رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإهمال يضرب قرية «أبوطبل»

المحـافظـات

الأربعاء, 09 أكتوبر 2019 22:15
الإهمال يضرب قرية «أبوطبل»
كتب - أشرف الحداد ومصطفى عيد:

يعيش آلاف المواطنين بقرية أبوطبل التابعة للوحدة المحلية لقرية الحمراوى، مركز كفر الشيخ، حياة بسيطة، يطالبون فيها بأقل الإمكانيات كى يتمكنوا من استكمال الحياة ومواجهة أعبائها بتوفير أقل سبل الحياة.

رغم وجود القرية فى مكان حيوى حيث تقع فى مدخل محافظة كفر الشيخ الرئيسى على الطريق السريع، كفر الشيخ – طنطا، القاهرة، إلا أنها تعانى الإهمال ونقص الخدمات، وبحت أصواتهم مع المسئولين بالمحافظة والوحدة المحلية لمركز ومدينة كفرالشيخ، لتلبية مطالبهم الحيوية والعادلة، ومواجهة مشكلاتهم المستعصية ولكن دون جدوى.

فى البداية قال عبدالقادر أحمد وفكرى فوزى، تحولت المنطقة المجاورة لسور الوحدة البيطرية بقرية أبوطبل، إلى قنبلة موقوتة ومقلب ومكان خصب للقمامة والمخلفات والإشغالات المختلفة، والملقاة منذ سنوات بشكل استفزازى، وتحوى هذه القمامة والمخلفات كميات كبيرة من الحشرات والزواحف والتى تعرض حياه المواطنين للخطر الشديد وبخاصة الأطفال.

وأضاف أحمد السعيد عزام: هناك قنبلة أخرى أكثر خطورة ألا وهى وجود محول كهرباء كبير بجوار سور الوحدة البيطرية بالقرية، يغذى المنطقة كلها بالكهرباء اللازمة، وتخرج منه كابلات كهرباء أرضية، وسط وأسفل هذه الأكوام، بدلا من دفنها وتأمينها تحت الأرض ووضع خرسانة عليها، تلافيا لخطورتها الشديدة على حياه الأطفال والمواطنين بالمنطقة، وتعريض حياتهم للخطر الدائم، وخصوصا فى فصل الشتاء، حيث تنهمر الأمطار الغزيرة فوق هذه الأكوام

والكابلات الأرضية الملقاة بشكل عشوائى وغير المؤمنة، مما يتسبب ذلك فى حدوث ماس كهربائى دائم بهذه الأكوام، وتتسبب فى أعطال دائمة بهذا المحول، الأمر الذى قد يؤدى إلى انفجاره فى أى لحظة.

وطالب محمد عبدالعزيز نصار وعوض إسماعيل عزام من أهالى القرية، تدخل الدكتور إسماعيل عبدالحميد طه محافظ كفر الشيخ، ووكيل وزارة الكهرباء ورئيس مركز ومدينة كفر الشيخ، لحسم هذه المشكلة، ووضع حل جذرى لها والمتسببة فيها شبكة كهرباء قرى كفر الشيخ فى المقام الأول، وضرورة إزالة التشوينات الموجودة بجوار المحول الكهربائى بالمنطقة، وتأمين هذا الكابل الكهربائى الملقى بالعراء والخاص بالمحمول، والعمل على نظافة هذه المنطقة وإزالة أكوام القمامة والمخلفات الموجودة بها واستكمال عمليات التدبيش والرصف الخاصة بهذا الميدان حتى سور الوحدة البيطرية بالقرية ومكتب البريد التى وعدتنا هيئة البريد بتشطيبه وتجهيزه وافتتاحه منذ 5 سنوات لخدمة أهالى القرية والقرى المجاورة، ولكنها تماطلنا فى التنفيذ بعد وصول هذه المشكلة مؤخرا إلى مجلس النواب، مما أفقد أهالى القرية الثقة فى وعود هيئة البريد التى أصبحت سرابا. 

وأشار عادل السيد أبوالفتوح، هناك طلب

موقع عليه من المحافظ ومزكى من اللواء شكرى الجندى وموجود الآن عند رئيس قرية الحمراوى المهندس محمد حامد، بدراسة إعادة رصف ثلاث شوارع رئيسية بالقرية عن طريق إعادة الشىء لأصله وهى شوارع لطفى هاشم والكاوتش وطريق عزبة يونس أبوطبل وباقى شوارع القرية، بسبب عمليات الحفر الخاصة بالصرف الصحى والغاز الطبيعى بالقرية، والتى تم الانتهاء منها منذ سنوات، ولم يتم فيه شىء حتى الآن، وهناك 60 مترا أمام الوحدة البيطرية ومكتب البريد فى حاجه إلى الطبقة الأسفلتية السمراء فقط، بعد أن قامت الوحدة المحلية للمدينة عن طريق خطة القرية المعتمدة، بوضع طبقه السن كاملة عليها، وتم تأجيل وضع طبقة الأسفلت منذ 8 شهور، بحجة تراكم مياه الأمطار آنذاك، وإلى الآن لم يتم فعل شئ، والموضوع الآن فى تخطيط مجلس المدينة، وكل يوم وعود دون جدوى.

أضاف خطاب الشهاوى عضو هيئة مكتب حزب الوفد بكفر الشيخ: تم منذ ثلاث سنوات نقل مقر المركز الطبى بقرية الحمراوى والمقام على مساحة 8 قراريط والذى يخدم قرية أبوطبل من مكانه الحالى بعد أن ساءت حالته وأصبح آيلا للسقوط إلى مكان مؤقت على طريق الحمراوى - دفرية، وتم اعتماد 9 ملايين جنيه له من وزارة الصحة، وإلى الآن لم يتم البدء فى الإنشاء والتنفيذ، ونريد استغلال هذا المكان الحيوى ليكون مستشفى مركزياً لخدمة أهالى المنطقة، وخصوصا بعد قرار إنشاء حى ثالث جنوب كفر الشيخ، والذى يضم قرى الحمراوى وأبوطبل والقرضا ودفرية وعزبة يونس، وهذا المركز الطبى القديم الآيل للسقوط، أصبح وكرا للخارجين عن القانون، وشكا الأهالى مرارا للمسئولين للبدء فى التنفيذ دون جدوى.

أهم الاخبار