رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

(فيديو) أبوشقة: طنطاوي كان رسالة للعالم أن القوات المسلحة لا تنحاز إلا للوطن والمواطن

ميديا

الأربعاء, 22 سبتمبر 2021 16:05
(فيديو) أبوشقة: طنطاوي كان رسالة للعالم أن القوات المسلحة لا تنحاز إلا  للوطن والمواطنالمستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس حزب الوفد

كتب - أحمد فايق:

قال المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع الأسبق، والذي رحل عن عالمنا صباح أمس الثلاثاء عن عمر ناهز  85 عامًا .

اقرأ أيضا : أبوشقة ينعى ببالغ الحزن المشير طنطاوي

وأضاف"أبوشقة" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "صباحك مصري"، المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، اليوم الأربعاء، أنه عندما يتم تقييم مرحلة من مراحل التاريخ لا بد من تقيمها في مجموعها، لافتًا إلى أن المشير طنطاوي ليس فقط بطلًا من أبطال القوات المسلحة المصرية ونموذجًا للوطنية الصادقة فحسب، وإنما كان رسالة للعالم بأن القوات المسلحة المصرية فى تاريخها لا تنحاز إلا لما فيه مصلحة الوطن والمواطن.

المستشار بهاء الدين أبوشقة

وتابع أبو شقة، أن الراحل قاد البلد في فترة حالكة  كان مدبرا فيها أن تسقط مصر في المستنقع الذي سقطت فيه دول مجاورة، ولكنه أدرك بحسه وذكائه ووطنيته أن الأحداث بداية من 28 يناير لإسقاط الشرطة هي

مسألة مدبرة، ولا بد من المحافظة على كيان الوطن.

وأشار أبوشقة، إلى أنه في ظل الظروف الصعبة التي مرت بها مصر والمؤامرة الكبرى ليس على مصر فحسب، وإنما كانت مؤامرة الربيع العربى، مؤكدا أن المشير طنطاوى قاد  البلاد، ولم يقحم القوات المسلحة بأي صورة، قائلا :" الراحل قدم للوطن والقوات المسلحة الكثير "

 

المشير طنطاوي

 

ونعى المستشار بهاء أبوشقة، رئيس حزب الوفد، ووكيل أول مجلس الشيوخ، بالأصالة عن نفسه ونيابة عن قيادات الحزب ومؤسساته وجموع الوفديين، المشير محمد حسين طنطاوي، الذي يعد بطلًا من أبطال القوات المسلحة الوطنيين المخلصين المدافعين بقوة وصلابة عن الوطن والمواطن.

 

قال أبوشقة: "كانت مسيرة المشير طنطاوي العسكرية المشرفة، وقيادته للبلاد بعد 25 يناير في فترة حالكة من تاريخ مصر، نموذجًا يحتذى

به في فن القيادة الرشيدة والإيثار وإعلاء المصلحة الوطنية، ونموذجًا يحتذى به في الوطنية ورسالة ستظل مضيئة بأحرف من نور في ذمة التاريخ، إن في مصر رجالًا صدقوا ما عاهدوا الله عليه.

 وتابع أبوشقة، كان المشير طنطاوي مخلصًا لبلده ولشعبه، وقاد البلاد بحكمة وبراعة وطنية في فترة حالكة من تاريخ مصر، كان هدفها إسقاط الدولة المصرية، ولكن الرجل بوطنيته وشجاعته وإخلاصه لوطنه وشعبه استطاع أن يَعبُر ما كان مدبراً لأن تسقط مصر في المستنقع ذاته الذي سقطت فيه دول مجاورة.

 

تحلى المشير بالحكمة والشجاعة، رحمه الله، وستبقى ذكراه خالدة في ذمة التاريخ، قائدًا وطنيًا شجاعًا، أدى دوره الوطني في شجاعة وصمت، مدافعًا ومحافظًا عن الوطن والمواطن.

 غفر الله للفقيد الذي ستبقى سيرته وموقفه الوطني بعد 25 يناير في ذمة التاريخ خالدة في ذاكرة وضمير المصريين.

 

وقال أبوشقة: وإذ ننعى الفقيد فإننا نتقدم بخالص العزاء إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي كقائد وطني شجاع، وصل مسيرة الحب والعطاء والدفاع عن الوطن والمواطن، كما نتقدم بخالص العزاء إلى الفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة، كرموز صادقة للوطنية.

 

 

أهم الاخبار