رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

لبس العيد نار في وسط البلد.. (البالة) تكسب و(الوكالة) على أد الجيب

أخبار وتقارير

الأحد, 03 يوليو 2022 20:19
لبس العيد نار في وسط البلد.. (البالة) تكسب و(الوكالة) على أد الجيبوكالة البلح
كتبت - منى عيسوي

"بالة وكالة البلح" من البراند للشعبي، جميع أنواع الملابس متوفرة وتناسب كل الأذواق، أسعار تبدأ من 10 جنيهات حتى 60 جنيها، سوق يلتقي فيه جميع فئات الشعب، وملابس تباع في أرقى المحلات أصحاب الماركات العالمية معروضة على أرصفة الوكالة التي تزاحم عليها الزبائن، الجميع يبحث عن ضالته.

هنا بنطلون على أحدث صايحة بـ35 جنيهًا، يتخطى سعره في مراكز التسوق آلاف الجنيهات، وعلى الحائط بلوزة بـ 20 جنيها تباع في محلات وسط البلد بأكثر من 250 جنيها، وفي مكان آخر يفترش الرصيف بائع أحذية رياضية ثمنها 70 جنيها، في حين أن نفس الحذاء يباع في محلات وسط البلد بأكثر من 500 جنيه، وكأن وكالة البلح مغارة "علي بابا".

 

اقرأ ايضا : بعثة الحج للقوات المسلحة تغادر إلى الأراضي المقدسة لأداء مناسك الحج

 

 

فتحت الوكالة أبوابها للمواطن البسيط الذي يرغب في شراء ملابس العيد بأسعار تتناسب مع ظروفه المادية البسيطة، بينما في ذات الوقت كانت محلات وسط البلد تكاد تكون خالية تماما من الزبائن الذين فروا من أسعار ملابس العيد المرتفعة، وغير المناسبة؛ لظروفهم المادية المتواضعة.

 

 

بـ 200 جنية اشتريت 4 أطقم

مها محمد، قالت إنها اعتادت شراء ملابس العيد من وكالة البلح، لافتة إلى أن الملابس الموجودة

على الأرفف جميعها ذات ماركات عالمية ورغم ذلك أسعارها لا تفوق الـ50 جنيه.

وأضافت مها، أن الأمر لا يحتاج منها إلا البحث عبر الأرفف للخروج ببلوزة أو بنطالون على أحدث صايحة، وبدون عيب أو "ديفو"، مشيرة إلى أن هناك بعض الملابس يكون بها عيوب مصنع، ولكنها عيوب من الممكن إصلاحها، وهذا في حالة وجود عيوب حيث أن أغلب الملابس تكون سليمة وجديدة .

وأوضحت، أنه بمبلغ 200 جنيه تستطيع شراء 4 أطقم ملابس في حالة ممتازلة وبراند، متابعة، ليس فقط في العيد غالبا كلما كان معي مبلغ متواضع  من المال انزل الوكالة مع صديقاتي للبحث عن الملابس المناسبة حيث اقوم بشراء بعض القطع.

 

 

ملابس بماركات عالمية

لمياء سمير، قالت إنها قررت شراء ملابس العيد من الوكالة بسبب زيادة أسعار الملابس في محلات وسط البلد، لافتة إلى أن إحدى صديقاتها نصحتها بأن الملابس في وكالة البلح أسعارها بسيطة وذات ماركات عالمية.

وتابعت، لم أصدق في البداية أنني سأجد ملابس جديدة ذات ماركات عالمية، ولكن بعد التجول اكتشفت أن الوكالة

كنز لمن يرغب في شراء ملابس فاخرة بأقل أسعار، مشيرة إلى أن بعد تجولها في في شوارع الوكالة اكتشفت أنها كانت تنفق مبالغ باهظة على طقم واحد عند شراءه من محلات وسط البلد، بينما بمبلغ بسيط استطاعت أن تشتري أكثر من طقم من الملابس المكدسة على الأرصفة .

 

 

من الإبرة للصاروخ على رصيف الوكالة

وأشارت إلى أنها عندما تنزل ميدان رمسيس تقوم بالتجول على قدميها حتى تصل إلى محطة الإسعاف، ومن هناك تبدأ رحلتها من أول الوكالة حتى نهايتها على الكورنيش أمام مسجد السلطان أبو العلا، موضحة أنه طوال جولتها جميع الاحتياجات متوفرة على الأرصفة "من الإبرة للصاروخ" .

 

ملابس مختلفة الأشكال مُعلقة على الاستندات، عليها اقبال كبير من الذبائن، سواء البسطاء أو الأغنياء، الجميع يبحث بين الملابس التي تبدأ بأسعار من 10 جنيهات حتى 50 جنيه لملابس الأطفال، وملابس الكبار من 30 حتى 50 جنيه، جميع الملابس فاخرة ومميزة، أما الأحذية سواء الرياضية أو الجلد، جميعها متاحة وبمقاسات مختلفة، وثمنها لا يتجاوز الـ70 جنيه.

 

 

اشتري قطعة وأرخرى هدية

بينما شهدت محلات وسط البلد، حالة من الركود، رغم الأوكازيون الصيفي الذي بدأ بالفعل قبل العيد، ملابس لا تجد مشتري، بسبب الأسعار المرتفعة الملصقة على الملابس في الفتارين، والتي لا تتناسب مع ظروف نسبة كبيرة من فئات الدولة، حيث بلغت أسعار ملابس الكبار من 650 جنيه لما فوق، أما ملابس الأطفال بلغت 200 جنيه، ورغم لافتة أشتري قطعة وأخرى هدية مغرية إلا أنها لم تعدل الحال من نار أسعار الملابس التي "بارت" .