رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بعد تعدد الحوادث.. نقل المستودعات والورش الصناعية خارج الكتلة السكنية مطلب شعبي بالدقهلية

المحـافظـات

الاثنين, 12 يوليو 2021 17:27
بعد تعدد الحوادث.. نقل المستودعات  والورش الصناعية خارج الكتلة السكنية مطلب شعبي بالدقهليةمدينة المنصورة
الدقهلية - أسامة الجارية

تسود حالة من الاستياء والغضب فى مدينة المنصورة بسبب مخاطر تواجد المضارب والمستودعات والورش الصناعية داخل المناطق السكنية وطالبوا بضرورة نقلها إلى المناطق الصناعية لما تسببه من إزعاج واختناقات مرورية نتيجة لاستخدام الأرصفة والشوارع الخاصة بحركة السير وإعاقة حركة المرور والمشاة مما يترتب على ذلك وقوع حوادث مروعة آخرها منذ يومين عندما دهست سيارة نقل ثقيل تتبع مضرب القاضى بمنطقة الجلاء  شابين فى الفصل الرابع بكلية الطب جامعة المنصورة  أمام المضرب  بمنطقة الجلاء بمدينة المنصورة وتكرار الحوادث بهذا المكان.


باهر السقعان رئيساللجنة العامة لحزب الوفد بالدقهلية يتساءل عم تم إنجازه فى مشروع نقل وتطوير الصناعات الحرفية والمسبوكات الذى أعلن عن تنفيذه فى عدة محافظات بتمويل يقترب من 500مليون جنيه والذى يتضمن نقل الورش والمستودعات من داخل الكتلة السكنية إلى المناطق الصناعية وأشارإلى إن التباطؤ فى تنفيذ هذا المشروع يتسبب فى وقوع مشكلات عديدة حيث أن وجود المضارب والمستودعات والورش الصناعية ينتج عنه وقوع حوادث  مروعة يتسبب عنها إزهاق أرواح بريئة.


ويضيف السقعان إن وجود هذه المنشآت داخل الحيز العمرانى يعد أمرا فى منتهى الخطورة نظرا لما يسببه من أزمات إذ أن كثيرا منها يقع فى مناطق مزدحمة سكانيا وتعانى الإختناقات المرورية ووجودها فى هذه الأماكن فى منتهى الخطورة لأنها تحتاج لدخول سيارات النقل الضخمة والمفجع أنها تقع فى ملتقى كثير من المدارس مما يمثل خطورة بالغة على الطلبة الصغاروذلك بالإضافة إلى التلوث البيئى والسمعى للسكان.


ويكمل السقعان أن القانون رقم 119لسنة 2008 إعتبرأن وجود هذه المنشآت داخل الكتلة

السكنية من المخالفات الخطيرة التى يجب أن تتصدى لها المحليات للقضاء عليها.


ويشير  علاء الدين أبوسرارى أحد قاطنى حى الجلاء بمدينة المنصورة العوادم الناتجة عن هذه الورش والمستودعات والتى تؤدى إلى تلوث البيئة أجبرت الكثير من ساكنى المنطقة على ترك المنطقة رغم قربه من مدارس أبنائهم وأماكن عملهم تفاديا للأضرار الصحية الناتجة عنها بالإضافة إلى الحرج الذى يتعرضون له عند زيارة أقاربهم وأصدقائهم من إزعاج وضوضاءوعدم وجودأماكن لإنتظارلسياراتهم خاصة أن سيارات النقل الثقيل التى تقل البضائع من وإلى تلك المستودعات والورش تحدث إرباكا كبيرا وتسيطر على حيز كبير فى تلك المنطقة.


وتابع شامل رمضان يشتكى مر الشكوى من وجود مضرب القاضى بمنطقة الجلاء ومجموعة من مستودعات الحديد والورش الصناعية بشارع عبدالسلام عارف الأمر الذى يجلب الضوضاء والتلوث البيئى والسمعى بالإضافة لوجود الكثير من المخالفات التى تنتج عن ذلك وتسبب لنا الإختناق والكثير من الأمراض الصدرية خاصة لكبار السن والأطفال.


 

رئيس اللجنة العامة لحزب الوفد بالدقهلية 

 

 

الحادث المروع الذى راح ضحيته طالبين بكلية الطب جامعة المنصورة 

أهم الاخبار