رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

عقب غرقهم في البحر.. " الوفد " تحاور أهالي ضحايا مركب بحيرة مريوط

المحـافظـات

الثلاثاء, 23 فبراير 2021 16:25
عقب غرقهم في البحر..  الوفد  تحاور أهالي ضحايا مركب بحيرة مريوطضحايا حادث غرق مركب الصيد

الإسكندرية - شيرين طاهر

عاشت منطقة الكينج مريوط حالة من الحزن وارتفاع أصوات الصريخ والعويل عقب تداول خبر غرق مركب بحيرة مريوط، حيث  لم يتخيل أصحاب المركب بأنها ستكون النزهة الأخيرة لهم وتسطر الساعات الأخيرة من أعمارهم، وأسفر الحادث عن مصرع 9 أشخاص وإصابة آخرين 

 

ورصدت " الوفد " معاناة أهالى ضحايا حادث مركب مريوط الذى عاشوا اسواء ليلة على شاطى البحيرة ينتظرون جثث ضحاياهم وسط هذا الشتاء والبرد القارس والرياح العاصفة التي تتزامن من النوّة الشتوية .

 

وقال " عطوة ضيف " احد اقارب الضحايا أن الضحايا والمصابين جميعهم أسرة واحدة وخرجوا للتنزة وهم صائمين وقرروا انهم يقوموا بالافطار على مركب مع أطفالهم وسط الاجواء الشتوية ولكن للاسف كانت النهاية كارثة ،فصول الحكاية المأساوية بدأت قبيل غروب شمس يوم الإثنين، والتي كانت على موعد مع تحرك مجموعة كبيرة من أسرة بدوية، تتبع قبيلة العزائم من عائلة مطيريد، ولم تراودهم رائحة الموت والبسمة ترتسم على وجوههم وتعلو شفاههم لم يكونوا على علم أنها ستكون آخر نزهة شتوية لهم في الحياة، وعلى الرغم من صعوبة الطقس السيئ وارتفاع سرعة الرياح التي عاندتهم كثيراً في بداية تحركهم من الشاطئ وكأنها كانت بمثابة جرس إنذار لهم لعدم القيام بالرحلة الشتوية التي أودت بحياتهم، إلا ان اصرارهم على القيام بالرحلة واستكمالها رغما عن الطقس والطبيعة تسبب في فقدان حياتهم عن بكرة أبيهم في حادث

مأساوى كان بمثابة ليلة مظلمة بكت وتباكت عليهم الاسكندرية بسببها خاصة وأن من بينهم أطفال أبرياء لم يهنأوا بالحياة.

 

قال " ضيف "  إنه «على الرغم من ان هذا الوقت من فصل الشتاء وتحديداً في شهر أمشير المتقلب غير قابل وملائم للتنزه في البحيرة إلا انه يبدو ان القدر كان يسبقهم إلى البحيرة، مشيرا إلى أنهم تحركوا قبل المغرب مع بعض عشان يتفسحوا مع أن دا أمر مش معتاد في المنطقة في التوقيت دا من السنة، إلا أنهم كانوا رايحين لمصيرهم واصطدمت المركب بحجر وغرقت».وأضاف أنه «بمجرد غرق المركب خرج أحد أفرادها سريعاً إلى الشاطئ يستنجد بالمتواجدين لإنقاذ أقاربه، ودخل في حالة هستيرية مما لقاه من رعب ومواجهة الموت ورحيل عدد كبير من أفراد أسرته»، مشيرًا إلى أن «الضحايا من قبيلة العزايم عائلة مطيريد وتحديدا أسرة الشيخ النعومي، حيث استقلوا المركب إلى إحدى الجزر ببحيرة مريوط وتعرضوا لحادث الغرق في طريق العودة».

 

وعلى الفور وبمجرد وقوع الحادث، جاء التحركات سريعة لمحاولة إنقاذ الركاب، حيث دفعت محافظة الإسكندرية بـ4 وحدات إنقاذ و4 عربات إسعاف بجانب تواجد مسؤولي مديرية التضامن لتلبية طلبات الأهالي من ذوي الوفيات والمصابين، فضلا

عن التحرك الإنساني الذي كان متواجدا بقوة بعدما وصل عدد كبير من الغواصين المتطوعين إلى مكان الحادث للمساعدة، حيث شارك أكثر من 10 غواصين لمساعدة الإنقاذ النهري في عمليات الانتشال.

 

وانتقل فريق من نيابة ثان العامرية تحت إشراف المستشار محمد لاشين، المحامي العام الأول لنيابات غرب الإسكندرية الكلية، لمعاينة موقع المركب الغارق بمنطقة الهوارية.وتبين من معاينة النيابة أن الموقع الذي شهد الحادث عبارة عن أحواض مزارع سمكية بها شباك وغرزات خشبية لتثبت الشباك، وأن المركب أكبر من الفلوكة قليلا مصنوعة من الخشب والفايبر، وتبين وجود كسور بالطول بالقاع المركب والجنب، وأمرت النيابة بالتحفظ عليها.

 

وتوجه فريق النيابة العامة إلى مستشفى العامرية العام، لسؤال المصابين الناجون من الحادث، وتبين أن معظمهم لا يستطيع التحدث، وخاصة أن سائق المركب محمد عطية الذي أصيب بحالة من الذهول جراء ما حدث.

 

ووفقا لتحريات المباحث التي أشرف عليها العميد رمضان عبدالرحمن، وكيل مباحث غرب الإسكندرية، تبين أن رحلة التنزه بدأت أنهم انتقلوا بعد الظهر على دفعتين إلى أنهم في طريق العودة تم ركوبهم دفعة واحدة مما أدى إلى ارتطام المركب بصخرة وغرقت.وبعرض التحقيقات على المحامي العام الأول لنيابات غرب الاسكندرية الكلية أمر باستدعاء جميع المصابين لسراى النيابة لسؤالهم واستعجال التقارير الطبية لبيان حالتهم، وندب الطب الشرعي، لتوقيع الكشف على المتوفين، وبيان سبب الوفاة.أعلنت غرفة إدارة الأزمات في محافظة الإسكندرية، برئاسة اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، الحصيلة الرسمية حتى الآن لحادث غرق مركب بإحدى جزر الملاحات التابعة لبحيرة مريوط مساء أمس.

وذكرت الغرفة أنه وصل عدد الوفيات من جراء حادث غرق مركب الجراري بمنطقة الهوارية غرب الإسكندرية والذى وقع مساء أمس، إلى 9 متوفين، ونقل 5 مصابين إلى المستشفيات القريبة لتلقى العلاج، فيما يجرى البحث عن مفقودين.

 

أهم الاخبار