رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

محافظ شمال سيناء: مهتمون بدعم وتشجيع الاستثمار على أرض سيناء

المحـافظـات

الخميس, 15 أغسطس 2019 12:47
محافظ شمال سيناء: مهتمون بدعم وتشجيع الاستثمار على أرض سيناءحافظ شمال سيناء الدكتور محمد عبد الفضيل شوشة
وكالات:

أكد محافظ شمال سيناء الدكتور محمد عبدالفضيل شوشة، اهتمام الدولة والأجهزة المعنية بدعم وتشجيع الاستثمار على أرض سيناء.
وقال شوشة إن هناك اهتمامًا من جميع أجهزة الدولة والمحافظة بتيسير الإجراءات أمام مختلف المستثمرين والعمل على توفير حوافز جديدة لهم لتشجيعهم على إقامة المشروعات على أرض المحافظة، مشيرًا إلى طرح أراضى المنطقة الصناعية في بئر العبد على المستثمرين وبدء عمليات استثمارها طبقًا للضوابط والاشتراطات المقررة وبتيسيرات وحوافز جديدة.
وأضاف أن مجمع الصناعات الصغيرة المقرر إقامته في المساعيد بالعريش يقوم على إقامة عدد من المشروعات والورش الصناعية الصغيرة لتوفير فرص عمل جديدة حيث تم تكليف لجنة من المناطق الصناعية ومكتب خدمة الاستثمار لزيارة المجمعات والمناطق الصناعية المماثلة في المحافظات الأخرى لتطبيق القواعد والاشتراطات المقررة عليها، وتحديد كيفية تمويلها بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر لاستفادة الراغبين منها ولتشجيع أصحاب الورش والصناعات الصغيرة المقرر إقامتها في هذا المجمع وأسوة بباقي المجمعات الصناعية في المحافظات الأخرى مع توفير المرافق والخدمات المطلوبة لها، وكذلك المنطقة الصناعية في بئر العبد التي تم طرحها على كافة المستثمرين بالضوابط والاشتراطات والتيسيرات المقررة.
وتابع أنه جارٍ التنسيق مع وزارتي الصناعة والاستثمار من أجل تمتع المشروعات المقامة في المنطقة بحوافز وتيسيرات جديدة، مشيرًا إلى أن المنطقة تتمتع بمميزات تنافسية كبيرة حيث تقع بالقرب من الطريق الدولي القنطرة/ العريش/ رفح، وبالقرب من خط السكة الحديد الذي سيتم استكماله .. علاوة على التخطيط المستقبلي بإنشاء ميناء بحري، والاستفادة من مياه ترعة السلام، وأن الأفضلية ستكون للصناعات القائمة على موارد وثروات وخامات المنطقة .. أما باقي الصناعات فستكون حسب رغبة المستثمرين.
ومن جانبه، أكد مدير مكتب خدمة الاستثمار بالمحافظة أشرف عليوة، تطبيق حوافز ومميزات الاستثمار على كافة المشروعات المقامة داخل المحافظة، وأنه تتم الموافقة

عليها وفقًا لدراسات الجدوى المقدمة وبالتنسيق مع الجهات المعنية .
بدوره، قال المهندس أحمد القصاص مدير المناطق الصناعية، إن المنطقة الصناعية في بئر العبد أنشئت على مساحة مليون متر مربع؛ بما يوازى 240 فدانًا .. من بينها 150 فدانًا للأنشطة الصناعية، و70 فدانًا للطرق، و13.5 فدان للخدمات، و6.5 فدان كمساحات خضراء.
وأضاف أن المنطقة مخصصة للصناعات المتوسطة وتتاح بها الأنشطة والصناعات الخشبية والغذائية والمعدنية والكيماوية ومواد البناء .. وأنه يجرى منح المستثمرين وأصحاب المشروعات تيسيرات وحوافز تشجيعية في مختلف المناطق الصناعية بالمحافظة، ومنها استكمال مرافق الخدمات الأساسية وتخفيض سعر المتر من الأرض، وغير ذلك من تيسيرات وحوافز.
وأشار إلى أن مجمع الصناعات الصغيرة يضم 4 عنابر بكل منها مجموعة من الورش ومقسمة إلى قطاعات.
ومن ناحيته، أكد مدير المنطقة الصناعية في بئر العبد المهندس أحمد محسن أن تخطيط المنطقة تضمن توزيع المساحات منها مساحة 296 ألف متر مربع للصناعات، و140 ألف متر مربع للطرق، و120 ألف متر مربع لمنطقة الخدمات، و44 ألف متر مربع للمساحات الخضراء..كما تم الانتهاء من ترفيق حوالى 60 % من مساحة المنطقة بإجمالى 96 قطعة كاملة المرافق وجاهزة للاستثمار وإقامة المشروعات عليها، ومساحات القطع تتراوح ما بين 1800 إلى 5600 متر مربع، وأن المرافق المتاحة في المنطقة شبكات مياه وكهرباء داخلية وخارجية وشبكة طرق داخلية وشبكة صرف داخلية إلى جانب منطقة الخدمات التي تضم: المبنى الإداري، نقطة شرطة، نقطة إسعاف، نقطة مطافي، مركز تدريب مهني، مسجد، خدمات تجارية.
وأضاف أن المبنى الإداري للمنطقة مجهز
بمبنى إداري كامل التشطيب يتكون من دور أرضي ودورين علويين؛ حيث يتكون الدور الأرضي من صالة استقبال ومركز خدمة مستثمرين وجناح إداري مكونًا من 8 غرف، ويتكون الدور الأول العلوي من جناحين إداريين يتكونان من 10 غرف بالإضافة إلى قاعة اجتماعات .. بينما يتكون الدور الثاني العلوي من جناحين يشمل كل منهما 13 غرفة.
جدير بالذكر أنه تم إعداد بيان بالمشروعات المستهدف طرحها للاستثمار في المنطقة الصناعية ببئر العبد منها: إقامة مجمع لصناعات الرخام بعدد 42 وحدة مساحة الوحدة 570 مترًا مربعًا حيث يتوفر بالمحافظة خام الرخام بأنواعه المتميزة (فلتو الحسنة والتريستا وسينا روز وأبيض سينا والبوتشينو) والتي تماثل أجود أنواع الرخام الإيطالية والعالمية ويقدر الاحتياطي من تلك الخامات بنحو 9.5 مليون طن ويتواجد في مناطق: جبلى يلق والمنشرح والمغارة والختمية، ويتم تصدير الرخام حاليًّا إلى العديد من دول العالم مثل الصين وإيطاليا.
ومن المشروعات المخطط الترويج لإقامتها في المنطقة الصناعية في بئر العبد: صناعة الأثاث المنزلي، وذلك نظرًا لرخص ثمن ألواح MDF وبالتالي فإنه ينافس بشكل كبير الأثاث النمطي (من الخشب الطبيعي)، وفكرة المشروع هي استخدام التطور في صناعة المشتقات وبدائل الخشب الطبيعي والماكينات الحديثة في خدمة صناعة الأثاث وتفعيل التعاون المتبادل بين القائم بالمشروع والمصانع المتخصصة في إنتاج بدائل الأخشاب الطبيعية أو المشروعات التي تعتمد على امتلاك وتشغيل ماكينة أو اثنين لتجهيز الخامات.
كذلك تصنيع منتجات جريد النخيل بمختلف أنواعها من أقفاص بمختلف أحجامها وكراسي وأنتريهات.. حيث تعتبر هذه الصناعة من الصناعات الهامة ذات الطلب المستمر وغير النمطية وتحقق عائدًا اقتصاديًّا مناسبًا.
وهناك مشروع آخر تتلخص فكرته في استخدام مجفف شمسي للخضراوات والفاكهة مطور بشكل علمي يمكن من خلاله التحكم في درجات الحرارة والرطوبة للحصول على منتج زراعي مجفف بشكل جيد وبجودة عالية ويحقق الجوانب الشكلية والصحية المطلوبة والتي لم تكن موجودة في الطرق التقليدية للتجفيف المنتشرة على مستوى الريف المصري، وتنبع أهمية المشروع من توافر الخامات الأساسية من الفواكه وخاصة في المناطق الزراعية الجديدة، بالإضافة إلى الشريحة التسويقية العالية لمنتجات هذا المشروع، بالإضافة إلى احتياج المشروع إلى عمالة كثيفة وهو المستهدف الآن في تشغيل شباب الخريجين؛ سواء كانت هذه العمالة مدربة أو تحتاج إلى تدريب في هذا المجال.

أهم الاخبار