نوعاً من الحراك الشعبى كانت له آثاره السلبية على أحوال المدينة الاقتصادية بعد حالة الشلل التام الذى تعيش فيه بورسعيد وانتقل العصيان المدنى من المصالح والهيئات الحكومية إلى المحلات والمتاجر والأسواق وعدد من المصانع داخل المناطق الحرة والصناعية والشركات وهو ما يضر بالاقتصاد المصرى ويجعل مصر طاردة للاستثمار وهروب رؤوس الأموال للبحث عن مناطق أخرى لتنفيذ مشروعاتهم الاستثمارية، وإذا كانت الحكومة لا تعلم بخطورة الوضع الحالى فعليها أن ترحل وتتعرض الشركات والمصانع الموجودة فى المنطقة الحرة ببورسعيد لخسائر مالية كبيرة يوميا بعد إغلاق المصانع داخل المنطقة. وكشفت بعض التقارير المالية أن مصانع بورسعيد تخسر يوميا ما يصل إلى 17 مليون دولار لأنها تعتمد على التعاقدات اليومية وأى تأخير فى تسليم البضائع فى المواعيد المحددة بشكل يومى وطبقا لجدول زمنى مرتبط بعمليات التصدير فإنه يعود بالنكبة على المستثمرين

وأصحاب المصانع ، وإذا استمرت الأوضاع بهذه الصورة سوف تغلق المصانع أبوابها وتشرد عمالتها وهو ما سيخلق بطالة ..
وتوقف العمل بمحطة الحاويات بميناء شرق بورسعيد بعد نجاح أهالى بورفؤاد فى قطع الطرق المؤدية للمعديات التى تعتبر الوسيلة الوحيدة المتاحة أمام البورسعيدية للوصول للميناء بدلا من السفر لحدود الإسماعيلية والسفر إلى الشرق عبر كوبرى السلام وهى رحلة شاقة، والخسائر أيضا تقدر بما يقرب من الخمسة ملايين دولار يومياً بالإضافة للخسائر اليومية للإيرادات اليومية لهيئة موانئ بورسعيد، لأنها مرتبطة بحركة النقل البحرى وتسلم وتسليم الحاويات. بالإضافة إلى التأثير على السمعة العالمية الذى اكتسبها الميناء المحورى العملاق الذى سجل أكبر معدلات نمو فى موانئ البحر المتوسط والتوقف سيؤدى إلى هروب سفن الحاويات للموانئ الأخرى ، بينما شهدت البورصة المصرية هبوطا ملحوظا في الأسهم وتأثرت مؤشرات السوق المصرفي بالعصيان المدني ببورسعيد, وحسب ما أكده المحللون الاقتصاديون أن البورصة ستواصل خسائرها ما لم تتدخل الحكومة ومؤسسة الرئاسة بإصدار قرارات عاجلة بتوقيف العصيان المدني بعد أن امتد إلي محافظات أخري مثل السويس والمنصورة والمحلة والإسماعيلية ، أما المرافق والخدمات التى تقدم للمواطن فقد توقفت تماما بعد  حالة العصيان المدنى فى كافة المصالح والأحياء والمدارس والإدارات المالية والغرفة التجارية وهيئة الموانئ وغيرها من المصالح الأخرى التى تعطلت فيها الخدمات ..
والسؤال الذى يطرح نفسه لماذا تصر الرئاسة والحكومة على هذا التجاهل وهى تعلم أن الأوضاع من السهل أن تنقلب عليها بعد انضمام عدد من المحافظات للعصيان ووقتها سيطيح العصيان بالجميع..
انضمت نقابة المحامين الفرعية ببورسعيد للعصيان المدنى الذى يضرب أرجاء المدينة، وعقدت النقابة برئاسة صفوت عبد الحميد اجتماعا طارئا للجمعية العمومية أعلنت فيه تأييدها المطلق للعصيان وتضامنها الكامل مع مطالب بورسعيد من الدولة وطالبت الجمعية العمومية بضرورة محاكمة اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية وعزله من منصبه بسبب إصداره الأوامر لضباطه بضرب المتظاهرين فى بورسعيد بالرصاص الحى مع ضرورة كشف المؤامرة التى دبرت ضد المدينة ، وتعاهدوا ألا يدخروا جهدا للوقوف مع أسر الشهداء والضحايا وأن النقابة مستمرة فى عملها ولن تتوقف ولا توجد نية لتعليق العمل بالمحاكم ، وخرج المحامون فى مسيرة لديوان عام المحافظة وتمركزت بميدان الشهداء رافعين اللافتات التى تندد بحكم مرسى والمرشد..
أصدر العاملون بإدارة تحركات بورسعيد التابعة لهيئة قناة السويس بيانا إلى كافة التيارات المنضمة للعصيان أكدت فيه ما يلى « أهالينا وعائلاتنا الكريمة من أبناء بورسعيد الباسلة أصحاب الأصل والميلاد البورسعيدى.. نحن معكم قلباً وقالباً فى كافة طلباتكم ونفديكم بأجسادنا وأرواحنا ولكن حساسية مواقعنا فى العمل تمنعنا من الانضمام إليكم حيث أننا المسئولون الوحيدون عن تسير كل أشكال الحركة بقناة السويس ، ولولا أننا نخشى من أن نكون ذريعة لأى تدخل أجنبى على أرضنا الحبيبة فنحن نطالب بأن يأتى حق شهدائنا من أبناء المدينة الباسلة وألا تسيس الأحكام القادمة فى التاسع من مارس كما سيست أحكام السادس والعشرين من يناير الماضى بالإضافة لباقى طلبات أهالى بورسعيد فإذا تم تجاهل طلبات بورسعيد صاحبة الفضل على الجميع سيكون رداً قاسياً ليس بالكلام ولا بالشعارات..
كما أعلن ائتلاف أهالي مدينة بورفؤاد ككيان مستقل ذى صبغة خدمية وكإحدى القوى الشعبية التي تقف علي مسافة متساوية من جميع الأحزاب والحركات السياسية والائتلافات واللجان الأخرى تضامنه الكامل مع مطالب الشارع البورسعيدي والتي يراها مطالب مشروعة..

أهم الاخبار