رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

باحثة بجامعة الفيوم ترصد تأثير الهواتف الذكية على الأطفال

المحـافظـات

الجمعة, 16 أبريل 2021 21:21
باحثة  بجامعة الفيوم ترصد تأثير الهواتف الذكية على الأطفاليمنى ممدوح

سيد الشورة

 رصدت يمنى ممدوح باحثة بإعلام الطفل بكلية التربية للطفولة المبكرة بجامعة الفيوم في مقال لها ظاهرة تأثير الهواتف الذكية على الأطفال.

 

 وأكدت يمنى ممدوح أن مرحلة الطفولة تعد الركن الأساسي في بناء شخصية الطفل وتعد هذه المرحلة من المراحل المهمة التي يمر بها الإنسان، ولكن هل تؤثر الهواتف الذكية في هذه المرحلة من حياة الطفل، حيث أصبحت التكنولوجيا تغزو العالم بسرعة فائقة وأصبح من المستحيل أن نجد طفل لا يستخدم الهواتف الذكية فلا يجد الطفل أية صعوبة فى استخدامها؛ إذ أصبحت التكنولوجيا جزء لايتجزأ من حياة الطفل اليومية وقد يجد الآباء سهولة في إعطاء أبنائهم الهواتف الذكية حتى ينشغل الأبناء عنهم؛ ليقوم الآباء بأداء أعمالهم ويغفلون عن سلبيات التكنولوجيا على أطفالهم .

 

وقامت بذكر إ يجابيات التكنولوجيا وهى:

 

تعليم الأطفال: للتكنولوجيا دور مهم لا يمكن إنكاره في تعليم الطفل من خلال التطبيقات التي يقوم الأطفال بتحميلها على الهاتف وتساعد هذه التطبيقات على تنمية ذكائهم وتعليمهم القراءة.

 

تزويد الطفل بالمعلومات: إذ إن الهواتف الذكية

تحتوى على مواقع تزيد من ثقافة الطفل وتنمي عنده حب الاطلاع واكتساب معلومات في مجالات مختلفة.

 

تنمية المهارات الاجتماعية للطفل: إذ إن الهواتف الذكية

تنمي عندهم هذه المهارات من خلال التواصل مع الأقارب والأصدقاء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي.

 

التسلية والمرح: إذ إن الهواتف تحتوي على ألعاب لتسلية الطفل.

 

 أما عن الآثار السلبية للاستخدام الزائد للتكنولوجيا،  أكدت الباحثة أن التكنولوجيا تؤثر في صحة الطفل بالسلب.

 

تؤثر في المخ: حيث يحدث ضعف في الذاكرة و تأخر في النطق في السنوات الأولى للطفل و صداع و ضعف القدرة على التخيل.

 

تؤثر في الأعصاب: إذ إن الضوء المتقطع لشاشة الهاتف تؤدى إلى حدوث نوبات الصرع وفرط استخدام الهاتف يسبب للطفل رعشة في أصابع اليد.

 

تؤثر في العين: يحدث للطفل جفاف في العينين وضعف في النظر وتشويش في الرؤية فيما بعد.

 

تؤثر في الأذن: وضع السماعات في الأذن بشكل متكرر يؤدي إلى التهاب الأذن و زيادة الإفرازات الشمعية يؤدى إلى وجود خطورة على طبلة الأذن وضعف فى السمع على المدى البعيد.

 

تؤثر في النوم: يؤدي الاستخدام الزائد للهاتف إلى اضطراب النوم والأرق والكوابيس والنوم السيء؛ إذ يستيقظ الطفل لديه خمول وأرق لانخفاض مادة الميلاتونين في الجسم وهذه المادة تنظم دورة النوم و الضوء الصادر من الشاشة يمنع إنتاج مادة الميلاتونين في الجسم .

 

تؤثر التكنولوجيا أيضًا في سلوكيات الطفل :

 

إذ يكتسب الطفل العنف من خلال مشاهدته الأفلام العنيفة، وتغير سلوكيات الطفل حيث انه قد يتعرض لمحتوى غير ملائم يغير من سلوكه لأن الانترنت عالم مفتوح

وتعمل الهواتف على جعل الطفل منعزلا حيث أن الطفل يرغب في قضاء أطول وقت على الهاتف بدلا من القضاء هذا الوقت مع العائلة .

 

وهنا يأتى دور الآباء في توجيه الأبناء للحد من أضرار الهواتف الذكية :

 

من الضروري تخصيص وقت للعائلة بدون استخدام الهواتف ، وان تكون هناك رقابة على المحتوى الذي يشاهده الأطفال وأن نخصص وقت محدد لاستخدام الهواتف ويفضل ان يكون صباحا ، وأن نتحدث معهم عن أهمية الوقت وكيفية الاستفادة منه 

واخيرا ان نكون قدوة لأبنائنا فلا يمكن أن نوجه الاطفال لعدم استخدام الهواتف كثيرا بينما نحن نقضي اغلب الوقت أمام الهاتف .

أهم الاخبار