رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الغربى بهجورة.. تطالب بمدارس وتغطية المصارف المائية

المحـافظـات

الأربعاء, 09 أكتوبر 2019 22:12
الغربى بهجورة.. تطالب بمدارس وتغطية المصارف المائية
كتب - محمد عبدالصبور:

الغربى بهجورة، قرية تقع فى الجانب الغربى لمدينة نجع حمادى، من أكبر الوحدات المحلية التابعة لمركز نجع حمادى شمال قنا، يبلغ التعداد السكانى لها وفقاً لآخر الإحصائيات الرسمية قرابة 100 ألف نسمة، موزعين على عدد من القرى والعزب والنجوع التابعة لها.

قرية الغربى بهجورة، حرمت من العديد من خدمات البنية التحتية والتى يأتى فى مقدمتها الغاز الطبيعى وكذا الصرف الصحى وتفاقم مشكلات الروائح الكريهة نتيجة الترع والمصارف المائية المكشوفة الناجمة عنها انتشار الحشرات داخل القرى والعزب التابعة لها.

على الرغم من احتياج أهالى القرية لتلك الخدمات الهامة والضرورية والتى لا غنى عنها الآن بأى مسكن، إلا أنها لم تدخل ضمن خطط المسئولين، أمراض مزمنة أصابت قاطنى القرية فأصبح غالبية سكانها من أرباب مرض الفشل الكلوى وغيرها بالأمراض الفتاكة بل وصل لمرفق مياه الشرب فلا تزال هناك اجزاء بقرية البطحة إحدى القرى التابعة لقرية الغرب بهجورة، لا تصل إليها مياه الشرب حتى الآن.

وفى نفس السياق شهدت قرية القمانة، إحدى القرى التابعة لقرى الغرب بهجورة، انتشار الحشرات الضارة والأمراض المزمنة والروائح الكريهة،

بفعل ترعة البكرية والتى تقسم القرية فى الجزء الجنوبى منها لشطرين، خاصة أن تلك الترعة تمر على عدة قرى تسبق قرية القمانة التابعة لنفس القرية الام، ما يسبب مشكلات عدة لأهالى وسكان تلك القرى بفعل المخلفات والقمامة التى يلقيها البعض، فى مجرى الترعة، ما كان له أثر كبير على الصحة العامة للمواطنين، خاصة القريبين من الترعة، بالإضافة لتضرر عشرات الأفدنة وتلف الزراعات القائمة عليها، بسبب عدم وصول المياه بالكميات المطلوبة خاصة فى فصل الصيف من كل عام.

وطالب أهالى بهجورة، بضرورة تغطية المصارف الواقعة داخل الكتلة السكنية حفاظًا على الصحة العامة للمواطنين، وكذا الاستجابة للشكاوى المتكررة منهم والمتروكة داخل أدراج المسئول منذ عدة أشهر.

 

مدرسة القمانة

المدرسة الرئيسة للقرية والتى يرجع تاريخ انشائها لعهد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، والصادر بحقها قرار إزالة من هيئة الابنية التعليمية بالمديرية، لم يتم تنفيذه بعد، ما ينذر بكارثة حتمية تهدد حياة

المئات من الطلاب والتلاميذ بمدرسة القمانة الابتدائية الاعدادية المشتركة.

 

قرية سلاجة.. بلا مدرسة

بعدما تم هدم المدرسة الوحيدة الموجود بالقرية، بحجة إعادة انشائها من جديد، بعد صدور قرارات عدة من هيئة الابنية التعليمية بمديرية التربية والتعليم بقنا، بعدم صلاحية مبانيهم، ليتضح أن عملية الهدم تمت بغرض الاستيلاء على انقاض المدرسة، فى الواقعة الشهرية المعروفة بواقعة «المقاول النصاب» والتى كان لجريدة الوفد تقرير مفصل عنها الواقعة لتبقى بلا مدرسة.

من جانبه، طالب أحمد شمندى نائب رئيس لجنة الوفد بمركز نجع حمادى، المسئولين وعلى رأسهم اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا، بضرورة وضع قرية الغرب بهجورة على خارطة التنمية، باعتبارها من كبرى الوحدات المحلية التابعة لمركز نجع حمادى من حيث المساحة وعدد السكان الموجودين بها.

مضيفاً أن تلك القرية تهمشت لعقود طويلة، وينقصها العديد من الخدمات الأساسية، وحان الآن الوقت، لإدخال الخدمات إليها، والتى من شأنها توفير حياة آدمية لسكانها.

يذكر أن مركز نجع حمادى يضم عدة قرى محلية تحمل اسم بهجورة، فهناك قرية بهجورة إحدى القرى التابعة لمركز نجع حمادى، وتقع فى الجزء الشمالى لنجع حمادى، كما أن هناك قرية الشرق بهجورة وتضم عدة قرى ونجوع تابعة لها، وتقع فى الجزء الشرقى للمدينة، كما أن هناك قرية الغربى بهجورة والمذكورة بالتقرير اليوم وتضم أيضاً عدة قرى ونجوع تابعة لها وتقع فى الجانب الغربى لمدينة نجع حمادى.

أهم الاخبار