رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الري: التغلب على التحدي المائي هو هدفنا الأول

المحـافظـات

الخميس, 16 مايو 2019 12:39
وزير الري: التغلب على التحدي المائي هو هدفنا الأولصورة للزيارة
المنيا - أشرف كمال

 افتتح الدكتور محمد عبدالعاطى، وزير الموارد المائية والري، أعمال مؤتمر "روابط مستخدمي المياه الثاني في الوجه القبلي" بمحافظة المنيا، وذلك بحضور اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، وعدد من القيادات التنفيذية، ونواب البرلمان، وأعضاء روابط مستخدمي المياه بمحافظات الوجه القبلي.

 

 قال الوزير، إن هذا المؤتمر يأتي في إطار تفعيل إستراتيجية الموارد المائية في جمهورية مصر العربية، ومن ضمنها منظومة ترشيد استخدام المياه في الزراعة، والمشاركة الفعالة لروابط مستخدمي المياه، والتوسع في انتشار طرق الري الحديثة في الزراعات المختلفة، في الأراضي القديمة، حيث تهدف تلك المؤتمرات إلى تشجيع المزارعين على تنفيذ تلك التجارب في أراضيهم، عقب مشاهدة الفوائد والآثار الإيجابية لطرق الري الحديثة على أرض الواقع.

 

 أوضح الوزير، أن هذا المؤتمر يعقد لروابط مستخدمي المياه، ضمن سلسلة من المؤتمرات المزمع عقدها، لتناول أى وسائل من شأنها التغلب على التحديات، التي تواجه منظومة إدارة المياه في مصر،  نظرًا للزيادة الكبيرة في الطلب على المياه للاستخدامات المختلفة، في ظل محدودية الموارد المائية.

 

أخذًا في الاعتبار الزيادة السكانية المضطردة، وما يتطلبه ذلك من الحاجة إلى زيادة في الإنتاجية الزراعية، من خلال طرق الري الحديثة من ري وتنقيط، قائلًا: "النهارده كلنا بنتعلم من

هذه التجارب الناجحة، والمصريون قادرون على تحدى الصعاب، ومواجهة أي مشكلة، والتحدي الذي نواجهه اليوم هو التحدي المائي ونحن أهل لمواجهته".

 

 وأكد الوزير، أن الوزارة تسعى خلال الفترة الحالية إلى التغلب على المشكلات كافة التي تواجه المزارعين، مشيرًا إلى أن الوزارة تقدم دعمًا فنيًا لا محدود للفلاحين، لتيسير الأمور كافة أمامهم وتذليل كل الصعاب، وضمان تقديم خدمة تليق بهم، من أجل إنتاجية أفضل في المحاصيل، ودعم ترشيد استهلاك المياه المستخدمة في ري الأراضى، قائلًا "أنا متفائل وما تم إنجازه في 20 عامًا، سوف ينجز خلال عام واحد في تطوير الري الحديث".

 

 من جانبه، وجه اللواء قاسم حسين، محافظ المنيا، الشكر لوزارة الموارد المائية والري للجهود المبذولة من الوزارة، في الحفاظ على الموارد المائية، كمًا ونوعًا والعمل على نشر الوعي المائي، وتحسين السلوكيات العامة، ترشيدًا لاستهلاك المياه والحفاظ عليها، وتنفيذ العديد من حملات التوعية المائية المكثفة على مستوى الجمهورية، بالتعاون والتنسيق مع كل الوزارات والجهات المعنية، ومنظمات المجتمع المدني.

 

 أضاف المحافظ، أن هذا اللقاء يأتي في إطار الجهود المخلصة المبذولة لمواجهة التحدي المصيري لترشيد استهلاك المياه، نتيجة ثبات حصة مصر من مياه النيل، مقارنة بزيادة عدد السكان، والعمل على تغيير وتطوير أساليب الري، وكذلك عرض التجارب الرائدة والمميزة في الري الحديث.

 

 أكد المحافظ، أن المحافظة في إطار تطبيق استراتيجية الدولة، تسخر إمكاناتها كافة للحفاظ على الموارد المائية كمًا ونوعًا، حيث قامت المحافظة بعمل نقاط تجميع القمامة والمخلفات ثلاثية الأضلاع، بجوار المجارى المائية على امتداد مراكز المحافظة، حفاظًا على المياه من الملوثات وتقليل الفاقد منها.

 

 كما تنفذ المحافظة بصفة دورية حملات لإزالة التعديات على أملاك الري، علاوة على نشر الوعي المائي بين جميع المواطنين، والتوعية بآليات الحفاظ على الموارد المائية، وحمايتها وترشيد استخدامها، من أجل إرساء مفاهيم ومبادئ وأخلاقيات التعامل مع المياه، على المستوى القومي.

 

 وعلى هامش المؤتمر، قدم المزارعون تجاربهم المختلفة، وقصص نجاحهم في التحول من الري بالغمر إلى طرق الري الحديثة، وأثر ذلك في زيادة الإنتاجية الزراعية، وتقليل تكاليف التشغيل واكتساب أراضٍ زراعية، كما كرّم الوزير والمحافظ عددًا من أعضاء روابط مستخدمي المياه، تقديرًا لجهودهم المبذولة في تعظيم الاستفادة من طرق الري الحديثة.

 

 هذا وتضمن برنامج زيارة الوزير تفقد إحدى المزارع الخاصة، التي تعمل بنظام الري بالتنقيط، التي حققت إنتاجية مرتفعة في إنتاج المحاصيل الزراعية، حيث تمثل تلك المزرعة مجتمعًا ريفيًا متكاملًا من زراعة أراضى، ومنتجات ألبان، وتربية مواشي، ودواجن، ومزرعة أسماك، الأمر الذي يسهم في تحقيق الفائدة للجميع والمساهمة في زيادة الإنتاج وتطويره.

Smiley face

أهم الاخبار