رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

دفن صحي لأنثى الحوت بمزرعة غليون السمكية بكفر الشيخ

المحـافظـات

الجمعة, 19 فبراير 2021 20:07
دفن  صحي لأنثى الحوت بمزرعة غليون السمكية بكفر الشيخخلال عملية دفن الحوت

كتب - ممدوح البانوبي

انتهت لجنة معهد علوم البحار بالإسكندرية، ومعهد البحوث المائية بكفر الشيخ من دفن أنثى الحوت الأحدب داخل مزرعة غليون السمكية وتم أخذ ذيل الأنثى لتحليله، للتعرف على نوعية انثى الحوت، وسيتم استخراج الهيكل العظمي عقب تحلل جسد انثى الحوت، ليتم وضعه في معهد البحوث المائية.


وتلقى اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، تقريراً من جمال فهمي، رئيس مركز ومدينة مطوبس، عن واقعة العثور على أنثى الحوت الأحدب على شاطئ البحر المتوسط بمنطقة بين البرلس ومطوبس بالقرب من مزرعة غليون السمكية، وتم سحبها لداخل المزرعة السمكية ودفنها داخلها، مع اتباع الإجراءات الصحية باستخدام الجير الحي أسفل وأعلى أنثى الحوت، ووضع طبقة رملية عليها.
وقال جمال فهمي، رئيس مركز ومدينة مطوبس، أنه قدم تقريرا فهمي، أن لجنة معهد علوم البحار بالإسكندرية أخذوا ذيل أنثى الحوت لتحليلها، لبيان سبب الوفاة، وسيتم استخراج الهيكل عقب التحلل.
وكان جمال رئيس مركز ومدينة مطوبس، والمحاسب نصر عبد الهادي، رئيس غرفة العمليات وإدارة الأزمات بالمحافظة، اخطاراً يفيد بالعثور على

أنثى الحوت بشاطئ البحر المتوسط في منطقة بين البرلس ومطوبس، وتم سحب انثى الحوت من قبل المتخصصين في معهد علوم البحار في الإسكندرية، ومعهد البحوث المائية بكفر الشيخ، وتبين أن الحوت لانثى طولها 12 متراً و 60 سم ووزنها 12 طناً، وتم سحبها داخل مزرعة غليون السمكية،ليتم دفنها، بالطرق الصحية ،ووضع طبقة من الجير الحي أسفلها، ووضعها ثم وضع طبقة أخرى من الجير الحي، و تغطيتها بالرمال لضمان عدم حدوث التلوث البيئى‏،واتباع الطرق الصحية في عملية الدفن،ليتم استخراجها بعد تحلل بشكل كامل ،لإيداع الهيكل في أحد معاهد الأحياء المائية على غرار حوت 2008.
يذكر أن؛ سواحل البحر المتوسط شهدت العثور على حوتين الأول كان عام 2008، حينما تلقت نقطة حرس الحدود ببر بحرى، التابعة لمركز البرلس، فى عام 2008، بلاغًا من عدد من الصيادين، وأهالى منطقة المقصبة، الواقعة
بين مركزي البرلس ومطوبس، على بعد ‏50‏ كيلو مترًا من مدينة بلطيم، على الطريق الدولى الساحلى، بمياه البحر الأبيض المتوسط، بعثورهم على حوت نافق من النوع الأبيض النادر الضخم،وتوجه فريق بحثى من جامعة كفر الشيخ، وتبين أن الحوت يصل طوله لـ18‏ مترًا، ووزنه 24 طنًا تقريبًا، وارتفاعه مترين.
وتبين من المعاينة المبدئية للحوت الأبيض وقت ذاك، عن وجود جرح نافذ ببطن الحوت بطول متر تقريبًا، مما أدى إلى نفوق هذا الحوت، وتم استخدام‏ ثلاثة‏ لوادر كبيرة لسحب الحوت العملاق من المياه على الشاطئ‏،كما تبين أنه ينتمى إلى نوع الهمباك، أو الحوت الأحدب، الذى تعتبر من أضخم الكائنات البحرية، ويسمى ببهلوان المحيط، نظرًا لحركته وقفزاته فى الماء‏، وعمره 6 شهورًا.‏
وعقب الانتهاء من المعاينة، تم حفر موقع بعمق ‏5‏ أمتار وطول ‏17‏ مترًا لدفن هذا الحوت النافق فى منطقة بعيدة عن شاطئ البحر، وردم الحفرة بكميات من الجير الحى، ثم بعد ذلك بالرمال لضمان عدم حدوث التلوث البيئى، ليتم استخراجه عام 2014 وإيداعه بمعهد البحوث المائية ببلطيم‏.
العثور الثاني كان اليوم انثى الحوت الأحدب طولها 12 متراً و60 سم ،ووزنها 12 طناً ومن المتوقع استخراجها بعد الدفن الصحي بعد حوالي 4 سنوات ليتم وضع الهيكل في أحد معاهد البحوث المائية على غرار حوت 2008.
 

أهم الاخبار