رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مزارعو الأقصر يطالبون بزيادة سعر طن القصب إلى 1000 جنيه

المحـافظـات

الأحد, 16 فبراير 2020 20:38
مزارعو الأقصر يطالبون بزيادة سعر طن القصب إلى 1000 جنيه
الأقصر - منى عبده:

بدخول موسم كسر قصب السكر بداية فصل الشتاء من كل عام، يواجه مزارعو القصب بمحافظة الأقصر العديد من المشكلات التى تهدد زراعة هذا المحصول الاستراتيجى، لعل أبرزها ارتفاع تكلفة الإنتاج، حيث يطالب المزارعون قبل شهر من بدء حصاد المحصول وتوريده إلى المصانع، برفع سعر توريد طن القصب لـ1000 جنيه بدلاً من السعر الحالى 720 جنيهًا للطن، الذى تأخر الإعلان عنه حتى الآن ما زاد من قلق المزارعين من الخسائر نتيجة ارتفاع أسعار المستلزمات الزراعية التى يقوم عليها المحصول من عمالة، وسماد، ونقل وتنظيف وخدمات أخرى يتطلبها المحصول.

ووفقاً للإحصائيات الرسمية تبلغ المساحة المنزرعة بمحصول القصب 62189 فدانًا، من إجمالى المساحة المزروعة بمحافظة الأقصر 144733 فداناً.

يقول على قناوى، نقيب المهندسين الزراعيين بالأقصر، إن الزيادات المتتالية فى أسعار الأسمدة والوقود وكافة المستلزمات الزراعية ضاعفت من معاناة الفلاحين، مشيراً إلى أن أعباء المعيشة وارتفاع أسعار كافة السلع

الأساسية جعلت المزارع فى حاجة لزيادة هامش الربح حتى يفى بمتطلبات أسرته فكيف يستقيم الحال والوضع هكذا».

وأضاف قناوى، رغم أن الحكومة وافقت الموسم الماضى على زيادة توريد طن قصب السكر للمصانع إلى 620 جنيهًا للطن بدلا من 500 جنيه، غير أن هذه الزيادة لم تعد كافية فى ظل استمرار ارتفاع الأسعار».

وأكد نقيب المهندسين الزراعيين، أن ارتفاع تكلفة إنتاج زراعة قصب السكر، قد يدفع بالكثير من المزارعين إلى زراعة محاصيل أكثر ربحًا، كالخضروات والحبوب، أو الاستعانة بالآلات الخاصة بزراعة وحصاد قصب السكر التى تحد من الاعتماد على العمالة اليدوية مرتفعة الكلفة.

واوضح محمود عدلى مزارع، رفع سعر طن القصب ليفى بتكاليف زراعته وتحقيق هامش ربح يعين المزارعين على المعيشة: «القصب مبقاش يجيب همه.. كل

حاجة زادت الضعف.. يا ريت الحكومة تبص لنا شوية».

واضاف عدلى، أن السعر العادل لطن قصب السكر فى ظل ارتفاع تكاليف إنتاج الزراعة والحصاد والنقل لمصانع السكر هو: 1000 جنيه للطن.

وأوضح «عدلى» لـ«الوفد»، إن مزارعو القصب يطالبون بزيادة سعر التوريد إلى 1000 جنيه بناء على احتساب تكلفة الفدان 29 ألف جنيهاً، فى حين طالبت لجنة الزراعة بمجلس النواب على زيادة السعر 900 جنيهً، موضحاً إن الحكومة ترغب فى تحديد السعر عند 770 جنيها للطن، ولكن لم يتم تحديد السعر بعد، مطالبا بإنصاف المزارعين لمواجهة التكاليف العالية، فى ظل ارتفاعات أسعار الوقود والنقل والعمال.

لافتاً إلى إن متوسط إنتاجية فدان القصب، يصل 40 طن تقريباً، وتصل مساحة الأراضى المزروعة إلى حوالى 230 ألف فدان بحسب بيانات مجلس المحاصيل السكرية مطلع 2018.

ومن ناحية آخرى أرجع عدد من المراقبين لبورصة القصب، إن تأخر إعلان أسعار توريد المحصول ربما يرجع إلى مخاوف الحكومة من زيادة أسعار توريد القصب، لعدم رغبتها فى زيادة أسعار السكر التموينى، حيث يخصص إنتاج شركات السكر الحكومية القائمة على القصب إلى السكر التموينى، وأيضاً حتى يتساوى مع أسعار السكر العالمية.

أهم الاخبار