رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نجاح مبادرة "اركب_اطمن_توكتوك_مرقم" بالشرقية

المحـافظـات

السبت, 31 أغسطس 2019 19:07
نجاح مبادرة اركب_اطمن_توكتوك_مرقم بالشرقيةحسين الجمال سائق توك توك مشارك في المبادرة

ياسر مطري

لاقت مبادرة " اركب_اطمن_توكتوك_مرقم" بمدينة بلبيس، والتي يقودها العميد حاتم السبع رئيس مجلس ومدينة بلبيس، والنقيب هشام عبد الحميد، معاون مباحث المركز، ومحمد الهلوتي رجل الخير؛ إقبالا منقطع النظير، وذلك بتوجه عدد كبير من مالكي التكاتك لديوان عام مركز الشرطة لتسجيل بياناتهم والحصول على البطاقة التعريفية لكل منهم.

يقول حسين الجمال، سائق توك توك، مُشارك في المبادرة حصل على رقم "150" باستيكر لاصق على واجهة التوك توك الخاص به: المبادرة بتلقى قبولًا من الزملاء مالكي التكاتك، خاصة وإنها تُعم بالفائدة على السائق والراكب في ذات الوقت.

وأشار إلى أن الفائدة التي تعود على سائق التوك تبدأ بتحديد هويتهم؛ بتمكين الجهات الأمنية والراكب الرجوع إليهم في أي شيء وفي أي وقت،  وتعمل على بثت روح الطمأنينة لدى الراكب، من خلال الرقم تعريفي الذي يلصق على واجهة التوك توك، وتطهير المدينة من التكاتك الغريبة التي غزت بلبيس من المراكز والمحافظات القريبة، والتي شابهها بعض التُهم

باستخدامها في ارتكاب الجرائم خلال الفترة الماضية.

وأوضح أن الفائدة التي تعود على الراكب أولًا باستخدامه توك توك مُرقم هي الأمان وعودة الثقة بين الراكب وسائق التوك توك، والفائدة الثانية هي الأجرة والمُقدرة بـ 5 جنيهات داخل المدينة، مشيرًا إلى أنه موافق على توحيد الأجرة داخل بلبيس لكنه إلمح إلى أن موضوع الأجرة تقديري بحت من الدرجة الأولى ويجب أن ينتبه له السائق والراكب معًا، فبعض المسافات لا تصل قيمة المشوار إلى الـ 5 جنيهات والبعض الأخر يصل لأكثر من ذلك خاصة المشوار الذي يتعدى حدود المدينة.

وأكد أنه لم يتكلف جنيهًا واحدًا عند تسجيل بياناته في المبادرة، وإنه استلم استيكر البطاقة التعريفية بدون أي رسوم، ولم يتطلب منه إجراء أي تحاليل سواء للكشف عن المخدرات أو أي شيء آخر،

داعيا كل زملاءه من مالكي التكاتك بالمُشاركة في هذه المبادرة والتي ستعود عليهم بالنفع وزيادة الدخل وستبث الطمأنية بينهم وبين الركاب.

وذكر محمد الهلوتي ابن مدينة بلبيس وصاحب مبادرة " أركب_أطمن_توكتوك_مرقم" بمدينة بلبيس، أن المبادرة تُعزز القضاء على ما يسمى بـ "القنبلة الموقوتة" لما تمثله من تهديد حقيقي للمركبات المارة والمواطنين من سرعة زائدة تهدد حياة الجميع وأصوات مزعجة من أغاني المهرجانات والقيادة الجنونية بصبية لا يعرفون قواعد المرور ولا حرمة وآداب الطريق، والاستغلال الغير مقبول للزبائن من رفع تعريفة الركوب لأكثر من 10 جنيهات في مشوار لا يتعدى الكيلو متر، والكم الكبير من جرائم النشل والخطف وارتكاب علاقات مشبوهة ووقائع القتل المثبتة في أوراق القضايا باستخدامه من مجرمين وقاطعي الطرق.

ولفت إلى أن المبادرة لاقت استحسان الجهاز التنفيذي من مجلس المدينة ومركز الشرطة، وتم الاتفاق على تنفيذ المبادرة بدعوة مالكي التكاتك على تسجيل بياناتهم ومركباتهم، ومن ثم اعطائهم بطاقات تعريفية تلصق على واجهة كل توك توك بها رقم خاص به وآخرى لقيمة الأجرة الموحدة وهي 5 جنيهات، أملًا أن ينتهي بذلك فوضي التكاتك التي انتشرت خلال السنوات العشر الماضية، ويشعر المواطن بهيبة الدولة وعودة الآمن والآمان للشارع البلبيسي.

أهم الاخبار