رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يربط 3 محافظات وطوله 300 كم

«بنها - زفتى».. طريق الموت

المحـافظـات

السبت, 20 يوليو 2019 20:34
«بنها - زفتى».. طريق الموت
كتب - محمود هاشم:

انتشار المطبات وسرقة الكشافات وراء الحوادث

نائب رئيس مدينة زفتى: خطة لتطويره مستقبلاً

أصبح طريق «بنها - زفتى» مع مرور الزمن يحمل عبارة «الداخل مفقود والخارج مولود» يخدم 3 محافظات (القليوبية - الغربية – المنوفية) وأكثر من 2 مليون نسمة ويعتبر من أخطر الطرق داخل مصر وأكثرها تعرضاً للحوادث، كما تؤكد الإحصاءات الأخيرة.

على عبد الرحمن، 54 عاماً، من سكان مدينة زفتى، يقول: «الطريق متهالك بعد نهاية طريق بنها الحر، ناهيك عن انهيار جسوره الممتدة على الترعة، وانتشار الإشغالات من الورش المخالفة على جانبى الطريق، وبداية من قرى ميت الحوفين التابعة لمركز بنها، وأصبح طريق «بنها – زفتى» مصيدة للمواطنين بسبب تكرار الحوادث عليه لكثرة انتشار الحفر والمطبات المتواجدة عليه بشكل عشوائي.

وأكد يوسف حسن، 42 عاماً، سائق من سكان المدينة، أنه يوجد على هذا الطريق أكثر من 20 مطبًا عشوائيًا تتسبب فى كثرة حوادث السيارت عليه وانقلاب السيارات فى ترعة

«الساحل» الموازية مباشرة للطريق بسبب عدم وجود إشارات ضوئية أو فسفورية تنبه السائقين، فيفاجأ السائق المسرع بسيارته ليلاً بمطب صناعي، الأمر الذى يتسبب فى انقلاب السيارة.

وأضاف «حسن» أن الحكومة والرئيس نفذا خطة الدولة للإصلاح فى الطرق وطريق بنها الحر، ولكن بمجرد دخولك بالسيارة طريق «بنها - زفتى» كأنك انتقلت عبر عجلة الزمن لتعود إلى الوراء علماً بأن هذا الطريق فردى تمر به سيارت نقل ثقيل تسير فى اتجاهين، والمسئولون عنه تجاهلوا صيانته تماماً.

وأضاف عبدالرحمن عبدالعال، 62 عاماً، أن الطريق من أهم عيوبه عدم إضاءة أعمدة الإنارة المنتشرة على جانبيه ليلاً وعدم صيانتها بصفة مستمرة الأمر الذى تسبب فى كثرة حوادث التثبيت والسرقة بالإكراه فى أماكن متفرقة منه، خصوصًا فى أماكن الإشغالات التى يضطر السائق إلى التهدئة

عندها، مشيراً إلى أن فيلم «الرصاصة لا تزال فى جيبى» الخاص بحرب أكتوبر بطولة النجم محمود ياسين تم تصويره على هذا الطريق وكان يمتاز آنذاك بجودته ومواصفاته ولكن مع مرور الزمن تهالك الطريق.

وأكد طارق عبدالله نائب رئيس مركز ومدينة زفتى، أن طريق «بنها - زفتى» حيوى يربط بين محافظة القليوبية والمنوفية والغربية، وهو على رأس خطة التطوير، وسوف يتم رصفه وتوسعته ورفع كفاءته ووضع علامات تحذيرية وإشارات مضيئة عليه ليسترشد السائقون بها.

وأضاف أن هناك حوادث سرقة  لكشافات الأعمدة وقامت إدارة الكهرباء بتركيب كشافات بدلاً منها وعمل صيانة دورية لأعمدة الإنارة الواقعة على هذا الطريق والذى يمتد لأطول لأكثر من 300 كيلومتر.

يذكر أن معدل حوادث الطرق فى مصر الأعلى عالمياً ويتراوح المعدل العالمى  لحوادث الطرق لكل 10 آلاف مركبة ما بين 10 و12 شخصاً، لكنه يصل فى مصر إلى 25 حالة وفاة، أى ضعف المعدل العالمي، وأيضًا يبلغ عدد الوفيات فى حوادث الطرق لكل 100 كم فى مصر 130 حالة وفاة، فى حين أن المعدل العالمى يتراوح ما بين 4 و20 حالة وفاة فقط، أى أن المعدل فى مصر يزيد على 30 ضعف المعدل العالمى.

أهم الاخبار