رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

الكفن ينهي خصومة ثأرية وإيقاف زواج 5 قاصرات.. أهم أحداث سوهاج الأسبوع الماضي

المحـافظـات

الجمعة, 19 مارس 2021 19:37
الكفن ينهي خصومة ثأرية وإيقاف زواج 5 قاصرات.. أهم أحداث سوهاج الأسبوع الماضيسوهاج
سوهاج مظهر السقطي

شهد مركز ومدينة دار السلام، جنوب شرق محافظة سوهاج، العديد من الأحداث خلال الأسبوع الثالث من شهر مارس، وكان من أهمها الكفن ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين، إيقاف زواج 5 قاصرات، الإدارة الصحية تستعد لانطلاق الجرعة الثانية من حملة شلل الأطفال .

 

- “الكفن” ينهي خصومة ثأرية بين عائلتين 

 

أنهت الأجهزة الأمنية بمحافظة سوهاج، اليوم الأحد، بالتنسيق مع لجنة المصالحات بالمحافظة، خصومة ثأرية بين أبناء عائلتي “المراغمة” و”العلالمة” في قرية أولاد خلف التابعة لمركز دار السلام شرقي المحافظة.

 

وقدم “محمد ع م” من عائلة أبناء عائلة “العلالمة” القودة “الكفن” لـ “السيد ع” من أبناء عائلة “المراغمة”، وتعاهد الطرفان أن يسدلا الستار على الخصومة وأن يكون صلحا جديا لا رجعة فيه.

 

وشارك في حضور الصلح اللواء حسن محمود مدير أمن سوهاج، واللواء عبدالحميد أبوموسى مدير المباحث الجنائية بسوهاج، والعميد أحمد خليل رئيس فرع الأمن العام، واللواء عاطف نجيب نائب مدير الأمن لقطاع الجنوب، والعقيد محمد أيوب وكيل  فرع بحث الشرق، والرائد مصطفى بكري رئيس مباحث مركز دار السلام والنقيب أحمد جمال  معاون المباحث، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، وعمد ومشايخ وكبار العائلات في القرية والقرى المجاورة.

 

وترجع أحداث الخصومة الثأرية إلى عام 2017، عندما تلقى مدير أمن سوهاج إخطارا من مركز شرطة دار السلام، بوجود مشاجرة وإطلاق أعيرة نارية بقرية أولاد خلف.

وتبين حدوث مشاجرة بين أفراد عائلتي “العلالمة” و”المراغمة” بسبب خلافات على أولوية المرور في الطريق، تعدي كل منهما على الآخر بالضرب، وإطلاق أعيرة من أسلحة نارية كانت بحوزتهم فـي الهواء بقصد التهديد، بسبب خلافات على أولوية المرور.

 

- إيقاف زواج 5 قاصرات 

أعلنت وحدة حماية الطفل الفرعية بدائرة مركز دارالسلام جنوب شرق سوهاج، برئاسة عبد المنعم عبد القوي رئيس مدينة دار السلام، عن وقف زواج 8حالات زواج مبكر لبنات قاصرات تتراوح أعمارهن من ١٤ إلي ١٦ عامًا،

وجري أخذ التعهدات اللازمة على أولياء أمورهن، بعدم إتمام الزواج قبل بلوغ السن القانونية.

 

وقال أبوالسعود الديب، مقرر اللجنة الفرعية لحماية الطفل بدار السلام، إنه وردت عدة بلاغات لوحدة الحماية من «خط نجدة الطفل»، يفيد قيام 8 أسر بإحدي قري مركز دار السلام بنيتهم إتمام زواج ٥ فتيات قاصرات تتراوح أعمارهن بين ١٤ إلي ١٦ عامًا،

وثلاث من هن في مرحلة التعليم الإعدادي واثنين في مرحلة التعليم الثانوي الفني.

 

وأضاف أنه على الفور تم التحرك إلى أسر البنات، وكذلك أسر العرسان المتقدمين للزواج من البنات، للعدول عن الزواج الذي كان مقرر زفافهن بعد عيد الفطر المبارك قبل بلوغ السن القانونية، وتم إيضاح الأضرار الصحية والمخاطر التي تحدث عن إتمام الزواج في هذا السن.

 

وأكد مقرر اللجنة أنه جري إيقاف الزيجات الخمسة بعد أخذ التعهدات اللازمة على أولياء أمور البنات بعدم زواجهن قبل بلوغهن السن القانونية 18 عامًا، وسيتم متابعة تلك الحالات بشكل منتظم لضمان عدم إتمام الزواج قبل السن القانونية.

 

- الإدارة الصحية تستعد لانطلاق الجرعة الثانية من حملة شلل الأطفال

 

عقد الدكتور عبدالرحيم حسن مدير الإدارة الصحية بدار السلام إجتماعا برئاسة الدكتور مصطفى والي مشرف وزارة الصحة عن تنفيذ حملة شلل الأطفال بمحافظة سوهاج، لمناقشة الاستعدادات النهائية والتدريب على حملة شلل الأطفال.

 

وأكد الدكتور مصطفى وإلى مشرف وزارة الصحة على حملة شلل الأطفال بمحافظة سوهاج، عن إطلاق الحملة القومية الثانية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال للمصريين وغير المصريين بسوهاج، من عمر يوم حتى 5 سنوات، لمدة 4 أيام، وذلك خلال الفترة من 28 حتى 31 مارس الجاري.

 

وذكر مدير الإدارة الصحية بدار السلام، أنه سيتم تنفيذ الحملة القومية الثانية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في جميع أنحاء المركز، حيث يتم التطعيم من خلال فرق ثابتة فى مكتب الصحة والوحدات الصحية من خلال فرق للمرور على المنازل من منزل إلى منزل للوصول إلى جميع الأطفال المستهدفين بالتطعيم بجميع أنحاء المركز، من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة الخامسة مساءً.

 

وقال “حسن” أن تطعيم الأطفال من عمر يوم حتى 5 سنوات بـ “جرعتين متتاليتين” يهدف رفع المناعة المجتمعية ضد مرض شلل الأطفال بالتزامن مع ظهور المرض بعدد من دول الجوار وإقليم شرق المتوسط.

 

وذكر ” والي” أنه تم تسجيل آخر حالة

شلل أطفال في مصر عام 2004، كما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن مصر خالية من المرض عام 2006، وعلى الرغم من ذلك تقوم وزارة الصحة والسكان بتنفيذ حملات قومية سنوية لرفع الحالة المناعية للأطفال أقل من خمس سنوات، وذلك لاستمرار الحفاظ على مصر خالية من المرض.

 

وأضاف “والي” أن برامج التحصينات ضد الأمراض المعدية من أهم أولويات الأنظمة الصحية للوقاية من الأمراض ذات الأهمية الوبائية، وتعتبر واحدة من أهم مكونات الصحة العامة في إطار أهداف التنمية المستدامة في مجال الرعاية الصحية، بما يتوافق مع المعايير الدولية من أجل الحفاظ على صحة المواطنين.

 

وأشار “حسن” إلى أن الاجتماع ضم كلا من الدكتور رزق مدير الإدارة الصحية السابق، الدكتور حسام رضوان المدير الوقائي، الدكتور محمد عبدالواحد مدير الصيادلة بالإدارة، واطباء الإدارة والوحدات الصحية والمراقبين الصحيين على مستوى الإدارة.

 

وأشاد ” والي” بدور المراقبين الصحيين القائمين على الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال بدار السلام، والقائمين على الأعمال الوقائية بالإدارة والوحدات الصحية، لما بذلوا من مجهود خلال الحملات السابقة وخلال الجلسات والتطعيمات الروتينية، والعديد من الأعمال المقدمة بالإدارة، مقدماً لهم كل الشكر والتقدير.

 

وتأتي تلك الحملة ضمن حملات التطعيم ضد شلل الأطفال التي تنفذها وزارة الصحة والسكان سنويًا، للحفاظ على مصر خالية من المرض، وذلك في إطار رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي للنهوض بالصحة العامة وتحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر ٢٠٣٠.

 

يأتي ذلك بناءا على تعليمات الدكتورة كريمة محمد حامد وكيل وزارة الصحة والسكان بمحافظة سوهاج والدكتورة غادة احمد مدير عام الطب الوقائي بمديرية الشؤن الصحية بسوهاج.

 

- “أنت أقوى من المخدرات”.. يوم رياضي لرفع الوعى بمخاطر الإدمان 

 

 

نظمت إدارة الشباب والرياضة بدار السلام، برئاسة أحمد أبو السعود، يوم رياضي عن مخاطر الإدمان والمخدرات بأنواعها فى مركز شباب هاشم عسيري.

 

افتتح مدير إدارة الشباب والرياضة بدار السلام اليوم الرياضي بالترحيب بالحضور، مشيرًا إلى أن الإدمان والتعاطي لا يقل خطرًا عن الإرهاب فهما يعملان على هدم الوطن من خلال الشباب، مؤكدًا أن الدولة وضعت خطة مكافحة الإدمان على رأس أولوياتها، وهذا ما تم مع صندوق مكافحة الإدمان، بحضور أشرف رفعت وكيل إدارة الشباب والرياضة بدار السلام، راجح فهمي مدير مركز الشباب .

 

وأضاف “بطيخ” أنه لابد من تكاتف جميع الجهات المعنية بذلك حتى نستطيع التصدي لظاهرة التعاطي والإدمان.

 

ومن جانبه عرف وكيل شباب دار السلام، المدمن بأنه مريض نفسي مزمن قابل للانتكاس، لذلك يخضع المريض للعلاج النفسي والتأهيل النفسي، موضحة الآثار السلبية لتعاطي المخدرات ومخاطر الإدمان بأشكاله المختلفة.

 

كما أشار مدير مركز شباب هاشم عسيري، إلى أن إدمان المخدرات أصبح من أكبر المشاكل التي تواجه أي مجتمع، حيث يزداد في كل عام أعداد المدمنين مع زيادة أنواع المخدرات، وأشكالها، وتطرق من جانبه إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة المنتشرة بين الشباب تجاه المخدرات، وكيفية مواجهتها.

أهم الاخبار