رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشمس تتعامد على قدس الأقداس بقصر قارون في الفيوم

المحـافظـات

الجمعة, 21 ديسمبر 2018 08:26
الشمس تتعامد على قدس الأقداس بقصر قارون في الفيوم

الفيوم ـ سيد الشورة:

 شهدت محافظة الفيوم ظاهرة فلكية فريدة تتكرر مرة واحدة كل عام، وهي تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون، حيث بدأت تتعامد الشمس منذ دقائق على المقصورتين الرئيسية واليمنى فى قدس الأقداس، ولم تتعامد الشمس على المقصورة اليسرى الذي يوجد بها مومياء التمساح.

 شهد التعامد اللواء عصام سعد، محافظ الفيوم، والدكتور أيمن عشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية، واللواء خالد شلبي، مدير أمن الفيوم، وسيد الشورة، مدير عام آثار الفيوم، وعدد من التنفيذيين ونواب البرلمان.

 يرجع اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون إلى دراسة نشرها الدكتور مجدى فكرى، الأستاذ بكلية السياحة، وعدد آخر من الباحثين في إحدى المجلات العلمية عن تعامد الشمس على قدس الأقداس فى المعبد فى هذا التاريخ من كل عام، الذى يوافق الانتقال الشتوى.

 تم تشكيل لجنة في عام 2012 ضمت أحمد عبدالعال، مدير عام الآثار بالفيوم، ومحمد طنطاوى، مدير هيئة تنشيط السياحة بالمحافظة،

وعدد من القيادات السياحية والأثرية بالفيوم، التى أكدت ما جاء بالدراسة، وأن الشمس تتعامد على قدس الأقداس بالمعبد فى هذا التوقيت، ويستمر التعامد حوالى 25 دقيقة، وتأكدت اللجنة من تعامد الشمس على المقصورتين الرئيسية واليمنى فى قدس الأقداس ولم تتعامد الشمس على المقصورة اليسرى، وهو ما أكده البحث أن هذه المقصورة كان بها مومياء التمساح رمز الإله (سوبك) إله الفيوم فى العصور الفرعونية، الذى لا يمكن أن يتم تعريضه للشمس حتى لا تتعرض المومياء للأذى، وأن هذه المومياء من المفترض أن تكون فى العالم الآخر، وأن الشمس تشرق على عالم الأحياء.

 

أهم الاخبار