رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

صور .. المجارى المائية صداع فى رأس محافظ الغربية

المحـافظـات

الأحد, 14 مارس 2021 13:22
صور .. المجارى  المائية صداع فى رأس محافظ الغربيةتلوث المجارى المائية بالغربية

الغربيه \ احمد سلامه

كانت محافظة الغربية، صغيرة المساحة التى تقع فى وسط دلتا مصر وتتسم بالطابع الريفى وهدوء قاطنيها، ولا زالت تأن من مشاكل وأزمات مزمنة متراكمة قام كل محافظ تولى المسئولية باستخدام مسكنات لتلك الأزمات دون حلول جذرية لها.

يقول المهندس عبدالحكيم مشالي من أهم المشاكل المزمنة بمختلف قرى محافظة الغربية والتى لم نجد لها حلولا جذرية بالرغم من تعاقب المحافظين مشكلة تلوث المجاري المائية داخل تلك القري وتراكم أكوام من القمامة فيها الأمر الذى يؤدى الى  تواجد الحشرات والقوارض والثعابين والحيات مما يشكل خطرا داهما على حياة أهالى تلك القرى.

ويقول فضيلة الشيخ ابراهيم عمر من علماء الأزهر الشريف ان قرية بلكيم تعانى أشد المعاناة من المصرف الذى يشق وسط القرية ويمر من أمام الوحدة الصحية والمدرسة الابتدائية وعدد من المنازل ويوجد به كميات متراكمة من القمامة منذ

سنوات عديدة مما أدى الى تحوله الى بؤرة لانتشار الأمراض المعدية خاصة بين الأطفال وكبار السن ونناشد المسئولين بانقاذ أهالى قرية بلكيم بتغطية المصرف والمروى داخل القرية حفاظا على الصحة العامة للأهالى.

 

ويقول حمدى جاب الله موظف بالمعاش أن المصرف الكائن بمدخل مدينة السنطة هو عبارة عن قنبلة موقوته  لا أقول تهدد أهالى المنطقة بل أقول أنه تهدد جميع أهالى المركز لوقوع المصرف فى مدخل المدينة وتنبعث منه روائح كريهة يشمها كل من يستخدم طريق السنطة طنطا ذهابا وايابا من الموظفين والطلاب.

 

وأضاف جاب الله خلال حديثه للوفد ان المصرف أصبح مكانا امنا تتكاثر فيه الحشرات والقوارض والثعابين اضافة الى قيام سيارات الكسح الخاصة بالقاء المخلفات فيه

فأصبح كارثه تهدد حياة الأهالى بالخطر.

 

ويقول محمد حموده ان المصرف الكائن بقرية شبرابيل كان على مر العصور ولا زال يمثل خطرا داهما على صحة أهالى القرية خاصة السكان الذين تقع منازلهم على جانبى المصرف حيث تتراكم فيه القمامة وأصبح المجرى المائى شبه مغلق وتكاثرت فيه الحشرات والقوارض مما أدى الى انتشار الأمراض والاوبئة بين المواطنين

ويقول السيد حامد هل يعقل فى تلك الحقبة الزمنية الصعبة التى نمر بها جميعا من انتشار فيروس كورونا واتخاذ الدولة للعديد من القراررات لتطبيق الاجراءات الاحترازية للحد من انتشار الفيروس نجد تلك المصارف والمجارى المائية والتى تقع معظمها داخل الكتل السكانية تنبعث منها روائح كريهة وتتراكم فيها القمامة وتنتشر فيها الحشرا والقوارض وتصبح بؤرا لانتشار الأمراض والأوبئة

وفى نهاية حديثه للوفد طالب الأهالى بمختلف قرى الغربية الدكتور طارق رحمى محافظ الاقليم بسرعة التدخل لانهاء تلك المشكلة المزمنه عن طريق رفع تراكمات القمامة من المجارى والمصارف المائية وتطهيرها والقضاء على الحشرات والقوارض التى اتخذتها بيئة مناسبة لها منعا لانتشار الأمراض وحفاظا على الصحة العامة للأهالى

أهم الاخبار