رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ارتفاع عدد حالات اختناق ابو زعبل الى 27 حالة

المحـافظـات

السبت, 09 نوفمبر 2019 02:14
ارتفاع عدد حالات اختناق ابو زعبل الى 27 حالة
كتب - محمد عبد الحميد

 

ارتفع عدد الحالات المصابة بالاختناق التي استقبلها مستشفى الخانكة العام إلى 27 حالة، وجميعهم مقيمين بعزبة رشدى وسمك بابو زعبل بالخانكة في القليوبية، وخضعت جميع الحالات لجلسات أكسجين وتحسنت حالة معظمهم، وخرجوا بالفعل من المستشفى.

كان مستشفى الخانكة العام استقبل 23 حالة من قاطني عزبة "سمك" الواقعة في الضفة الثانية لترعة الإسماعلية المقابلة لمصنع أسمدة ابوزعبل، إغماء واختناق إثر استنشاق أدخنة متسربة من المصنع.

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت الأجهزة التنفيذية والشرطة لاتخاذ الإجراءت اللازمة.

وقال الدكتور سيد سليمان، مدير المستشفى، إنه جرى استقبال 23 حالة

إدعاء اختناق وإغماء بسبب الأدخنة الخاصة بالمصنع، بينها 20 حالة جرى عمل الإسعافات اللازمة لهم وحالتهم مستقرة، وحالتين متوسطتين وحالة حرجة بسبب كبر سن الحالة بجانب إصابتها ببعض الأمراض المزمنة، مؤكدا أن الوضع العام تحت السيطرة ولم يثبت حتى الآن السبب الرئيسي وراء الواقعة.

وقال الأهالي المرافقين للحالات، إن السبب هو مصنع الأسمدة، الذي يعاني منه الأهالي منذ عشرات السنوات، مشيرين إلى أن الشركة تتعمد التخلص من الغازات وفتح

المداخن بعد الساعة 12 صباحا، حتى لا يكتشف أمر تلويث البيئة، خاصة أن أجهزة ومسؤولي الرصد البيئي يكونون غير متواجدين في هذا الوقت.

وقال مصدر مسؤول بالمصنع، إن ما حدث إدعاء من المواطنين، مؤكدا أن "المصنع مغلق واليوم الجمعة إجازة رسمية وليس هناك أي شيفتات عمل في هذا الوقت، ليتم الزج بأن السبب أدخنة صادرة عن المصنع".

وأمر الدكتور علاء مرزوق، محافظ القليوبية، فور إبلاغه بالواقعة بتشكيل لجنة من البيئة والصحة تحت إشراف الدكتور حمدي الطباخ وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، للتوجه للقرية للوقوف على أسباب الاختناق، ومعاينة مصنعي "الشبة والسماد" بالمنطقة للتوصل للسبب الحقيقي، مع إخطار فرع البيئة بالقاهرة ووزارة البيئة لبحث شكاوى الأهالي وكشف ملابسات الواقعة.

أهم الاخبار