رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

نجاح وصول المسبار الصيني تيانوين- 1 للمريخ

المحـافظـات

الأحد, 16 مايو 2021 10:23
نجاح وصول المسبار الصيني تيانوين- 1 للمريخالمسبار الصينى على سطح المريخ

سيد الشورة

أعلن الدكتور جاد القاضى رئيس المعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية انه تم اطلاق المسبار الصيني تيانوين- 1 إلى كوكب المريخ على متن صاروخ لونج مارش- 5 في يوليو 2020، ويعد المسبار الصيني تيانوين- 1 أول محاولة صينية للوصول الى تفاصيل داخل كوكب المريخ ، حيث وصل إلى سطح الكوكب الأحمر يوم الجمعة (14 مايو- 2021) في حوالي الساعة 23:11 بالتوقيت العالمي ، عند نقطة هبوط: 109.7 E ، 25.1 N ، على بعد أقل من 40 كم من الموقع المستهدف في يوتوبيا بلانيتيا.

وأضاف الدكتور شفيق تعيلب ، الباحث بمعمل أبحاث الفضاء بالمعهد بأنه بعد دوران المسبار الصيني تيانوين- حول الكوكب الأحمر لأكثر من ثلاثة أشهر ، انفصلت مركبة انزال المسبار تيانوين- 1، مع المركبة الجوالة ،عن المركبة المدارية لتبدأ بالهبوط نحو سطح الكوكب. 

وبمجرد دخول المسبار والمركبة الجوالة إلى الغلاف الجوي للمريخ ، اخذت المركبة الفضائية إجراءً مشابهًا لمركبات المريخ التابعة لناسا عند محاولتها الهبوط السهل على المريخ، حيث قام الدرع الحراري بحماية المركبة الفضائية خلال الهبوط ، وبعد ذلك هبطت المهمة بأمان بالمظلة وأطلاق بعض

المحركات الصاروخية الصغيرة الموجهة للأسفل لإبطاء سرعتها خلال الثواني القليلة الأخيرة من هبوطها إلى منطقة يوتوبيا بلانيتيا ،وهو سهل داخل حوض تصادم هائل في نصف الكرة الشمالي لكوكب المريخ .

هذا ولم تؤكد إدارة الفضاء الوطنية الصينية (CNSA) رسميًا حتى الآن الهبوط الناجح ، ولكن تم الإعلان عنه على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل شبكة التلفزيون الصينية العالمية (CGTN) التي تديرها الدولة وباحثون في جامعة ماكاو للعلوم والتكنولوجيا في الصين.

ومن المتوقع أن تقضي المركبة المتجولة حوالي 93 يومًا ارضيا على كوكب المريخ (يستمر اليوم على المريخ حوالي 40 دقيقة أطول من يوم على الأرض) في التجول على سطح المريخ لدراسة تكوين الكوكب والبحث عن علامات الجليد المائي.

وتعتبر تيانوين- 1 أول مهمة هبوط صينية على المريخ ، لكنها ليست أول رحلة صينية على المريخ. الأولى ، وهي مركبة مدارية تسمى Yinghuo-1 ، تم إطلاقها في عام 2011 .

ويعد الهدف من المهمة

التحقق من صحة تقنيات الاتصال والتحكم في الفضاء السحيق ، ووضعه في مدار حول الكوكب والهبوط على سطحه.

تحديد موقع لإرجاع عينات المريخ في المستقبل والمتوقعة في عام 2030.
دراسة التشكل والتركيب الجيولوجي للمريخ وتطوره وأسبابه.
دراسة خصائص الطبقات السطحية والجوفية لتربة المريخ وتوزيع الجليد المائي.
دراسة الغلاف الجوي المتأين والمناخ والفصول وبصورة أعم الغلاف الجوي للمريخ .
دراسة التركيب الداخلي للمريخ ومجاله المغناطيسي وتاريخ تطوره الجيولوجي والتوزيع الداخلي لكتلته ومجال جاذبيته.

وأشار الدكتور مكرم إبراهيم رئيس قسم أبحاث الشمس والفضاء بالمعهد ان الصين تتبنى برنامجا طويلا لاستكشاف الفضاء الخارجي وحققت نجاحات كبيرة منها الهبوط على الوجه المظلم للقمر ودراسة تفاصيل كوكب المريخ، ولا تثنيها فشل بعض الرحلات عن المضي قدما في انشاء محطة فضائية بعيدا عن المحطة الفضائية الدولية، والتي كانت أحدثت جدلا خلال الأسابيع القليلة بعد فقدان السيطرة على الصاروخ لونج مارش- 5B،  والذى سقط في المحيط الهندى يوم 9 مايو 2021.

وأوضح الدكتور جاد القاضي، بأن للمعهد تعاون علمى قائم مع إدارة الفضاء الوطنية الصينية لانشاء عدد من محطات رصد الأقمار الصناعية والحطام الفضائى، والتي سوف تعزز من قدرات المعهد في مجال أبحاث الفضاء ، حيث بداءالمعهد في رصد الأقمار الصناعية منذ عام 1957 بعد اطلاق اول مركبة فضائية للاتحاد السوفيتى، حيث كان الرصد بكاميرات بدائية، تتطورت إمكانيات المعهد لانشاء محطة لرصد الأقمار الصناعية باستخدام اشعة الليزر عام 1981 والتي مازالت في الخدمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار