رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

نقادة «تحلم» بالصرف الصحى

المحـافظـات

الخميس, 15 أغسطس 2019 21:42
نقادة «تحلم» بالصرف الصحى
مكتب الوفد

اشتكي أهالي مدينة نقادة جنوب قنا من كثرة وعود المسؤولين بإنهاء مشروع الصرف الصحي الذي بدأ العمل فيه عام 2009، ولم يستأنف إلا منذ أقل من عام بدعم من برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، لخدمة أكثر من 184 ألف مواطن بمدينة نقادة وقريتي طوخ والخطارة بتكلفة إجمالية بلغت 298 مليون جنيه، منها 146 مليونا للإنشاءات الأولية التى تم تنفيذها في وقت سابق و 152مليون جنيه من برنامج التنمية.

وأكد أهالي المدينة والقري أن مشروع الصرف الصحي يعطل جميع المرافق في نقادة التي مرهون إصلاحها أو توصيلها باستكماله، مثل رصف الطرق الداخلية وتوصيل الغاز الطبيعي للمدن والقري والتخلص من أعباء مصاريف كسح السيارات، بالإضافة إلي القضاء علي مشكلة إلقاء الصرف المنزلي في الترع والمصارف، مطالبين المسؤولين بالمدينة والمحافظة بضرورة الانتهاء من المشروع وتنفيذ وعودهم هذه المرة وتسليمه في الوقت المحدد له.

قال فتحي حمد الله، مدرس، إن أهالي المدينة لا يستطيعون أن يجزموا بمعاد انتهاء مشروع الصرف الصحي ذلك لعدم التزام الشركة المنفذة بوعودها منذ سنوات، ولكن علي الرغم

من عدم الثقة في المواعيد المعلنة إلا أنني أتمنى أن يخيب ظني، مؤكدًا أن الصرف الصحي يعتبر نقلة حضارية لمركز نقادة وقراها وبإتمامه ستتحسن الصحة للأهالي ولن تكون هناك حجة أمام المسؤولين يعلقون عليها تقصيرهم في الاهتمام بالطرق والمرافق العامة.

وتابع حمد الله، موضحًا أن الشبكة الداخلية للصرف ربما لطول المدة تحتاج لتدخل حتى تعمل بكفاءة، كما أن ضيق بعض الشوارع ينجم عنه مشاكل عند التوصيلات المنزلية، مشيرًا إلي أن الصرف من الممكن  أن يصل للقرى خلال عامين أو ثلاث إذا تعاونت الهيئات بشكل منظم.

وأوضح عبد النبي فرغل، مدير مدرسة ثانوي، أن الصرف الصحي  بدأ منذ سنوات طويلة ويأمل المواطنون أن يصل إلي القري بأسرع وقت، وربما بعد 5 سنوات من الآن، لافتًا إلي أن الوحدة المحلية ليس لها أثر ملحوظ في الحياة النقادية ويعتمدون علي الإزالات فقط ونتمني أن ينتهي مشروع الصرف ليصبح

النقطة المضيئة في أعمالهم.

ومن جانبه قال عبد الصبور حراجي، مدير مشروع الصرف الصحي بنقادة، إن المشروع قارب علي الانتهاء، حيث أنجزت الشركة المكلفة بالمشروع العديد من الأعمال في الفترة الأخيرة لتسليمه في الوقت المحدد قبل نهاية العام، مؤكدًا علي الانتهاء من 95 % بالأعمال بالمشروع، وجاري التجهيز للبدء التجريبي لمحطة الرفع، حيث إن بعد الانتهاء سيتم تسليم المشروع إلي شركة المياه والصرف الصحي وهي المسؤولة عن توصيل الوصلات المنزلية للصرف الصحي بشوارع المدينة والقري.

ونفي عبد الحي فاضل، مهندس بالمشروع، ما قيل عن تأثير المواسير علي مشروع الصرف الصحي، نظرًا لمرور الوقت عليها بباطن الأرض، لافتًا إلي أن تلك المواسير لها مدة صلاحية كبيرة تتعدي مائة عام، ولن يؤثر قدم تواجدها علي تشغيل المشروع.

وأوضحت فاطمة إبراهيم، رئيس مدينة نقادة، أنه من المقرر إجراء التشغيل التجريبي بالمحطة الرئيسية لرفع صرف صحي مدينة نقادة في 30 سبتمبر القادم ، مشيرة إلي أن الطاقة الاجمالية للمحطة تبلغ 16 الف م3/ يوم وتصل الي 24 الف م3 / يوم كمرحلة ثانية، موضحة أن مشروع صرف نقادة سيخدم حوالي 184 ألف مواطن بمدينة نقادة وقريتي طوخ والخطارة بتكلفة إجمالية 298 مليون جنيه، 146 مليونا للإنشاءات الأولية التى نفذتها المحافظة في وقت سابق و 152 مليونا لاستكمال المشروع ضمن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر.

أهم الاخبار