رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القمامة تحاصر مستشفى «ميت غمر العام»

المحـافظـات

الجمعة, 05 أبريل 2019 20:49
القمامة تحاصر مستشفى «ميت غمر العام»

الدقهليةـ مصطفى حماد:

رصدت عدسة «الوفد» معاناة أهالى مدينة ميت غمر بمحافظة الدقهلية من الإهمال الشديد فى القطاع الصحى بعد أن تحولت المستشفيات الحكومية ملاذ الغلابة والفقراء إلى مقالب للقمامة فبدل أن يذهب المريض للعلاج أصبح يذهب ليصاب بعدة أمراض أخرى.

كانت البداية من أمام مستشفى ميت غمر العام بدقادوس، حيث رصدت «الوفد» مقلب القمامة المتواجد أمام مدخل المستشفى فى منظر غير حضارى وتصدر منه رائحة تزكم الأنوف ويتجمع علية الكلاب الضالة التى تهدد المارة من سكان المنطقة، وأصبح بؤرة لنشر الأمراض والأوبئة بعد تجمع الذباب وكافة أنواع الحشرات الزاحفة والطائر التى تنقل الأمراض.

واتهم المرضى وزويهم وسكان المنطقة رئيسة مجلس المدينة بالفشل بعدما تفاقمت المشاكل منذ أن تولت مهام عملها، مؤكدين

أنها انشغلت وتفرغت لحضور المؤتمرات وتركت أكبر مستشفيات المركز والتى تخدم قرابة 54 قرية تغرق وسط تلال القمامة، بالإضافة إلى العجز الشديد فى العديد من المستلزمات الطبية.

وأكد المرضى أن الخدمة الطبية معدومة والنظافة مفقودة والعلاج على نفقة المريض والمستشفى تعانى من إهمال ونقص شديد فى الخدمات الطبية، وخصوصاً فى قسم الطوارئ ومن يذهب لإنقاذ حياة أحد أقاربه لا يجد حتى حقنة مسكنة ونذهب لشراء العلاج على حسابنا من خارج المستشفى وحتى جهاز التنفس الناس بتشتريه أيضا على حسابنا وأصبحت مقولة العلاج المجانى حبر على ورق.

وقال أحد المواطنين «أنا والدى

كان محتاج نقل دم اتبرعنا بكيس ودفعنا تمن الكيس فصيلة والدى وفى الآخر رفض الطبيب نقل الدم بحجة إن الهيموجلوبين نسبته 8 مع أن المفروض حسب كلام أطباء التحاليل إنه ينقل حتى لو وصل لـ10 وده حال المستشفى والحمد لله والدى توفاه الله ومفيش لا رقيب ولا حاسيب عليهم وسيظل الفساد والاهمال سيد الموقف».

وأشار الأهالى إلى تلال القمامة أمام مدخل قسم العلاج الطبيعى بسبب انتشار الأسواق العشوائية بالمدينة، وخاصة حول الأماكن الحيوية لكثرة تردد المواطنين وفى نهاية اليوم يتخلص الباعة من مخالفتهم بالقائها بجوار المستشفى أكد ذوى المرضى أنهم يعانو أشد المعاناة فى وصولهم بالمريض إلى قسم الاستقبال بسبب تواجد السوق أمام المستشفى مما يعوق دخول سيارة الإسعاف الى باب المستشفى.

وطالب المترددون على المستشفى وسكان المنطقة الدكتور كمال شاروبيم محافظ الدقهلية التدخل ونقل السوق العشوائى المتواجد أمام المستشفى إلى مكان آخر لمنع تكرار حادثة البردعة بالدقهلية.

أهم الاخبار