رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطنو الإسكندرية يصرخون من ارتفاع مستلزمات المدارس

المحـافظـات

الجمعة, 30 أغسطس 2019 10:56
مواطنو الإسكندرية يصرخون من ارتفاع مستلزمات المدارسارتفاع أسعار مستلزمات المدارس

الإسكندرية - شيرين طاهر:

 بدأ العد التنازلى لموسم العام الدراسى الجديد، الذى على الأبواب، وبدأت مئات الأسر في الإسكندرية التوجه للأسواق الشهيرة في المحافظة لشراء مستلزمات أبنائهم من الأدوات المدرسية، وسط موجة ارتفاع أسعار جنونية، في ظل اعتماد مصر على استيراد أغلب تلك المنتجات من الخارج.

 شهدت المعارض التابعة لمبادرة وزارة الداخلية «كلنا واحد» إقبالًا كبيرًا من المواطنين بمدينة الإسكندرية، خصوصًا بمنافذ منطقة محطة مصر، وفيكتوريا، لشراء الأدوات والمستلزمات المدرسية بأسعار مخفضة عن مثيلتها في الأسواق، قبل بداية العام الدراسي الجديد، وتجولت بعض المنافذ المتحركة التابعة للمبادرة بالميادين، لتوفير ما يحتاجه المواطنون قبل انطلاق ماراثون العام الدراسى، بينما حرص أهالي المحافظة على شراء الملابس والأدوات المدرسية.

 تأتي مبادرة «كلنا واحد»، في إطار تنفيذ تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى برفع الأعباء عن كاهل المواطنين، وفي ضوء إستراتيجية وزارة الداخلية الرامية إلى تفعيل المبادرات الإنسانية والاجتماعية، انطلاقًا من الدور المجتمعي للوزارة، وبمناسبة اقتراب العام الدراسي.

 رصدت "الوفد" معاناة المواطنين وتجولهم بالأسواق لشراء مستلزمات المدارس التى شهدت ارتفاعًا كبيرًا في الأسعار، وصفه البعض، بأنه يفوق قدرة الطبقتين الفقيرة والمتوسطة، تراوحت نسبتها بين 50 إلى 100 في المئة في مختلف المنتجات الخاصة بالموسم الدراسي، وتراوحت أسعار الجملة لعدد 10 كشاكيل ما بين 30 جنيهًا و50 جنيهًا، فيما تراوحت أسعار علبة الأقلام المكونة من 12 قلمًا بين 30 و40 جنيهًا، وعلبة ممحاة 30 قطعة تراوح سعرها ما بين 20 إلى 25 جنيهًا، وفي أسعار التجزئة، يتراوح سعر الكشكول 60 ورقة ما بين 4 جنيهات

و15 جنيهًا، والكشكول 80 ورقة يتراوح بين 5 و20 جنيهًا، وتراوح سعر الكشكول 100 ورقة بين 6 و23 جنيهًا، فيما تراوحت أسعار الفئات المميزة من منتجات النوتات الورقية بين 30 و40 جنيهًا.

 

 مواطنون: الأسعار فاقت احتمالنا، سعر الحقيبة المدرسية يصل إلى 500 جنيه:

 قال "يسرى محمود"، موظف، أسعار مستلزمات المدارس مرتفعة جدًا هذا العام، قد ألقى الغلاء بظلاله على أسعار الحقائب المدرسية، بزيادة تراوحت بين 25 إلى 50 في المئة بمختلف الأنواع، حيث بلغ سعر أقل حقيبة معروضة في سوق المنشية الشهير 185 جنيهًا، فيما تخطى سعر الحقائب ذات الجودة العالية حاجز 400 جنيه، وبلغ بعضها 500 جنيه.

 

قالت نجوى أحمد، ربة منزل، إنها قضت ساعات في البحث عن مستلزمات ذات جودة متوسطة بأسعار مناسبة إلا أنها وجدت الأسعار مرتفعة بما يقارب ضعف أسعار العام الماضي، موضحة أنها قامت بحساب تكلفة الكشاكيل والأدوات المكتبية اللازمة لابنيها في المرحلتين الابتدائية والإعدادية ووجدتها تجاوزت 1000 جنيه، بما يشمل قيمة الحقائب والزي الخاص بالمدارس الحكومية.

 وقالت "إشراق فرح"، موظفة، إنها اشترت لأبنائها الثلاثة مستلزماتهم من الزي المدرسي والأدوات المدرسية والحقائب بما يقارب 3 آلاف جنيه، واصفة الأمر بأنه يفوق التحمل، مضيفة أن ما زاد الأمر صعوبة يتمثل في حجم المصروفات التي تم إنفاقها أخيرًا خلال

أيام عيد الأضحى.

قالت "منى عبداللطيف"، موظفة، إنها لم تتخذ بعد قرار الشراء بعد جولة أجرتها في الأسواق لمعرفة متوسط الأسعار، لافتة إلى أنها حسبت تكلفة ما يلزم بناتها الثلاث من مستلزمات وجدتها تجاوزت 2200 جنيه، وهو ما اضطرها لانتظار بدء معارض الأسعار المخفضة بالمحافظة.

 

أسباب ارتفاع الأسعار:

 قال "على عبدالله"، بائع، يرجع ارتفاع الأسعار إلى أسباب عدة، منها استمرار آثار سعر صرف الجنيه المصري مقابل الدولار، الذي أثر بشكل كبير على أسعار المنتجات المستوردة، إضافة إلى ارتفاع أسعار الخامات الأساسية التي تدخل في صناعة الحقائب المحلية، فضلًا عن ارتفاع أسعار البنزين التي أثرت بدورها على تكلفة النقل.

 كشف "إسماعيل محمد"، مدير محل لبيع أدوات مدرسية، أن ارتفاع الأسعار تراوحت هذا العام ما بين 20 الى 30% نتيجة ارتفاع الأسعار للسلع المستوردة من الجمارك، والإجراءات الروتينية المصاحبة للإفراج عن البضائع.

  أضاف، أن صغار التجار لم يسلموا أيضًا من معاناة الغلاء، خصوصًا أنهم مضطرون للبيع بتلك الأسعار لتغطية حجم التكلفة، متابعًا أن أولياء الأمور مضطرون للشراء في كل الأحوال نظرًا لأن الأدوات المدرسية والمستلزمات تعد سلعة أساسية لأغلب الأسر المصرية في هذا الوقت من العام.

 

الإسكندرية" تفتتح منفذين لبيع الأدوات المدرسية ضمن مبادرة "كلنا واحد":

 أقامت مديرية الأمن بالإسكندرية الإدارة العامة لشرطة التموين والتجارة الداخلية بالإسكندرية، معرضين بميداني محطة مصر وفيكتوريا لبيع الأدوات والملابس المدرسية بأسعار مخفضة، وذلك في إطار مبادرة "كلنا واحد، التي تستمر حتى نهاية سبتمبر الجاري، وتأتي مبادرة "كلنا واحد" في إطار استراتيجية وزارة الداخلية لتفعيل المبادرات الإنسانية والاجتماعية، انطلاقًا من الدور المجتمعي للوزارة، الذي يهدف إلى بناء جسور الثقة والتعاون مع الجمهور.

  بمناسبة اقتراب العام الدراسي الجديد، عقد اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، في وقت سابق، اجتماعًا مع مدير الغرفة التجارية ووكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية ومنتجي ومصنعي الزي المدرسي، وأصحاب المكتبات الكبرى، لإطلاعهم على المبادرة وحثهم على المشاركة فيها.

 

 

 

 

أهم الاخبار