رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جامعة المنيا تُشارك بالمؤتمر الدولي السادس لـ"ضمان جودة التعليم"

المحـافظـات

السبت, 15 يونيو 2019 16:28
جامعة المنيا تُشارك بالمؤتمر الدولي السادس لـضمان جودة التعليمصورة للمشاركة
المنيا : أشرف كمال

شارك وفد من جامعة المنيا برعاية الدكتور مصطفى عبد النبي ، رئيس الجامعة، بالمؤتمر الدولي السادس للهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد ، والذي جاء هذا العام تحت عنوان "جودة التعليم بين التخطيط الدولي .. والتنفيذ الإقليمي".

وذلك خلال الفترة من 12 إلى 13 يونيو الجاري، انطلاقاً من الدور المنوط بالهيئة لضمان جودة المخرجات التعليمية ، وتعزيز الثقة بين المخرجات على الصعيدين القومي والدولي، واسهاماً في تحقيق رؤية مصر 2030، كشريكاً محورياً في تطوير التعليم بمصر ورائداً لضمان جودته.

وتكون وفد جامعة المنيا المشارك بالمؤتمر ، من ، الدكتور أحمد شوقي زهران ، مدير مركز ضمان جودة التعليم والاعتماد بجامعة المنيا،

والدكتور عواد فرغل ، مدير مركز التعليم المدمج، والدكتور عصام فرحات المدير التنفيذي للمعلومات بالجامعة، والدكتور أحمد عبد العزيز،  مدير مركز التخطيط الاستراتيجي بالجامعة.

والدكتور محمد رضا ، بكلية الهندسة، وبمشاركة دولية واسعة من كبرى شبكات ومنظمات الجودة والاعتماد التعليم العربية والإفريقية والعالمية، ويعقد المؤتمر بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (اليونسكو)، برنامج دعم اصلاح التعليم الفني والتدريب المهني الممول بالشراكة بين الجانب المصري والاتحاد الأوروبي.

وأوضح الدكتور "زهران" أنه أُقيم على هامش المؤتمر ، ورشة عمل لتوضيح المفاهيم والأساسيات للاعتماد البرامجي للمؤسسات ،

وخطوات التقدم للاعتماد البرامجي ، ومميزاته ومعوقات التطبيق طبقاً للاتجاه العالمي الجديد للاعتماد، مؤكداً ، أن  مركز ضمان الجودة والاعتماد بالجامعة ، سيقوم  بعقد مجموعة من ورش العمل بالكليات ، لتوضيح النظام الجديد للتقدم للاعتماد البرامجي.

جدير بالذكر ، أن هذا المؤتمريأتي  للمرة السادسة على التوالي ليناقش العديد من الموضوعات الهامة، و التي تتعلق بقضايا جودة التعليم المصري بجميع مراحله، وقضايا تدويل التعليم، وفعالية بناء الشبكات الإقليمية والدولية، ودور الاعتراف الدولي بالهيئة في بناء وتعزير الثقة في المؤهلات المصرية.

ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين التعليم وضمان جودته، والتحول إلى التعلم القائم على الكفايات، والحاجة لنظم جديدة لضمان الجودة، والأطر العالمية للمؤهلات، وجدول أعمال الاطار الأفريقي لضمان جودة التعليم، والتعليم القائم على الجدارات والنقلة النوعية، ودور ضمان جودة التعليم الفنى في تحسين الاستجابة لاحتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية.

أهم الاخبار