رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تقاوى البطاطس أسعارها «مجنونة»

المحـافظـات

السبت, 12 يناير 2019 21:28
تقاوى البطاطس أسعارها «مجنونة»
الدقهلية - أسامة الجارية:

 

أزمة وراء أزمة يعانى منها الفلاح المصرى وغيرها من الكوارث منها تلف تقاوى البطاطس والارتفاع الجنونى لأسعارها والتى أدت هذه الازمات إلى ارتفاع جنونى فى أسعار البطاطس حيث أصبحت عائقاً بين الفلاح واستكمال مشواره الطويل فى الزراعة وسط تجاهل المسئولين بوزارة الزراعة وتركهم فريسة لجشع تجار ومستوردى التقاوى، وفى محاولة منا لرصد معاناة الفلاحين بمحافظة الدقهلية الذين أصبحوا فريسة سهلة لجشع التجار.

فى البداية يتحدث عبده الحسانين النواجى، 75 سنة، من كبار المزراعين بمركز أجا محافظة الدقهلية، أن الزراعة هى المهنة الأساسية التى يعتمد عليها أهالى مركز أجا بل ومحافظة الدقهلية وأن معظم الفلاحين لا يملكون الأراضى الزراعية ولكن يقومون باستئجارها وقد وصل تأجير الأراضى الزراعية إلى 12000 جنيه فى السنة الزراعية للفدان الواحد.. وأضاف بأن الفلاحين فوجئوا بارتفاع سعر طن تقاوى البطاطس لأكثر من 26000 جنيه مما يؤدى لعجز الفلاح

عن شراء التقاوى وبالتالى يؤدى ذلك لارتفاع جنونى وغير طبيعى لأسعار البطاطس.. وأشار إلى أن التقاوى كان من المفترض أن توجد بالجمعية الزراعية أول شهر ديسمبر الماضى ولكن لم تأت فى الميعاد المحدد لها حيث تم تأخير التقاوى على المزارعين حتى الآن وتم ترك الأرض بورا وكل ذلك لصالح التجار والمستوردين حتى يتمكنوا من رفع الأسعار.

أكد الحاج عمر الجمل، من مزارعى البطاطس بالدقهلية، أنه لا توجد خطة واضحة المعالم للزراعة حتى الآن، محملاً وزارة الزراعة المسئولية كاملة بدءاً من انتقاء تقاوى البطاطس واستيرادها لصالح الفلاح والقضاء على احتكار المستوردين لها مروراً بتوفير مستلزمات الإنتاج من أسمدة ومبيدات، وطالب بضرورة تدخل الدولة ممثلة فى وزارة الزراعة.

بينما أكد محمد جاد، مزارع بالدقهلية،

أن وجود حلقات وسيطة أدى لارتفاع سعر التقاوى لأكثر من الضعف مثال صنف إسبونتا هتما هولندى الذى ارتفع من 14000 للطن إلى 29000، وصنف سيلانة إسكتلندى ارتفع من 24000 للطن إلى 42000 للطن، وصنف المندو هولندى ارتفع من 16000 جنيه للطن إلى 36000 جنيه للطن، وصنف 5 نجوم دنماركى ارتفع من 12000 جنيه للطن إلى 24000 جنيه للطن، وصنف أهرام إسكتلندى ارتفع من 14000 جنيه للطن إلى 28500 للطن، وصنف تاج إسكتلندى إسبونتا ارتفع من 13000 جنيه للطن إلى 26000 جنيه للطن، بمعنى أن الزيادة فى طن التقاوى بلغت الضعف عن العام السابق وهذا سيؤدى إلى خفض المساحة المنزرعة من البطاطس وبالتالى قلة الإنتاج وما يترتب على ذلك من زيادة أسعار البطاطس على المستهلك.

وطالب المزارعون بأن تكون وزارة الزراعة هى المستورد بدلاً من التجار والمستوردين.

كما نادى المزارعون بتدخل المهندس مصطفى مدبولى رئيس الوزراء والدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة لحل أزمة الارتفاع الجنونى فى أسعار تقاوى البطاطس مما يؤدى إلى خسائر فادحة وضياع الموسم الزراعى وارتفاع سعر البطاطس قد يصل سعر الكيلول 20 جنيهاً.

أهم الاخبار