رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طب بيطري سوهاج يحتفل بتخريج الدفعة السابعة

المحـافظـات

الأربعاء, 17 يوليو 2019 17:08
طب بيطري سوهاج يحتفل بتخريج الدفعة السابعة
سوهاج مظهر السقطي

شهد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج حفل تخريج الدفعة السابعة لكلية الطب البيطري، وذلك بحضور الدكتور احمد سليمان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، الدكتور مصطفي عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، الدكتور محمود عبد اللطيف نقيب الاطباء البيطريين، الدكتور أحمد خيرى أمين اتحاد نقابات المهن الطبية والدكتور محمد حسني الرشيدي القائم بأعمال وكيل الكلية وعدد من اعضاء هيئة التدريس والطلاب واولياء الامور.

 

وقدم رئيس الجامعة في بداية كلمته الشكر إلى اولياء امور الخريجين على مابذلوه من جهد مع أبنائهم والذي لايقل أهمية عما حققه أبنائهم اليوم من نجاح، مقدماً شكره ايضاً لاعضاء هيئة التدريس بالكلية علي تعاونهم المستمر

مع الطلاب طوال سنوات الدراسة، مؤكداً ان الطبيب البيطري له دور اقتصادي هام وهو الحفاظ علي الثروة الحيوانية من الامراض المدمرة و كذلك رفع انتاجياتها الي اعلي المستويات، كما انه يعتبر خط الدفاع الاول لحماية الانسان من الامراض المشتركة التي تنتقل اليه عن طريق مخالطة الحيوان.

 

 وأكد الدكتور احمد سليمان ان الجامعة تحرص علي تقديم الدعم الكامل للنهوض بالبحث العلمي على كافة الأصعدة، مطالباً الخريجين بعدم قطع الصلة مع كليتهم، وأن يستكملوا مسيرة الدراسة والبحث في الدراسات العليا لإفادة كليتهم والمجتمع المصري.

 

وأوضح الدكتور محمد حسني الرشيدي أن

الكلية تحتفل اليوم بتخريج دفعتها السابعة والتي يبلغ عدد طلابها 143 طالب وطالبة، مشيراً الي ان خريج كلية الطب البيطري خريج متميز وله دور مهم في المجتمع، فكل تخصص من التخصصات التي تم دراستها أثناء المرحلة الجامعية لها دور مهم في الحفاظ على اقتصاد بلدنا، بالاضافة الي  ان ماتم دراسته داخل الكلية يعتبر الأساس الذي سوف تنمي مهاراتهم في الحياة العملية وسوق العمل البيطرى.

 

وأوضح الدكتور محمود عبد اللطيف نقيب الاطباء البيطريين ان الخبرة العملية  تأتي بالعمل والاطلاع علي كل ماهو جديد في مجال التخصص، موضحاً ان التعليم في تقدم مستمر، لذلك لابد من الخريج ان يحافظ علي التعليم المستمر لتنمية مهارتهم، وأضاف أن مصر تحتاج جهود أبنائها، فلابد من العمل باجتهاد منذ لحظة التخرج  والبدء في الاشتراك بالدورات التي تقدمها النقابة حتى يكون الخريج مؤهل للإصلاح والانطلاق ببلدنا للتقدم والرقي.

 

أهم الاخبار