رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صور.. شقيقان من أصحاب الهمم يدعمان مستشفى الأورام بالأقصر

المحـافظـات

الأربعاء, 09 أكتوبر 2019 13:52
صور.. شقيقان من أصحاب الهمم يدعمان مستشفى الأورام بالأقصر
الأقصر - منى عبده:

 

"لا يشعر بالآلام إلا من يعيش فيها" تلك الكلمات جسدها الشقيقان مصطفي ناصرشيبه  وشقيقه محمود  إثنين من أصحاب الهمم ومتحدي الإعاقة بمحافظة الأقصر، الأول حصد لقب المخترع الصغير وفاز بالمركز الأول على مستوى  الجمهورية بمسابقة علمية والثاني يعينه على تنفيذ إبتكاراته لخدمة المجتمع، قررا تقديم الدعم على طريقتهما الخاصة لمن يستحقونه فعلاً، وزارا مستشفي شفاء الأورمان لعلاج السرطان بالمجان بمحافظة الأقصر، للمساهمة في دعم المرضي الذين يتلقون العلاج داخل أقسام المستشفي المختلفة بصورة يومية.

 

وكان في إستقبالهما، الدكتور هاني حسين مدير عام المستشفي، والذي رحب بهما بحفاوة شديدة وقدم لهما جزيل الشكر على دورهما وتفكيرهما المميز لخدمة المجتمع بالإختراعات المبدعة، ونظم لهما فريق العلاقات العامة جولة بالمستشفي ودخلا في وصلات من المزاح وتبادل الضحكات مع المرضي خلال تواجدهم مع ذويهم بالأقسام المختلفة لبث روح التفاؤل والأمل بينهم خلال مكافحة السرطان.

 

وفي هذا الصدد قال مصطفى، أنه يبلغ من العمر 14 سنة وإخترع آلة لرفع قصب السكر علي المقطورة وحصد المركز الأول علي الجمهورية في مسابقة بهذا الإختراع، كما أنه لديه

إختراعات آخري إبتكرها لخدمة أهل الصعيد ومصر باكملها، وقرر زيارة المستشفي برفقة والده وشقيقه "محمود"، لتقديم الدعم لمرضي السرطان ورفع شعار صعيد بلاسرطان لينال الشرف بزيارة هذا الصرح الذي يفخر به أهل الصعيد حالياً.

 

وأضاف المخترع الصغير ، أنه فخور جداً بهذا الصرح الكبير الذي يقدم العلاج بالمجان تماماً وبه مرحلتين دخلوا العمل رسمياً، والمرحلة السعيد بها للغاية هي التي يتم تجهيزها حالياً وهي المرحلة الثالثة التي سيتم داخلها إنشاء أول قسم لعلاج سرطان الأطفال في الصعيد، لكون الكبار قد يستطيعون تحمل السفر نوعاً ما، ولكن الطفل يعرض لمخاطر عديدة وحياته تكون بين يد الله خلال السفر لتلقي جرعات العلاج في العاصمة، مناشداً الجميع بمواصلة التبرعات وألا يبخلوا بما رزقهم به الله للتخفيف عن الجميع وإنهاء المرحلة الثالثة قريباً لخدمة الآلاف من الأطفال المصابين بالسرطان من محافظات الصعيد.

 

وأوضح مصطفى، أنه علم أيضاً أن العالم أجمع

يقوم خلال شهر أكتوبر الجاري بتنظيم حملات لمكافحة سرطان الثدي والكشف المبكر له، كما أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أطلق مبادرة بفحص سيدات مصر وتقديم العلاج للمرضي منهم بالمجان، والمستشفي لا تبخل في هذا الشأن وتنظم حملات كشف مبكر أسبوعية للكشف المبكر عن سرطان الثدي، قائلاً:- "ياريت ندعم مستشفي شفاء الأورمان لأنها صرح عظيم جداً يستاهل كل التبرعات من الصعايدة والمصريين جميعاً، لانه صرح عظيم ويعالج الجميع بالمجان تماماً".

 

فيما قال شقيقه محمود ، أنه جاء لزيارة المستشفي ودعمها ، وشاهد مرضى السرطان والغرف التي يتلقون العلاج فيها بتبرعات من كل أهل الخير من الصعيد والوجه البحري والمصريين المقيمين خارج مصر أيضاً، معبراً عن سعادته بمستوي العلاج والخدمة التي شاهدها في هذه المستشفي الكبيرة، موجهاً الدعوة لكل أهل الخير بإستكمال مسيرتهم في التبرع والدعم للمستشفي ليتلقي مرضي السرطان العلاج علي أعلي مستوي وبالمجان تماماً في هذا الصرح الطبي الكبير.

 

ويضيف محمود ، أنه وشقيقه مصطفي مصابين بإعاقة من الحالات النادرة ويستخدمان الكراسي المتحركة منذ ولادتهما فلذلك هم يشعران بقدر معاناة المرضي وذويهم وكيف تخدم المستشفي الصعايدة في التخفيف عنهم عناء السفر للقاهرة للعلاج، مؤكداً علي أنهما سيواصلان دعم المستشفي وإطلاق مبادرات لجمع التبرعات لها في قريتهم التي تكتظ بأهل الخير من العشي، وكذلك بين متحدي الإعاقة من أصدقاؤهم لثقة الجميع فيهم.

 

 

 

الأقصر

 

الأقصر

 

الاقصر

 

الأقصر

 

الاقصر

 

 

الأقصر

 

أهم الاخبار