رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نازحو سيناء بالإسماعيلية «لن يتم تهجيرنا مرتين»

المحـافظـات

السبت, 15 ديسمبر 2018 23:03
نازحو سيناء بالإسماعيلية «لن يتم تهجيرنا مرتين»

الإسماعيلية ـ محمد جمعة:

استغاث مئات النازحين من أبناء سيناء بالاسماعيلية بالرئيس «السيسى» لوقف قرارات الإزالة الصادرة ضد منازلهم بعدد من مناطق المحافظة وخاصة فى فايد بمنطقة العمار والكرنك التى تعد أكبر تجمع سكنى للنازحين من سيناء منذ أكثر من عامين.

وطالب النازحون بمعاملتهم مثل النازحين من سيناء بمحافظة الشرقية والذين صدر لهم قرار بإلغاء قرارات الإزالة حتى توفيق أوضاعهم فيما اتهم مواطنون من رفح والعريش والشيخ زويد بمنطقة الكرنك مسئولى حماية الأراضى والزراعة بالتعسف ضدهم، مؤكدين أنهم دفعوا للدولة أموالاً مقابل تقنين أوضاعهم ولديهم الإيصالات التى تثبت ذلك، مؤكدين تعرضهم لظلم كبير، مطالبين الرئيس عبدالفتاح السيسى بإنقاذهم وأسرهم من التشرد.

وتحدث الشيخ أحمد أبومريشد، كبير عائلات السواركة النازحة من سيناء بمنطقة الكرنك والعمار بمركز فايد بالإسماعيلية عما وصفه بالاضطهاد الذى يمارس ضدهم

من المسئولين، وأنه أرسل استغاثة للرئيس للتدخل لوقف الإزالات.

وأضاف قائلاً: «لن يتم تهجيرنا مرتين فقد هربنا من جحيم الإرهابيين ووقفنا مع الدولة ونظمنا أول مؤتمر قبلى حاشد لدعم الدولة فى أحداث الروضة وتعرضنا للقتل من الإرهابيين ولم نجد ملاذاً آمناً سوى فى الإسماعيلية وفى منطقة الكرنك والعمار الصحراوية، لافتاً إلى أن تلك المنطقة سكنية وتم توصيل المياه لها والكهرباء ودفع أموال التقنين من خلال حق الشعب ورغم ذلك يتم إزالة منازلنا.

وطالب أبومريشد بوقف كافة أعمال الإزالة للمنازل منعاً للغضب الذى يجتاح الأهالى، مؤكداً أن هناك من يصنع الغضب من المسئولين ضد الدولة بالإصرار على تنفيذ إزالات لا تراعى البعد

الاجتماعى والإنسانى.

وطالب النائب إبراهيم رفيع، النائب الأسبق بالبرلمان ونائب المجلس القومى لشئون القبائل المصرية الرئيس «السيسى» بالتدخل لوقف الإزالات بحق أبناء سيناء من النازحين بالإسماعيلية أسوة بما حدث النازحين بالشرقية ومناطق الحسينية، مؤكداً أن كل النازحين اختاروا مناطق جبلية للاستقرار فيها مطالباً بإسناد مهمة التعامل مع النازحين للقوات المسلحة لأنها الوحيد القادرة على التعامل معهم بحكمة وفهم لتاريخهم وعاداتهم.

وكشف على عبدالراضى المحامى والقانونى والناشط المجتمعى بالاسماعيلية عما وصفه بالظلم الاجتماعى لأبناء منطقة الكرنك والعمار بمركز فايد والذين قاموا بدفع أموال فى حسابات «حق الشعب» التابعة للجنة التى كان يتولاها المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء الأسبق ورغم ذلك تمت الإزالة لهم ليدفعوا أخطاء الحكومة.

ويؤكد عبدالراضى صحة الموقف القانونى للعشرات من أبناء رفح والشيخ زويد وشمال سيناء بمنطقة الكرنك والعمار، مؤكداً أنهم حصلوا على حكم بالبراءة من ادعاءات باطلة من مسئولى المحليات والزراعة باعتدائهم على الأراضى الزراعية بينما هم فى مناطق صحراوية لا تصلح للزراعة، كما أن بمنازلهم مرافق المياه والكهرباء.

أهم الاخبار