رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مركز الأسرة والطفل "محلك سر" بعد تطويره فى الحلفاية بقنا

المحـافظـات

الجمعة, 12 مارس 2021 20:04
مركز الأسرة والطفل محلك سر بعد تطويره فى الحلفاية بقنا

كتب- محمد عبدالصبور

 قرية الحلفاية بحرى إحدى القرى الواقعة جنوب مركز نجع حمادى شمال محافظة قنا، ويبلغ تعداد سكان القرية ما يقارب الـ50 ألف نسمة، وتضم القرية  قرى عدة ونجوع تابعة لها، حيث تضم قرية الحلفاية بحرى باعتبارها مجلسا قرويا كلا من قرية الرئيسية والشاورية والحلفاية قبلى والسماينة، إضافة لعدد من النجوع التابعة لها.

القرية على حد وصف قاطنيها تعانى من مشاكل فى البنية الأساسية، ونقصا فى الخدمات الضرورية التى لا غنى عنها لدوام الحياة اليومية للمواطنين.

يقول عبدالناصر على من أهالى القرية، إن قرية الحلفاية بحرى لا تزال دون صرف صحى على الرغم من بدء تنفيذ المشروع منذ عدة سنوات بوتيرة عمل تتم بسرعة «السلحفاء»، مضيفاً أن تأخر تنفيذ المشروع يجعل معاناة الأهالى مستمرة، بل زادت عن ذى قبل، بسبب ما لحق الطرق من أعمال حفر

وتكريك جعل الطرق غير ممهدة بل غير صالحة للسير عليها من الأساس.

وطالب المسئولين بضرورة النظر فى أسباب تأخر إنهاء مشروع الصرف الصحى الذى بدء العمل فيه منذ 10 سنوات، ولم يتم الانتهاء منه حتى آلان، مناشداً الجهات المختصة بالعمل بوتيرة أسرع من ذلك لتسليم المشروع خلال هذا العام.

واستكمل صديق عبدالستار، محامٍ من سكان القرية حديثه لـ«الوفد» قائلاً: إن قريتنا أنعم الله عليها منذ عدة سنوات وتم إنشاء مركز الأسرة والطفل الطبى من خلال عملية تطوير شملت مبنى الوحدة المجمعة للقرية ليحل محلها مركز الأسرة والطفل، والحمد لله تم الانتهاء منه منذ عام بتكلفة مالية بلغت الـ45 مليون جنية «على حد قوله» وتم

توفير كل الأجهزة الطبية اللازمة لتقديم خدمة طبية تلبى احتياجات المواطنين وترحمهم من استغلال المراكز العلاجية الخاصة، لكن الحلم تبدد ولم يدم طويلاً ومنذ أن تم الانتهاء من تطوير المركز وتوفير كل الأجهزة الطبية «على حد قوله» لم يتم افتتاحه حتى الآن وأصبح المبنى الجديد وأجهزته الحديثة التى لم تستخدم بعد خردة قديمة تراكمت عليها الأتربة من كل مكان.

وأضاف أن الاهالى تقدموا بالعديد من الشكاوى للمسئولين المعنيين دون جدوى، موضحا أن تلك المشكلة تعد إهدارا للمال العام تستوجب المساءلة والعقاب، ذاكراً أن المركز يضم داخله حاليا 10 حضانات أطفال جديدة، فضلا عن عيادة خارجية وأخرى للأسنان والعديد من الأجهزة الطبية الحديثة، التى أصبحت موجودة بالمبنى بلا أى استفادة للمواطنين منها.

من جانبه صرح معاون مدير الإدارة الطبية بمركز نجع حمادى بأن هناك أجهزة لم ترد بعد وفى انتظار إرسالها للمركز، وهذا هو ما يعوق تشغيل مركز أسرة الطفل بالحلفاية بحرى حتى الآن.

وعن تكلفة تطويره أكد مدير الإدارة الطبية عدم علمه بالتكلفة الإجمالية لمركز أسرة الطفل.

أهم الاخبار