رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عفوًا.. لم ينجح أحد بمدارس صن رايزالثانوية في الغردقة

المحـافظـات

الخميس, 06 أغسطس 2020 11:04
عفوًا.. لم ينجح أحد بمدارس صن رايزالثانوية في الغردقة
البحر الأحمر - عزة فرغلى

 توجه طلاب الثانوية العامة بمدارس صن رايز إنترناشيونال الغردقة للاستعلام عن نتيجة الثانوية العامه وفوجئوا بأن المدرسة بدلًا من أن تقوم بتعليق النتيجة قامت بكتابة عفوًا.. لم ينجح أحد.

 

 جدير بالذكر أن دفعة الثانوية العامة لهذا العام هي اول دفعة لمدرسة صن رايز انترناشيونال  الغردقة منذ افتتاحها منذ 14 عامًا، والفصل به 7 طلاب فقط، ورغم قلة العدد إلا أنه لم ينجح أحد.

 

 هذا وحدث  ذلك فى العام الماضى لطلاب السنة النهائية بمدرسة صالح عوض الله المتقدمة نظام السنوات الخمس برأس غارب، أن  مديرية التربية والتعليم بالبحر الأحمر ألغت امتحان الطلاب  لنهاية العام وعددهم 31 طالبًا وطالبة واعتبرتهم راسبين بدعوى حدوث غش جماعى، وقام أولياء أمور الطلاب برفع

دعوى قضائية اختصموا فيها وزير التربية و التعليم ورئيس قطاع التعليم الفنى بالوزارة، حيث قرر الوزير إعادة الامتحان للطلاب فى مواد التخصص فقط وعددها 8 مواد.

 

 وامتنع الطلاب عن دخول امتحان الدور الثاني بعد اعتبارهم راسبين في الدور الأول بعد رفض الطلاب تأدية امتحانات المواد التخصصية بعد موافقة وزارة التربية والتعليم على دخولهم امتحانات الدور الثاني وتمسكهم بالحصول على درجات امتحان الدور الأول.

 

 كانت الدائرة السادسة تعليم بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة قضت بإلزام وزير التربية والتعليم بإعلان نتائج طلاب مدرسة «لم ينجح أحد» برأس غارب، وإلغاء قرار وزير التربية والتعليم

الفني الخاص بإلغاء امتحانات طلاب دبلوم الفنية المتقدمة برأس غارب َواتهامهم بالغش الجماعي، واعتبار الطلاب ناجحين بدرجاتهم الفعلية التي حصلوا عليها بامتحانات الدور الأول وإلغاء الآثار كافة التي ترتبت على إلغاء هذا القرار، وإلزام وزير التعليم العالي ورئيس الإدارة المركزية للتنسيق بقبول أوراقهم للتقدم بها داخل الجامعات المصرية، وذلك في الطعون المقدمة من 31 طالبًا بمدرسة صالح عوض الله برأس غارب المعروفة إعلاميًا بـ«مدرسة لم ينجح أحد»، ضد الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، والدكتور محمد مجاهد، رئيس قطاع التعليم الفني.

 

 وتسلم طلاب المدارس الفنية للبترول برأس غارب، والشهيرة بمدرسة «لم ينجح أحد»، شهادات نجاحهم بعد حصولهم على حكم محكمة القضاء الإداري بنجاحهم وبإعادة فتح باب مكتب التنسيق للالتحاق بأوراقهم للكليات المناسبة لمجموع درجاتهم، حيث كانت الشهادات متوقفة فقط على إمضاء وزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، حيث سادت الفرحة والسعادة بين الطلاب وأولياء أمورهم.

أهم الاخبار