رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس لجنة الوفد بسوهاج: استعدادات مكثفة لحث المواطنين على المشاركة في التعديلات الدستورية

المحـافظـات

الخميس, 18 أبريل 2019 13:57
رئيس لجنة الوفد بسوهاج: استعدادات مكثفة لحث المواطنين على المشاركة في التعديلات الدستورية
سوهاج مظهر السقطي

قال أنور بهادر، رئيس لجنة الوفد بسوهاج، وعضو الهيئة العليا، إن لجنة الوفد بسوهاج ومراكزها وقراها تعمل على مدار الساعة لتوعية المواطنين بأهمية المشاركة الإيجابية والنزول للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية والذي سوف تبدأ فعالياته السبت المقبل ولمدة ثلاثة أيام.


وأكد بهادر أن أعضاء اللجان تجوب المراكز والقرى والنجوع وعمل الندوات التوعوية والتثقيفية وشرح المواد الدستورية التي تم تعديلها وإضافتها ومناقشة المواطنين بأهمية المرحلة القادمة والتي تعتبر فارقة ومؤثرة في حياة الفرد والمجتمع وضرورة خروجهم والمشاركة في هذه المناسبة الوطنية الهامة.


وأوضح عضو الهيئة العليا بأن وطننا مصر تخوض معركة البقاء والوجود والبناء في ظل التحديات الهائلة التي تواجهه داخليًّا وخارجيًّا وهذه المرحلة تحتاج منا جميعًا إلى يقظة الضمبير والعمل الجاد وتوحيد الصفوف وعدم الفرقة وتغليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية وثقافة بناء وترتيب الأولويات والمشاركة الفاعلة في كل ما ينفع الوطن والمواطن المصري.


وناشد بهادر جموع المصريين النزول للاستفتاء على التعديلات الدستورية باعتباره واجب وطني وعليهم أن يدركوا طبيعة المرحلة الحالية والمستقبلية وما تمر به المنطقة العربية من حالة ضعف وهو أن أسوأ من أجواء نكسة 67 ونقول في أنفسنا ماذا كان سيقول الإمام الشعراوي الذي ولد

في مثل هذه الأيام قبل 108 أعوام لو رأى ما وصل إليه بنيان النظام العربي من تداعٍ هائل بدءًا من حرب الخليج الأولى ثم الاحتلال الأمريكي لبلاد الرافدين وازدياد الانهيار باندلاع ثورات الربيع العربي التي أكلت ما تبقي من تماسك المنظومة العربية حتى أصبح مشهد اليوم مخزيًّا.


وأكد رئيس لجنة الوفد بسوهاج أنه على الشعب المصري أن يعي جيدًا بأن الصراعات في المنطقة لم تعد عربية – عربية فحسب أي بين دولة و جارتها بسبب ما وضعه الاستعمار من ألغام الحدود السياسية التي جرى رسمها بعناية لتكريس حالة النزاع الحدودي بين الدول الشقيقة بعضها بعضا ومنع التكامل والاتحاد فيما بينها بل الأدهى وللأسف الشديد أنها صارت حروبا أهلية وكيانات داخلية بين مكونات أو فصائل البلد الواحد كما يحدث اليوم في اليمن وليبيا وسوريا وكلنا كنا نسمع ونرى دولًا كانت ملء السمع والبصر ثم انهارت أعمدتها و تهاوت أركانها وانفرط عقدها وتفككت جيوشها ولم يتبق إلا مصر حماها الله بفضل وعي شعبها

ووطنية جيشها المتماسك رغم أنها لم تسلم هي الأخرى من مخططات الغدر والخيانة وتآمر عليها أعداء الداخل قبل الخارج ولكنها ستبقى إن شاء الله في رباط إلى يوم الدين.


وأشار بهادر بأن رغم كل ما عانت منه مصر وما زالت تعانيه إلا أنها ظلت صامدة بفضل حنكة قيادتها برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية وبعناية الله وعقلية الرئيس أصبحت مصر بالنسبة لكثير من الفرقاء رقمًا مهمًّا في منطقة الشرق الأوسط بل وفي العالم لا يمكن تجاهله ممن يعنيهم الأمر بعد أن فرضت أرض الكنانة نفسها على الجميع عندما مارست دورها في محيطها الإقليمي وحماية لأمنها القومي وللأمن القومي العربي أيضًا بما يتناسب مع مكانتها في محيطها الإقليمي والدور الذي ينتظره منها الأشقاء العرب.


وأوضح عضو الهيئة العليا أن المصريين كان يؤلمهم في السنوات الماضية أن تتخلى مصر عن دورها القيادى النشط والمؤثر في المنطقة والعالم وأن تترك هذا الدور لمن لا يستحق أو لا يقدر ويحلمون باستعادة هذا الدور القومي الكبير الذي عادت إليه وبقوة ولا يستطيع أن ينكر أي إنسان أن مصر تشهد نهضة تنموية شاملة في كل المجالات وذلك بتطوير مجالات الاستثمار والطاقة والزراعة والنقل والإسكان والسياحة وأنها قطعت شوطًا طويلًا على طريق الإصلاح الاقتصادى والاجتماعى وتتجه لتنمية القطاع الصناعي بالتزامن مع النهوض بالتعليم والصحة وأصبحت بوعي شعبها المتحضر وقوة جيشها وحكمة قيادتها تقوم بالدور المحوري في استقرار المنطقة العربية والأفريقية بسياسات واعية ورشيدة أن تستحوذ وتنال تقدير العالم أجمع قبل الشعب المصري.

Smiley face

أهم الاخبار