رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"أثار مطروح" تقرر مراجعة مواصفات تمثال ليلى مراد المثير للجدل

المحـافظـات

الأربعاء, 28 أغسطس 2019 18:50
أثار مطروح تقرر مراجعة مواصفات تمثال ليلى مراد المثير للجدل

كتبت : غادة الدربالى

قرر اللواء مجدى الغرابلى، محافظ مطروح، تشكيل لجنة فنية وعلمية برئاسة عميد كلية الأثار بجامعة مطروح، وبمشاركة المتخصصين فى فن النحت، مع الاستعانة بذوى الخبرة من الاساتذة بجامعة الاسكندرية، لمراجعة الأسس والمواصفات الفنية لتمثال ليلى مراد بشاطئ الغرام.

 
وكانت قد انتشرت موجة من السخرية حول شكل وهيئة التمثال ليلى، على مواقع التواصل الاجتماعى، وأهمها لونه الداكن وأنه لا يشبه الملامح الأصليه للفنانة، ليلى مراد واعترض البعض على تفاصيل التمثال من شكل الفستان وتسريحة الشعر.
وهو ما تناولته بعض المواقع الصحفية باهتمام كبير الامر الذي جعل المهندس محمد ابو سعدة رئيس الجهاز القومى للتنسيق الحضارى يصرح بأن الجهاز بصدد إرسال خطاب لمحافظة مطروح لرفع التمثال لأنه غير مناسب وأنه وضع بدون موافقة وزارة الثقافة.
ومن جانبه قال المهندس احمد علي وكيل وزارة الإسكان بمطروح ردا علي موافقة وزارة  الثقافة لوضع التمثال علي احد شواطىء مرسي مطروح السياحية بان المسرح الذى وضع أمامه التمثال ليس تابعا لوزارة الثقافة وإنما ضمن المنشات الحضارية التى تنفذها المحافظة فى إطار تنفيذ

خطة تطوير الشواطىء بمطروح.
موضحا الى ان التمثال مطابق للأبعاد والمواصفات الفنية وان الصور التى تم التقاطها ونشرها عقب وصول التمثال من القاهرة وقبل تثبيته وعمل الخلفية والقاعدة المثبت عليها والإضاءة اللازمة هى صور غير واضحة وليست بالجودة المطلوبة مما جعل من يراها يعتقد ان التمثال لا يشبه ملامح للفنانه ليلقى مراد 
أضاف ان تمثال ليلى مراد من اعمال الدكتور الفنان عبدالرحمن البرجى رئيس قسم النحت بوحدة انتاج النماذج الأثرية بوزارة الآثار وانه تطوع لعمل التمثال وإهدائه للمحافظة لدعم المظهر الجمالي والحضارى الذى يليق بمحافظة مطروح 
مشيدا بأعمال الدكتور عبد الرحمن البرجى وان له سابقة اعمال شهيره ولها بصمتها فى الدولة 
 وفى السياق ذاته اوضحاللواء مجدى الغرابلى محافظ مطروح ان الهدف من وضع تمثال ليلى مراد تخليدا لذكراها والارتقاء بشاطئ الغرام سياحيا مع  ما يمثله من مزار سياحى له شهرة عالمية 
مضيفا ان مطروح تخطو على
طريق التنمية واحتلال مكانتها السياحية اللائقة بها مع جهود التنمية فى القطاعات المختلفة واعمال البنية التحتية للتيسير على المواطنين مع   تطوير عدد من الشواطئ  هذا العام  ككليوباترا والغرام  وما تلقاه من رواج سياحى كبير بعد اعمال التطوير مع اشادة جميع زوار المحافظة هذا العام
وكان شاطىء الغرام بمدينة مرسى مطروح المسمى باسم احد اشهر أفلام الفنانه ليلى مراد والذى لعبت بطولته امام الفنان حسين صدقى وتحيا كاريوكا عام ١٩٥٠ وصورت بعض مشاهده فى هذا الشاطىء الذى توجد به صخره ظهرت بأحد مشاهد الفيلم تجلس عليها الفنانه ليلى مراد وتغنى أغنيتها الشهيره " بحب اتنين سوا الميه والهوا" وسميت باسمها صخرة ليلى مراد وأصبحت فيما بعد مزارا سياحيا شهير بشهرة الفيلم كما تضمن الفيلم أغنيتها باسم " ياساكنى مطروح " باسم المحافظة منذ اكثر من ٦٧ عام 
شهد وضع تمثال للفنانه ليلى مراد مصنوع من مادة البرونز بطول ١٧٠ سم ويجسد احد لقطات الفيلم للفنانه ليلى مراد وهى تقف على الشاطىء فى انتظار حبيبها ويهدف وجود التمثال الذى صنعه النحات الدكتور  عبدالرحمن البرجى واستغرق منه ٣ شهور الى تجميل مدخل مسرح الشاطىء الذى قامت المحافظة بإنشائه ضمن اعمال تطوير شاطىء الغرام بمدينه مرسى مطروح حيث يتسع المسرح لعدد ١٠٠٠ شخص وشيد لإقامة الحفلات الخاصة بالمحافظة .

 

أهم الاخبار