رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

طرق الإسماعيلية الرئيسة.. ذهاب بلا عودة

المحـافظـات

الخميس, 11 يوليو 2019 22:16
طرق الإسماعيلية الرئيسة.. ذهاب بلا عودة
كتبت- ولاء وحيد:

لم تفلح دماء الضحايا ولا صرخات المواطنين فى أن تحرك ساكناً وصمت المسئولين لاتخاذ الخطوات الجادة لتطوير طرق الإسماعيلية- السويس.. صرخات متكررة مع وقوع حوادث يومياً ودماء متناثرة مصابين بالمئات.. حجم الكوارث وأعداد الضحايا لم تعد كافية لدى المسئولين لتنفيذ خطط التطوير على هذا الطريق الذى يستقبل يومياً آلاف السيارات والمركبات ويعبر على جنباته مئات الأهالى والأطفال.

يرتبط هذا الطريق اللعين بلعنة الدماء التى خضبت جنباته بين محافظتى الإسماعيلية والسويس مروراً بمركز ومدينة فايد وتوابعها لمسافة نحو «90» كيلو متراً تقريباً تعانى من تآكل طبقات الأسفلت العليا مما نتج عنها نتوءات وعوائق أسفلتية ومطبات هوائية وحفر عميقة بطول الطريق تسبب مئات من حوادث السيارات.

ففى الوقت الذى شهدت فيه محافظة الإسماعلية خلال العامين الماضيين تطوراً للمحاور المرورية الداخلية وفى الوقت الذى تشهد فيه محافظة السويس نهضة استثمارية فى مجالات الصناعة والنقل البحرى مع تطور موانيها على البحر الأحمر وانطلاق مشروع

تنمية منطقة قناة السويس يقف طريق الإسماعيلية- السويس شاهداً على التراخى والإهمال بأرواح المواطنين.

ويقول الدكتور أحمد راشد مدرس مساعد قسم العيون بالسويس وأحد أهالى الإسماعيلية أسافر يومياً على طريق الإسماعيلية- السويس ولا يمر يوم دون وقوع حادث تذهب معه أرواح الأبرياء وتابع هذا الطريق يعانى من تآكل طبقات الأسفلت وتنوءات عميقة فى منتصف الطريق، حتى أن حديد التسليح خارج أعلى الطريق ويتسبب يومياً فى انفجار إطارات السيارات وحوادث انقلاب وتصادم وغيرها من الكوارث اليومية والعام الماضى تعرضت لحادث مروع وتهالكت سيارتى تماماً بسبب ما يعانيه الطريق.

ويقول عمرو الوروارى من أهالى أبوصوير طريق الإسماعلية- الزقازيق يمر بين الترعة والأراضى الزراعية لمسافة ترتفع لنحو «7» أمتار تقريباً على جانبيه دون وجو د حواجز أسمنتية على جانبى الطريق وحوادث الطريق

هنا عادة ما تسقط فيها السيرات، أما فى الترعة أو تهوى لمسافة كبيرة داخل الأراضى الزراعية وهو ما يجعب الحواد ثكارثية ومميتة ويذكر سقوط سيارة ميكروباص داخل مدرسة كمال بدران العام الماضى لأن المدرسة تقع على أحد جوانب الطريق لمسافة منخفضة وأنقذت العناية الإلهية من وقوع كارثة بالمدرسة، لأن الحادث وقع أثناء العطلة الدراسية.

وقال أحمد ضيف «لا توجد رقابة مرورية رغم أن الطريق حارتين إلا أن هناك رعونة من السائقين بالمرور فى الاتجاهات المعاكسة، كما أن الطريق يعانى من انعدام الإضاءة بسبب سرقة أسلاك الكهرباء والمحولات قبيل توصيل التيار الكهربائى فيها وهى مشكلة منذ عامين ولا تزال عالقة.

ويقول أشرف على الدين رئيس لجنة الوفد العامة بالإسماعيلية «ناقشنا فى المجلس المحلى المصغر المقام بحزب الوفد بالإسماعيلية فى وجود مسئولين وأعضاء من مجلس النواب إهمال الطريق وما يترتب عليه من حوادث تعصف بحياة الأبرياء والمعاناة اليومية للمواطنين وطالبان بتنفى خطط التطوير لإعادة رصف ورفع كفاءة وتطوير طريق الإسماعيلية- السويس، والتى تشمل أعمال توسعة الطريق بطول اجمالى «90» كيلو متراً، منها «43» كيلو متراً فى نطاق محافظة الإسماعيلية، وذلك ضمن البرنامج القومى لتطوير ورفع كفاءة شبكة الطريق.

أهم الاخبار