رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

مراكز الشباب بالدقهلية تحولت إلى مقاهي تضم مجالس النميمة

المحـافظـات

الخميس, 25 فبراير 2021 14:32
مراكز الشباب بالدقهلية تحولت إلى مقاهي تضم مجالس النميمة

أسامة الجارية

 مراكز الشباب بمحافظة الدقهلية أصبح وجودها كعدمها فبدلا من أن تكون مكانا لتربية النشئ رياضيا وثقافيا  فقد تحولت إلى  مبانى إدارية بلا موظفين فى ظل عدم وجود رقابة على الموظفين.

وأصبحت عبارة عن مقاهى تضم مجالس النميمة  مما دفع الشباب إلى التوقف عن التوجه إليها سوى من يلعبون طاولة ودمينو على المشاريب  فالوضع سيئ للغاية وذلك نتيجة ضعف الإنفاق و عدم الإهتمام بها أو بالأنشطة التى تقدمها ناهيك عن انتشار مقالب القمامة ومواقف السيارات العشوائية بالإضافة للباعة الجائلين وبائعى الفاكهة والخضروات أمام بعض مراكز الشباب، والحقيقة أنه توجد العديد من الأزمات التي تواجه مراكز الشباب، بالدقهلية منها قلة الاعتمادات المالية التي أدت لتهالك كثير من المباني وكثير من المراكز تحولت إلى خرابات نتيجة لتهالك المباني القائمة بها والعديد من مراكز الشباب لم يتم تطويرها منذ زمن بعيد بسبب عدم توافر اعتمادات مالية لاستكمال أعمال الإحلال والتجديد.


وعبر عدد من أبناء قرية نوسا الغيط التابعة لمركز

أجا عن استيائهم من تراجع دور مركز شباب قريتهم فى تقديم الخدمات الترفيهية والثقافية والرياضية  وطالبوا بسرعة تدبير ملعب؛ لأن الأرض المقام عليها الملعب الثلاثى ملك لجمعية تنمية المجتمع المحلى بالقرية كما أن أنشطة مركز الشباب تأثرت بالسلب لنقص الدعم وأضافوا أن أنشطة المركز تتم على الورق فقط  كما أكدو عدم وجود عامل واحد بالمركز بالرغم من وجود32 موظفًا لا يحمل أى منهم قلما ولا ورقة.
وبلهجة سخرية أكد الشباب أن ممارسة الرياضة البدنية بالقرية تتم ممارستها فى صالات للجيم خاصة بتكاليف باهظة لعدم وجودصالات للأنشطة الرياضية.
ويؤكد يوسف الشحبور رئيس مجلس إدارة مركز شباب الغراقة سابقا أن مبنى المركز متهالك وآيل للسقوط ومدخل المركزأرضيته ترابية  والحمامات لاتصلح للاستخدام الآدمى  مما دفع الشباب إلى التوقف عن الذهاب لمركز الشباب سوى من يريدون لعب الطاولة
والدمينو  وناشد محافظ الدقهلية بسرعة التدخل وإصدار قرار إحلال وتجديد للمركز لأنه المتنفس الوحيد لشباب القرية 
وطالب حمدى الخميسى من أبناءقرية شنشا التابعة لمركزأجا بمحافظة الدقهلية  بضرورة تحرك المسئولين لإيجاد حل لمشكلة ملعب القرية الترابى وإقامة ملعب ترتان وإضاءته ضمن ملاعب وزارة الشباب والرياضة لممارسة الأنشطة عليه لتحقيق رغية شباب القرية فى ممارسة حقهم فى ممارسة الرياضة  وأكد الخميسى أن الأمطار الشديدة تسببت  فى غرق ملعب مركز شباب قرية شنشا مما جعله عباره عن مجموعة من البرك والمستنقعات بسبب ارتفاع منسوب المياه مما تسبب فى توقف النشاط الرياضى  بمركز شباب شنشا تمامًا خصوصًا أن هذا الأمر سيتكرر كثيرًا مع كل موجة أمطار.
وانتقد السيد أبوالفتوح من أبناء قرية كفر المندرة التابعة لمركز أجا عدم وجود مركز شباب بالقرية رغم أن تعداد سكان القرية حمسة وثلاثون ألف نسمة وأكد أن إنشاء مركز شباب للقرية هو أمر فى غاية الأهمية.
وذلك من أجل توعية الشباب وتنشيطهم وأضاف أن عدم توفير مركز شباب بالقرية وعدم وجود ملعب جعل أبناء القرية يذهبون إلى الملاعب الخاصة والتى تؤجر الساعة بأكثر من مائة جنيه وطالب وزيرالشباب والرياض بضرورة إنشاء مركز شباب بالقرية لدلا من الجلوس على المقاهى والتسكع فى الطرقات.

أهم الاخبار