رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وفد كفرالشيخ يطالب الحكومة بتطبيق منظومة الزراعات التعاقدية

المحـافظـات

السبت, 16 نوفمبر 2019 20:28
وفد كفرالشيخ يطالب الحكومة بتطبيق منظومة الزراعات التعاقدية
مكتب : الوفد

طالبت اللجنة العامة لحزب الوفد بكفرالشيخ برئاسة محمد نجيب زغلول الحكومة المصرية بتطبيق آلية الزراعات التعاقدية بما يساهم فى الوصول الى الاكتفاء الذاتى فى المحاصيل الاستراتيجية من الارز والقمح والذرة والقطن بدلا من الاستيراد. 

وشددت اللجنة خلال اجتماعها الدورى المنعقد فى مقر اللجنة بكفرالشيخ على ضرورة دعم الفلاح فى ظل انخفاض أسعار المحاصيل الصيفية هذا العام، وأكد محمد نجيب زغلول رئيس اللجنة أن انخفاض اسعار المحاصيل الزراعية قد يجعل الفلاحين يحجمون العام المقبل عن الزراعات الاستراتيجية كالقطن الذى لم يجد من يشتريه من الفلاح وانخفض سعره الى 2000 جنيه للقنطار ما يعد خسارة فادحة للمزارعين هذا العام.

وأضاف حمادة بكر سكرتير الهيئة الوفدية وسكرتير عام اللجنة بكفرالشيخ أن الحكومة لم تلتزم بتطبيق نظام الزراعات التعاقدية والذى أعلن عنه وزراء كثيرون ولم يطبقوه حتى طالهم التعديل الوزارى دون جدوى.

وأوضح «بكر» أن ملف الزراعات التعاقدية هام وحيوى لتطوير الزراعة المصرية وتحقيق الاكتفاء الذاتى من المحاصيل الاستراتيجية، حيث إن الاستيراد أثقل ميزانية الدولة فى ظل وجود التربة والمناخ الجيد.

وأشار «بكر» إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسى أعلن عن تطوير مصانع الغزل والنسيج لتواكب التقدم العالمى فى وزير الزراعة الدكتور عز الدين أبوستيت لم يلتفت الى هذا الانجاز كأنه لا يخصه فى ظل أنه اذا انتهت الدولة من تطوير المصانع العام المقبل سنجد أن المادة الأساسية لصناعة الغزل والنسيج غير موجودة، لأن الفلاح سيحجم عن زراعتها نتيجة تصرفات وزير الزراعة الذى لم يستطع حل أزمات تسويق القطن أو دعم الفلاحين.

وأشار شلبى الزغلى وابراهيم شهاب وابراهيم الفار نواب رئيس اللجنة إلى أن المزارعين فى محافظة كفرالشيخ يعانون من انخفاض المحاصيل الزراعية وفى الوقت الذى كان ينتظر الفلاحون جنى محصول القطن لتجهيز أولادهم وتحديد مواعيد الزفاف ابتهاجا وفرحا بالمحصول الآن يحاولون سداد مستلزمات الانتاج التى كسرت ظهورهم نتيجة انخفاض الأسعار وأضاف نواب رئيس اللجنة أن صنف قطن جيزة ٩٤ تجارى والذى زرع هذا العام فى جميع مراكز محافظة كفرالشيخ للأسف الشديد

مخلوط ببعض الأصناف الغريبة والذبابة البيضاء هاجمت القطن بشراسة، ولم يفلح معها أى مبيدات، كما أن جهاز الإرشاد الزراعى بمديرية الزراعة بكفرالشيخ والوزارة لم يقم بواجبه كما يجب نحو توعية المزارعين بهذا الصنف والموعد المناسب لزراعته وهذه كلها مسئولية وزارة الزراعة.

وشدد حمدى الشربينى ومحمد حنفى آدم وممدوح البانوبى سكرتيرو مساعدى اللجنة وحسن حماد أمين الصندوق على ضرورة دعم الفلاحين من قبل وزارة الزراعة بـ1500 جنيه عن كل قنطار قطن من خلال الجمعيات الزراعية، مؤكدين أن الجمعيات الزراعية اختفى دورها هذا العام، حيث لم تصرف المبيدات الزراعية للأراضى، بل اختفى معها دور الارشاد الزراعى. 

فيما أوضح مصباح عامر وإمام حنفى والسيد معروف ومحمد فوزى ود. حمادة الشناوى وسليم عبدالعال والسيد العدوى أعضاء هيئة مكتب وفد دسوق واللجنة العامة للشباب أن القطن طويل التيلة كان من أفضل الأقطان التى يتم تصديرها وكان مطلوبا بالاسم، مؤكدين أن المصانع الموجودة حاليا لا تقبل هذا القطن وتستورد القطن قصير التلية رغم أن القطن المصرى فى تصنيع الملابس والغزل والنسيج جودته أعلى من الأقطان الأخرى، مطالبين بتطوير المصانع وفقا لطبيعة القطن المصرى باستيراد ماكينات تصنع هذا القطن حتى نصنع ما نحصده ولا نبقى أمام احتكار الأسعار ما يشجع الفلاحين على الزراعة ويحقق ما ننشده فى الكف عن استيراد الملابس من الخارج.

اعلان الوفد

أهم الاخبار