رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عميد معهد دول حوض النيل: قمة الرؤساء الأفارقة تناقش تعزيز العمل المشترك ودعم الاستقرار

المحـافظـات

الثلاثاء, 23 أبريل 2019 10:33
عميد معهد دول حوض النيل: قمة الرؤساء الأفارقة تناقش تعزيز العمل المشترك ودعم الاستقرار
سيد الشورة

أكد دكتور عدلي سعداوي، عميد معهد البحوث والدراسات الاستراتيجية لدول حوض النيل بجامعة الفيوم، أن انعقاد قمة الرؤساء الأفارقة، اليوم الثلاثاء، بالقاهرة يستهدف مناقشة تطورات الأوضاع في السودان، وتعزيز العمل المشترك والتباحث حول أنسب السُبل للتعامل مع المستجدات الراهنة على الساحة السودانية، وكيفية المساهمة في دعم الاستقرار والسلام هناك.

وأوضح "سعداوي" أن الرئيس السيسي يسعى إلى مواجهة أية صراعات في القارة بصفته رئيسًا للاتحاد الأفريقي قبل أن تتحول إلى صرعات وكوارث تأثر على القارة ومسيرة التنمية فيها، وأزمة الأوضاع الليبية إذا لم يتم احتوائها، وإيجاد حلول سياسية سيؤدي إلى تزعزع الاستقرار في المنقطة.

وتشهد القمة تمثيل عدد من المنظمات الإقليمية المنخرطة

في الشأن السوداني، حيث تشارك جمهورية الكونجو الرئيس الحالي للمؤتمر الدولي للبحيرات العظمى، وكذلك جمهورية إثيوبيا الديمقراطية الفيدرالية الرئيس الحالي لتجمع الإيجاد، فضلا عن ترويكا الاتحاد الأفريقي التي تضم الرئيس السابق والحالي والقادم للاتحاد رواندا ومصر وجنوب أفريقيا، ودول جوار السودان.

كما أوضح عميد معهد دول حوض النيل أن الرئيس السيسي يستضيف اجتماع قمة الترويكا، ورئاسة لجنة ليبيا بالاتحاد الأفريقي بمشاركة رؤساء رواندا وجنوب أفريقيا عضوي ترويكا الاتحاد الأفريقي، ورئيس جمهورية الكونجو بصفته رئيسا للجنة المعنية بليبيا في الاتحاد الأفريقي، فضلا عن رئيس المفوضية

الأفريقية، ومن المقرر أن تناقش القمة آخر التطورات على الساحة الليبية، وسُبل احتواء الأزمة الحالية، وإحياء العملية السياسية في ليبيا والقضاء على الإرهاب.

وحسب البيانات الرسمية الصادرة، أمس الاثنين، من المقرر أن يستضيف الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الاتحاد الأفريقى، قمة تشاورية للشركاء الإقليميين للسودان، بمشاركة الرئيس إدريس ديبى، رئيس جمهورية تشاد، والرئيس إسماعيل عمر جيلة، رئيس جمهورية جيبوتى، والرئيس بول كاجامى، رئيس جمهورية رواندا، والرئيس ساسو نيجسو، رئيس جمهورية الكونجو، والرئيس عبدالله فرماجو، رئيس جمهورية الصومال، والرئيس سيريل رامافوزا، رئيس جمهورية جنوب أفريقيا، فضلا عن موسى فقيه رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى، ودميكى ماكونين، نائب رئيس الوزراء الإثيوبى، وتوت جالواك، مستشار رئيس جنوب السودان للشئون الأمنية، ومبعوثين عن رؤساء كل من أوغندا اسام كوتيسا، وزير الخارجية، وكينيا مونيكا جوما، وزيرة الخارجية، ونيجيريا مصطفى لوال سليمان، وكيل وزارة الخارجية.

أهم الاخبار