رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفي الأورام بالأقصر تعلن تجهيز "دار الضيافة"

المحـافظـات

السبت, 25 مايو 2019 16:43
مستشفي الأورام بالأقصر تعلن تجهيز دار الضيافة
الأقصر - منى عبده:

يأتى اختيار محافظة الأقصر لإنشاء مستشفى شفاء الأورمان لعلاج السرطان بالمجان لكونها تتوسط محافظات الصعيد حيث أن المستشفى تقدم خدماتها بشكل كبير إلى المرضي محافظات "الأقصر - أسوان - قنا  - سوهاج - البحر الأحمر  - والوادى الجديد" و ذلك تخفيفاً على المرضى القادمين من خارج محافظة الأقصر.

 

تم من أول يوم إنشاء دار لضيافة المرضى ومرافقيهم حيث تقدم الدار خدماتها بالمجان تماماً من إقامة ووجبات وانتقالات من وإلى المستشفى، وتحتفل حالياً المستشفي بمرور 3 سنوات علي افتتاحها وتقديم أفضل الخدمات للمرضي منذ يوم 27 مايو 2016 وحتي الآن، حيث إنها نجحت علي مر السنوات الماضية في تقديم الخدمات الطبية للمرضي بجانب خدمات الراحة وتسهيل الأمور علي أبناء محافظات الصعيد الآخري والذين يحضرون من محافظات مجاورة لتلقي العلاج بالأقصر بالمجان، حيث نجحت حتي الآن في استقبال 8996 مريض من مختلف محافظات الصعيد.

 

ومن أبرز وسائل إراحة المرضي القاديم من المحافظات المختلفة التي تخدمها وهي الأقصر وقنا وأسوان وسوهاج والبحر الأحمر والوادي الجديد، إنشاء "دار

للضيافة" عبارة عن عمارتين إقامة للمرضي وذويهم تضم شققا وغرفا مجهزة لإستقبال المرضي ومرافقيهم من المحافظات المجاورة للأقصر وتم تجهيزها على أعلي مستوي، وذلك للاستراحة داخلها خلال الحصول علي جرعات العلاج ودوره العلاج وخلافه من طبيعة علاج مريض السرطان.

 

ونجحت المستشفي عبر دار الضيافة التي تم تجهيزها لإقامة المرضي ومرافقيهم خلال الـ3 سنوات الماضية، حيث بلغت إجمالي أيام الإقامة داخل دار الضيافة التابعة لها 31501 يوماً للمريض مع المرافق، وسط أجواء من الرعاية والاهتمام الشديد من فريق دار الضيافة التي بدأت مع افتتاح المرحلة الأولي وهي عبارة عن مبنيين لاستقبال المرضي ومرافقيهم داخلهما، وأعلنت المستشفي عن تجهيزهما وفرشهما بأحدث الآثاث والخدمات المختلفة للمرضي بمدينة طيبة لتصبح دار ضيافة متكاملة لخدمة مرضي السرطان وذويهم من مختلف محافظات الصعيد الذين يتلقون العلاج المجاني داخل المستشفي، والعمارتين في مدينة طيبة عبارة عن

48 شقة تم تخصيصها من صندوق الإسكان الاجتماعي وتم دعمها بأحدث التجهيزات والفرش والأجهزة الإلكترونية، وذلك بهدف استيعاب الضغط الكبير من مختلف محافظات مصر لمرضي السرطان علي المستشفي، حيث أن كل شقة داخل العمارتين عبارة عن كل شقة 3 غرف وصالة ومطبخ وحمام تم تشطيبها بالكامل وتوصيل المرافق لها لخدمة المرضي وذويهم خلال الإقامة داخلها، ويجري حالياً العمل علي تجهيزها بجميع الأجهزة الكهربائية والفرش تمهيداً لافتتاحها قريباً لاستقبال المرضي وذويهم داخلها.

 

وتقول "س.ح" من أبناء محافظة أسوان، أنها ووالدتها تلقوا أفضل وسائل الرعاية والإهتمام داخل دار الضيافة التي تواجدوا داخلها خلال تلقي والدتها جرعات العلاج الكيماوي والعلاج الإشعاعي، مؤكدةً علي أن الدار مجهزة باحدث وسائل الراحة للمريض ومرافقه كما تقدم لهم وجبات الطعام المجانية خلال تواجدهم في أيام الإقامة بالدار، موجهةً الشكر لكل القائمين علي المستشفي لدورهم الكبير في مراعاة كافة متطلبات المرضي وتوفير الوقت والجهد عليهم ومصاريف الإقامة في فنادق أو شقق مفروشة بجوار المستشفي.

 

وجاءت فكرة إنشاء دار ضيافة علي بعد أمتار قليلة من دار الضيافة ليس لخدمة المرضى فحسب، ولكن لمرافقيهم أيضا وهم القادمين من أماكن بعيدة، ووفرت لهم وسائل إنتقال مجانية من وإلى دار الضيافة، كما يوفر بعض الأنشطة الاجتماعية لرفع الروح المعنوية، كما يتم توفير وجبات مجانية للمرضى ومرافقيهم.

أهم الاخبار