رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

صور.. يوسف يحول شوارع واكشاك الكهرباء بأسوان لتبلوه جميل

المحـافظـات

السبت, 17 أبريل 2021 20:21
صور.. يوسف يحول شوارع واكشاك الكهرباء بأسوان لتبلوه جميلمحررة الوفد مع الفنان التشكيلي

كتبت راندا خالد

بأنامله البسيطة وريشته والوانه، استطاع ركابي من تحويل جدران مدينته واكشاك الكهرباء، إلي لوحات فنية مبهرة أبهرت الناظر إليها والمار بجوارها، وحول المنظر العام للمدينة من جدران صماء إلى جدران نابضة بالحياة مستخدم فى ذلك الريشة والألوان، وأصبحت المدينة بشوارعها وأكشاكها تبلوه جميل.

يوسف ركابي أبن محافظة أسوان، لقب بصانع البهجة، لأنه استخدم ريشته لابراز جمال وحضارة عروس الصعيد، وصنع بهجة وسعادة علي جدران شوارع عاصمة الشباب والثقافة الإفريقية، من حيث رؤية المواطنين رسوماته و تزينه علي الجدران التي ترسم الابتسامة علي أوجه المارة.

التقت محررة الوفد، بـ"يوسف ركابي عثمان"، للتعرف على الفنان الذي أصبح حديث الشارع الاسواني، خلال الأيام الماضية، بعد أن أبهر المواطنين برسوماته فضلاً عن الوفود الأجنبية والجنسيات المختلفة.

يقول يوسف ركابي، البالغ من العمر 27 عامًا، أنه فنان تشكيلي متعدد المواهب مقيم بمحافظة أسوان، يرسم من صغره سنه منذ أن كان لديه 11 عامًا، شعاره أن الفن هو مشاعر الناس، موضحًا أنه لاحظ بوجود مشكلة في فن الرسم داخل عروس الصعيد، تحديداً فن

الشارع "الجرافيتي"، رغم جماله ولكن ليس لديه وجود داخل المدينة.

وأضاف ركابي، في تصريحات خاصة لـ"الوفد"، أن الرسم الجرافيتي، جميل ولكن وجوده ضئيل، ومحدود الفكر  والمواضيع المتداولة، ادوراه ضئيلة بشكل كامل، موضحًا أنه َضع خطوط عريضة لرسم داخل الشوارع وان الفن الشارع له ثلاث  ركائز من أبرزها " يعبر عن مشاعر ومشاكل الناس ويكون صوتهم، و يحول القبح لجمال، و يكون ابداعي وبره الصندوق".

وأوضح الفنان التشكيلي، أن ثلاث ركائز، اذا لم يتوفره في الأعمال الفنية داخل الشوارع سيصبح العوامل غير مكتملة ومحدودة، لذلك قرر أن ينزل ويرسم ويحقق تلك العوامل وكل ما لديه من مواهب أكرمه الله بها، مشيرًا إلي أن أسوان جميلة تستحق ان تكون أجمل بلد في الكون، لأنها تتميز بمعالم طبيعية وخلابة.

واستطرد:" ان أعماله الفنية بلغت 71 عمل فني، من بينهما جداريات في أماكن عامة ولوحات شارك بها

في معارض فنية مختلفة، متمنيًا أن يسعد الناس بفنه وأعماله، ويرسم البهجة والسعادة للمارة، من خلال التعبير عن مشاعرهم وتراث مدينة أسوان، واسترجاع جمال المدينة في كل زمان ومكان، فضلاً عن الحفاظ على التراث والحضارة المصرية".

وتابع :" أن هدفه يصبح فنان عالمي، يسعى لتحقيق ذلك، وثقته في الله كبيرة، موضحًا أنه خلال الفترة القادمة سيقدم أعمال عديدة من أبرزها، رسم جداريات ولوحات فنية مبتكرة من صنعي الشخصي، تضيف لأسوان تهديها نور لم تظهر من قبل".
 

وإستكمل :" أنه شارك في مبادرة الوحدة المحلية لمركز ومدينة أسوان، برسم كشك كهرباء، وأنه اول شخص  يرسم  3d   تراثي في أسوان، ولأول مرة يتم تنفيذه على أرض عاصمة الشباب والثقافة الإفريقية، وأن يترسم لبيت نوبي وأسرة جالسة في أجواء مليئة بالدفء والحب، داخل منازلهم، وإضافة جديدة وبهجة للمارة بالشارع الأسوانى".

واردف :"أن رسمته في كشك الكهرباء عبارة، عن رجل وزوجته يجلسون ويتناولون مشروب الشاي وبحوزتهم ابنتهن، تنظر إليهم من شباك مختلف، وده منظر يعبر عن الأجواء والطقوس الأسوانية القديمة نظر بها حب وعطف ودفء أسري".

و اختتم حديثه لـ" الوفد"، أنه أثناء أعماله نال إعجاب الجميع، و المارة وتعليقات إيجابية عديدة، مما اعطي لديه حافز بالاستمرار، فضلاً عن الوفود الأجنبية التي عبرو عن إعجابهم بالرسومات قبل الانتهاء بها، والتقط صور تذكارية".

أهم الاخبار