رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بلطجة فى وضح النهار بالجبل الأصفر

المحـافظـات

السبت, 12 يناير 2019 21:32
بلطجة فى وضح النهار بالجبل الأصفر
كتب - محمد غنيم / تصوير: أحمد حمدى

استغاث محمد فاروق حسنين سائق من سكان أهالى منطقة شارع الجمعية السودانية، أمام كنيسة النعمة الرسولية، الجبل الأصفر، مركز الخانكة التابعة لمحافظة القليوبية، بمحافظ القليوبية الدكتور علاء عبدالحليم ومدير أمن القليوبية ووزير الداخلية اللواء محمود توفيق لتضرره من قيام مجموعة من البلطجية بالتهجم على منزله أكثر من مرة آخرها منذ أيام، حيث قاموا بتحطيم سيارة ماركة سوزوكى خاصته مصدر رزقه الوحيد الذى يعول به أسرته المكونة من 8 أفراد.

وأضاف محمد أن الاعتداء عليه هو وأسرته لم يكن بالمرة الأولى وأن المجموعة التى قامت بالهجوم على المنزل و تحطيم السيارة كان معهم شقيق طليقته والذى يقوم دائماً بمطاردته أينما كان على الرغم من حصول شقيقته

على أحكام قضائية أخذت بموجبها كافة حقوقها الشرعية، وقام بدفع مبالغ مالية وكذا تمكينها لشقة الزوجية بنفس المنزل الذى يقطنه كونها حاضنة وتربط بينهما طفلة رضيعة.

وأكد محمد أن شقيق طليقته ومجموعة من البلطجية قاموا بالهجوم على منزله هو وأسرته وتحطيم سيارته على مرأى ومسمع من الجميع فى وضح النهار وكان بحوزتهم شوم وسلاح أبيض «سنجة» كما أنه أجرى اتصالا تليفونيا بمباحث القسم لكنهم رفضوا الحضور لمكان الحادث، وفيما بعد قام بتحرير محضر إدارى بالواقعة داخل القسم.

وتابع محمد والدموع تتساقط من عينيه: «منذ سنتين وأنا مطارد وهم

أصحاب نفوذ وأحدهم يعمل محاميا وعلى علاقة وطيدة ببعض المسئولين، وحتى الآن لا استطيع رؤية بنتى التى أخذوها عنوة وهى بنت 40 يوماً والآن حطموا كل ما أملك سيارتى مورد رزقى الوحيد ولا أعرف ماذا أفعل؟».

وتلتقط طرف الحديث أم محمد فاروق: كما ترى أنا سيدة بلغت من العمر أرذله 67 عاماً لا حول لى ولا قوة ولا أمتلك فى الحياة سوى البنات ومحمد ابنى الوحيد وهو السند والضهر لى ولأخوته وأخشى عليه من بطش البلطجية فهم لا يخشون أحدا وعندما حاول أفراد أمن الكنيسة التى أمام المنزل إبعادهم عنا قاموا بالاعتداء عليهم ومنعوهم من التدخل، لأنهم كانوا يحملون أسلحة بيضاء وشوم وكادوا يفتكوا بنا.

وناشدت أم محمد فاروق سرعة تدخل اللواء محمود توفيق وزير الداخلية والدكتور علاء عبدالحليم محافظ القليوبية سرعة التدخل لحماية الأسرة من بطش البلطجية حفاظاً على السلم العام وحماية أبنائها.

أهم الاخبار